العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

من سيكون افضل بيفون ولا زايد

زايد وبيفون.. الخبرة أمام الجاهزية اعتبر عدد من المدربين الوطنيين بأن الكفة في المباراة النهائية لكأس ولي العهد بعد غد الجمعة ستميل للحارس الأهلاوي ياسر المسيليم عن زميله الحارس الاتحادي


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 26 - 04 - 2007, 09 : 07 AM   رقم المشاركة : [1]
امبراطور نشيط
 

ماللك الا مالك will become famous soon enough

5 من سيكون افضل بيفون ولا زايد 


زايد وبيفون.. الخبرة أمام الجاهزية



اعتبر عدد من المدربين الوطنيين بأن الكفة في المباراة النهائية لكأس ولي العهد بعد غد الجمعة ستميل للحارس الأهلاوي ياسر المسيليم عن زميله الحارس الاتحادي مبروك زايد، بسبب مشاركته المستمرة مع الفريق الأهلاوي وظهوره بشكل جيد ومساهمته مع الفريق بشكل إيجابي مؤخراً، خصوصا أنه استطاع أن يتجاوزالعديد من سلبياته.. فيما لازال مبروك زايد في موقف صعب كونه عائداً من إصابة قوية أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، وبالتالي هو بحاجة إلى مباريات كثيرة حتى يستعيد مستواه، موضحين أن مشاركته ستكون مجازفة، ولكنهم يعتقدون أن الجهازالفني ومدرب الحراس قادرون على تجهيزه بشكل جيد، معتبرين أن عامل الخبرة سيميل إلى مبروك زايد وبالتالي سيكون قادراً على تجيير خبرته العريضة في هذه المباراة الهامة.وطالب المدربون المتخصصين في حراسة المرمى بأن يكثفوا التدريبات الخاصة بضربات الجزاء التي من الممكن أن تنهي اللقاء، مؤكدين بأن الحارس الذي يجهز بشكل نفسي جيد سيكون عامل حسم لفريقه.. فيما يلي التفاصيل:
يؤكد المدرب الوطني جاسم الحربي بأن عودة الحارس الاتحادي مبروك زايد لحماية المرمى الاتحادي في المباراة النهائية على كأس ولي العهد أمام الغريم التقليدي الأهلي ستكون صعبة بالنسبة له، كونه عائد من إصابة قوية انقطع بسببها من ممارسة الكرة لفترة طويلة وابتعد عن أجواء المباريات.
واستدرك: مبروك قادر على استعادة مستواه بشرط أن يكون هناك تأهيل مقنن تحت إشراف أخصائي متمكن في عملية التأهيل، ويعتمد أيضا على تجهيزه من ناحية الجوانب اللياقية ورفع المعدل اللياقي الذي سيساعده على أداء التدريبات وخاصة تمارين التحمل اللاهوائية.
وبين الحربي أن العامل النفسي مهم بالنسبة له ويجب تجهيزه التجهيز التام، خاصة أنه فاقد الثقة بسبب عدم اللعب وابتعاده عن رتم المباريات ولياقتها، وهذه العوامل تؤثر على الحارس إذا انقطع لفترة طويلة.. مبيناً أن زايد لديه الخبرة الكافية لتجاوز هذه العوامل وتجييرها لصالحه لتعوده على هذه المباريات الحساسة مباريات الكؤوس، وهو يدرك أهمية العوامل النفسية للحارس في مثل هذه المباريات.
وأشار الحربي بأنه يجب على زايد التركيز على النواحي الفنية في التمارين التكتيكية الخططية بين الحارس والمدافعين ولاعبي المحور، وخاصة في ضربات الزاوية والكرات العرضية والكرات الحرة المباشرة وغير المباشرة، وكذلك تطبيق مصيدة التسلل، وفي حالة استعادته لهذه الأمور يبقى مدى الثقة في النفس عاملاً مهماً لاكتمال الأداء المعروف عنه وبالتالي هو قادر على ذلك، ونحن لاحظنا أنه انقطع في فترة ماضية واستطاع خلال فترة وجيزة استعادة مستواه المعهود.
وأوضح الحربي أن عودة مبروك زايد للمرمى الاتحادي ستكون عامل ثقة لزملائه، وهو مصدر اطمئنان للفريق وللمدرب لما يمتلكه من خبرة ميدانية كبيرة تساعده على تجييرها لمصلحة الفريق، خصوصا أنه متعود على أجواء المباريات التنافسية وخاصة مباريات الديربي، موضحاً أنه من الحراس المميزين ووجوده عامل محفز لزملائه في اللعب بارتياح داخل أرضية الملعب.
وبين الحربي أن الخبرة تصب في مصلحة مبروك زايد أكثر من الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم الذي يعتبر من الحراس الجيدين وله مستقبل ويقدم مستويات ويمتاز بأن مستواه ثابت، وشارك الفريق طوال الموسم وقدم مستويات جيدة وأنقذ فريقه في مباريات عديدة.. ويمتلك حساسية المباراة، بعكس مبروك زايد الذي يفتقد حساسية المباريات لابتعاده بسبب الإصابة.
وكشف الحربي بأن أبرز ميزات مبروك زايد تعوده على المباريات التنافسية وخبرته العريضة بالإضافة إلى هدوئه والتركيز المستمر في المباراة، ويعاب عليه عدم الخروج من مرماه بشكل جيد خلف المدافعين ليكون لاعباً قشاشاً، ومن المفترض أن يغطي زملاءه من الخلف بالإضافة إلى هدوئه أكثر من اللازم مما يسبب عدم خروجه من مرماه في الوقت المناسب، بالإضافة لردة فعله الأقل.
وقدم الحربي عدة نصائح لمبروك زايد بأن يتنبه لحركات المهاجم مالك معاذ وتسديده المباغت وتقديره لحركات بقية المهاجمين والتمركز الجيد في الكرات العرضية وتغطية القائم البعيد.
وبين: مدربو الحراس لهم دور مهم للحارسين بتجهيزهما تجهيزاً جيداً للضربات الترجيحية في حال وصول المباراة إلى ذلك، فهما يحتاجان إلى تدريبات خاصة.
قادر على العودة
من جهته، يوضح المدرب الوطني سليمان العيسى أن مبروك حارس كبير وله مكانته على الخارطة السعودية، لكن ما يعاب عليه في المباراة النهائية لكأس ولي العهد أنه غائب لفترة طويلة بسبب الإصابة، ويحتاج لفترة طويلة من المباريات كي يستعيد مستواه الطبيعي، ورغم ذلك فهو موهوب بالفطرة، ومع التمرين المكثف مع مدرب الحرس سيرجع لوضعه الطبيعي، خاصة أنه يقدر المسؤولية بحكم خبرته وعلى عاتقه حمل كبير قادر أن يتجاوزه في المباراة النهائية، ولديه تجارب في مثل هذه المباريات تساعده على البروز.
وكشف العيسى أن أبرز ما يميزه تمركزه الجيد في المرمى والتقاط الكرات العرضية بشكل جيد، فهو حارس جيد في حالة الانفراد به، ويمتاز أيضا بتضييق الزاوية على المهاجمين، بالإضافة إلى هدوئه في المرمى الذي يساعده على قراءة الخصم.
وبين العيسى أن مبروك يحتاج إلى تهيئة خاصة وتمارين مكثفة لابتعاده عن أجواء المباريات الطويلة بسبب الإصابة، وبالتالي عودته لابد أن تكون بتدرج، وسيكون موقفه صعباً جداً لأنه سيتواجد في مباراة حسم ومع الغريم التقليدي، ولكن الشيء الذي يطمئن الاتحاديين امتلاكه لخبرة عريضة تشفع له بحماية المرمى الاتحادي، وكذلك حرصه على إظهار ما لديه من مخزون فني عال، سيكون عامل حسم لبقية زملائه في المباراة، لأن عودته ستعطي زملاءه دافعاً قوياً لأنه مصدر طمأنينة للفريق.
وأوضح العيسى بأن الكفة تميل لصالح الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم كونه حارساً أساسياً وغير منقطع عن أجواء المباريات ومستواه يتطور من مباراة إلى أخرى ويقدم عروضاً جيدة مع الفريق، ويعتبر مصدر ثقة للفريق الأهلاوي رغم أنه يفتقد للخبرة التي كلفت الفريق الأهلاوي خسارته أمام فريق وفاق سطيف الجزائري كونه يتحمل جزءاً كبيراً من الهدفين اللذين ولجا مرماه، ولكن زايد يتفوق عليه بالخبرة، أما من ناحية أجواء المباريات فالمسيليم يتفوق.
وأشار العيسى بأن مبروك زايد يتفوق على المسيليم في ضربات الجزاء إذا وصلت المباراة إلى هذه المرحلة بسبب هدوء الأول وتمركزه الجيد وتركيزه العالي، مشيراً بأن زايد سيكون يقظاً للهجوم الأهلاوي ومهيأ بدنياً لإحباط محاولات مالك معاذ وتسديداته المباغتة والكرات العرضية والتسديدات الرأسية، موضحاً أن ما يعاب على زايد الهدوء الأكثر من اللازم وعدم خروجه في الوقت المناسب لكسر مصيدة التسلل.
واختتم العيسى حديثه: يظل مبروك من الحراس الذين يبعثون على الاطمئنان في عناصر فريقه بوجوده في المرمى، ولكن يجب أن يدرك بأن عودته في هذا الوقت صعبة على أي حارس وبالتالي يحتاج إلى تأهيل خاص وتركيز منه شخصياً.
تهيئة نفسية
وبخصوص حارس الأهلي ياسر المسيليم يقول المدرب الوطني والحارس الشبابي السابق عبدالرحمن الحمدان: الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم يحتاج إلى تهيئة خاصة من الناحية النفسية عقب خروج الأهلي من دوري أبطال العرب الذي ألقى بظلاله على اللاعبين، والخسارة تؤثر فنياً، والمفروض على اللاعبين المحترفين أن ينسوا المباراة بسلبياتها وإيجابياتها، ويبدأوا بالتحضير إلى المباراة من أنفسهم قبل أن تبدأ الإدارة في ذلك، فالمباراة صعبة على الحارسين، ويجب أن تكون هناك تهيئة خاصة للحارس ياسر المسيليم بحكم أن خبرته قليلة وهو صغير في السن، فعلى الرغم من أنه سبق وخاض عدداً من النهائيات، فهو قادر على أن يستعيد جاهزيته البدنية والفنية والنفسية قبل انطلاق اللقاء.
مبينا أنه مصدر ثقة واطمئنان للفريق، وحاليا يعتبر الحارس الثاني في المنتخب السعودي، واستطاع في الفترة الماضية تقديم مستويات مميزة ساعدت فريقه في تحقيق نتائج إيجابية، وتمكن من الذود عن مرماه ببسالة.
وتابع الحمدان: من الناحية الفنية يمتاز بعدة جوانب إيجابية، أبرزها ردة فعل جيدة ويقظ ويجيد الألعاب الهوائية ومميز في التقاط الكرات العرضية، وقراءته للمباراة جيدة، وتغطيته جيدة خلف المدافعين، ولكن يعاب عليه السرحان أثناء المباراة، وهو بطئ في الحركة، كما أنه ضعيف في التسديدات من خارج منطقة الجزاء، ويعاب عليه عدم التركيز، وكذلك لايستطيع اللعب كمدافع قشاش، وتجده متمركزاً داخل الملعب، ويمكن طريقة اللعب في الأهلي تفرض عليه البقاء وعدم التحرك والخروج خلف المدافعين.



وأكد الحمدان أن الكفة تميل للحارس الأهلاوي ياسر المسيليم لأنه متواجد طوال الموسم ولعب أغلب المباريات دون غياب، ولم يتعرض لإصابة تعيقه عن المشاركة، بعكس الحارس الاتحادي مبروك زايد الغائب عن تمثيل الفريق لفترة طويلة بسبب الإصابة وبالتالي مشاركته ستكون مجازفة وفيها إحراج له لحاجته لخوض مباريات عديدة حتى يستعيد مستواه.
وأوضح الحمدان أنه يجب على المسيليم التركيز على حركات المهاجمين الاتحاديين وخاصة اختراقات كيتا وفاجنر وحمزة إدريس، وكذلك التسديدات المباغتة لمحمد نور والتركيز على الكرات العرضية التي يعتمد عليها الهجوم الاتحادي.
وأشار الحمدان بأن المسيليم يمتلك مقومات جيدة كالبنية الجسمانية، وهو مميز في التصدي لضربات الجزاء، ويجب أن يخضع لتدريبات مكثفة، مشيراً بأن أبرز الخطوط الأهلاوية هي حراسة المرمى بوجود حارس متمكن كالحارس ياسر المسيليم.
من جهته، يكشف المدرب الوطني منصور القاسم بأن أبرز ما يميز الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم مقوماته الجسمانية الجيدة، بالإضافة إلى هدوئه ويمتلك تكتيكاً عالي المهارات الأساسية في استلامه للكرة ومسك الكرة على الأرض، ويعتبر توقيته جيداً على الكرة، وهو يصنع الهجمة لزملائه، ومميز في الكرات العرضية والتسديدات خارج منطقة الجزاء.
وتابع: أبرز عيوبه خروجه من مرماه كثيرا، نقص الخبرة لديه بحكم أنه حارس شاب والحماس الزائد يطغى عليه أثناء المباراة، بالإضافة إلى عدم لعبه كلاعب قشاش لتغطية زملائه من الخلف، ولكن ما يهون الأمر هو أن هناك تفاهماً مع بقية زملائه المدافعين، ويقومون بتغطية بعضهم البعض.
وبين القاسم أن هناك عاملاً مهماً، وهو أنه مصدر اطمئنان لبقية زملائه، ويعطيهم ثقة نظير ما قدمه من مستويات مميزة، وأصبح ركيزة أساسية بالفريق، اكتسب خبرة ميدانية كافية، وستكون له بصمة واضحة بالفريق في المباراة النهائية على كأس ولي العهد أمام الاتحاد، وخاصة أن لديه معرفة تامة بهجوم الاتحاد وكيفية طريقة لعبهم.
وأشار القاسم بأن المسيليم يحتاج إلى تهيئة نفسية عقب خروج الأهلي من دوري أبطال العرب لكي ينسى ذلك ويكون مركزاً في المباراة حتى يستطيع أن يختم الموسم بتحقيق هذه البطولة، المسيليم يمتلك ثقة بالنفس، ولن يتأثر سلبيا لأنه يدرك أن كرة القدم فوز وخسارة، ويحاول إرضاء جمهوره بأن يكون متحضراً للقاء بشكل جيد ويكون في أجواء المباراة.
وأوضح القاسم بأن الكفة تميل لصالح الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم بحكم أنه داخل أجواء المباريات التنافسية، وشارك مع الفريق طوال الموسم ويملك لياقة المباريات، بعكس الحارس الاتحادي مبروك زايد البعيد عن أجواء المباريات وغاب لفترة طويلة بسبب الإصابة، وبالتالي مشاركته ستكون صعبة، يجب على الحارسين أن يكونا مهيأين تهيئة خاصة لضربات الجزاء، ولابد أن يدرسا الخصوم وكيفية طريقة تنفيذ كل لاعب، مؤكدا أنه لا يوجد حارس يمتاز عن الآخر في التصدي لضربات الجزاء.. المطلوب من المسيليم الهدوء والتركيز، والمفروض أن يكون عارف نقاط القوة والضعف لدى الفريق الاتحادي، ويحضر تحضيراً جيداً للمباراة مع مدرب الحراس، ويركز على الكرات العرضية وزيادة التفاهم مع لاعبي الدفاع.
[/SIZE]




ماللك الا مالك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 26 - 04 - 2007, 17 : 07 AM   رقم المشاركة : [2]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية الاخضر الصغير
 

الاخضر الصغير will become famous soon enough



نعلن وجه التحدي ,,

طبعاً بوفون الأفضـل ,,




الاخضر الصغير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26 - 04 - 2007, 13 : 01 PM   رقم المشاركة : [3]
إمبراطور ذهبي
 

Mr.joOokr will become famous soon enough



هههههههههههههههههههه ههه

هههههههههههههههههههه ه


هههههههههههههه

ضحكتني يبغالها كلام

الأفضل بفوووووون العرب

يــــــــــــاسر المسيليم





ملايين ملايين ضاعـــت فلـــوسك يادبه ملاييـــن




غلطان يمعاند الأهلــــــي

عشق تدفق في فؤادي منذ الصغر. . .
بين الرياض وبين جده مجد اغر
فهنا عاشق وهناك معشوق امر. .
عشق خلد في ظل امجاد اخر. .

8
صح لسانك ياخوي عاشق صغير


الله يرحمك يابوعبدالله
Mr.joOokr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

من سيكون افضل بيفون ولا زايد



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 50 : 06 AM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر