العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

آرائكم واقتراحاتكم حول ظاهرة التعصب الرياضي والقضاء عليها

بسم الله الرحمن الرحيم الأخ الراقية : الإمبراطورة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد : يعطيك العافية على هذه الفكرة الرائدة بمثلها يسمو المنتدى البداية : لابد أن


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 02 - 12 - 2006, 07 : 11 PM   رقم المشاركة : [11]
لاعب سابق وأكاديمي وتربوي بالتعليم
الصورة الرمزية أبوالمنذرالباحة
 

أبوالمنذرالباحة will become famous soon enough

افتراضي  


بسم الله الرحمن الرحيم



الأخ الراقية : الإمبراطورة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد :



يعطيك العافية على هذه الفكرة الرائدة



بمثلها يسمو المنتدى




البداية : لابد أن نفرق بين الانتماء والتعصب والتنافس الشريف



فالانتماء يعني : الميل لناديٍ أو منتخبٍ ما لدوافع متعددة .



أما التعصب : ففي الجملة مذموم وسيأتي الحديث عنه في حل الأسئلة أدناه .



أما التنافس الشريف : فلا يعدو أن يتعدى المستطيل الأخضر .



لأن الرياضة لها قيم ومبادئ ، ونحن كمسلمين أكثر من يُقوّم هذه القيم والمبادئ ؛ امتداداً من شريعتنا الحنيفة .



فالتعصب بمفهومه العام : ظاهرة مذمومة ؛ وهي تتفق نسبياً مع المفاخرة الذميمة ؛ فكما أن السخرية والاحتقار بالآخرين – الذي هو جزء من الكِبْر " والعياذ بالله " – لا ينبغي من مسلم ؛ فكذلك التعصب الذميم .




السؤال الأول / رأيكم حول التعصب الرياضي ؟



من رأي أن التعصب ينقسم إلى قسمين :



القسم الأول : مذموم محض .



وهو ما يُنشأُ العداوة والبغضاء بين عشاق الرياضة على جميع مستوياتهم .




القسم الثاني : مذموم في الجملة .



ونستطيع أن نقسمه إلى قسمين أيضاً :



القسم الأول : بريدٌ للتعصب المحض .



وهو : ما تكون دوافعه ناتجةً عن المتغيرات الخارجية .



القسم الثاني : طريق للقسم الأول .



وهو : ما يكون تحت سيطرة العواطف المفرطة .




السؤال الثاني / ما هي أسباب التعصب الرياضي ؟



أولاً / تصرفات الاتحاد السعودي في بعض المواقف .



ثانياً / الإعلام المتعصب .



ثالثاً / تصاريح مسؤولي الأندية وإدارتها.



رابعاً / ظلم بعض الحكام لا سيما في المباراة التنافسية .



خامساً / روابط التشجيع – الأهازيج المهاجمة للخصم – .



سادساً / الدفاع عن الفريق بغير حق .



سابعاً / الشحن المفرط لا سيما في اللقاءات التنافسية .




ثامناً / شواذ المشجعين .




السؤال الثالث / هل للإعلام دور في نشر التعصب وما مدى تأثيره ؟



لا شك في ذلك ؛ بل في نظري هو البؤرة الأولى .



وتأثيره :



أولاً / إشعال روح التعصب بين إدارات الأندية بنشر شواذ التصاريح .



ثانياً / تأليب الرأي العام الرياضي .



ثالثاً / التشكيك في مصداقية قرارات الاتحاد السعودي على الإطلاق .



رابعاً / تهيج الجماهير الغيورة على أنديتها .



خامساً / تهميش الحقائق .



سادساً / تحقير الآراء .



سابعاً / التكسب الإعلامي .



ثامناً / نشر الأخبار الكاذب .




السؤال الرابع / هل لرؤساء الأندية وتصريحاتهم دور في نشر التعصب بين الجماهير ؟



هذا السؤال فرع من السؤال الثاني وللإجابة عليه ينظر الفقرة : ( الأولى من إجابات السؤال الثالث ) .




السؤال الخامس / هل للصحافة وإعلاميين الأندية دور في نشر التعصب ؟



يدخلون في إجابات السؤال الثالث ويضاف :


أولاً / هم النواة الأولى في بذر هذا التعصب .



ثانياً / الدفاع المفرط بغير حق .






ثالثاً / الحقد الضغين على الخصم لا سيما المنافس .




السؤال الخامس / هل التعصب يؤثر على علاقتنا الاجتماعية وما مدى تأثيره ؟



قد يحصل هذا ولكن في نطاقٍ ضيق جداً .



تأثيره :



أولاً / تفرقة بين زوجين ؛ وقد سمعنا بهذا مسبقاً – والعلم عند الله – بمصداقية هذه الأخبار .



ثانياً / التنافر بين الأخوة والأقارب .



ثالثاً / المقاطعة بين الزملاء والأصدقاء .



رابعاً / التقاذف بالألقاب والشجار بعد المباراة التنافسية بعد خروج أحد الفريقين بالنصر .




السؤال السادس / ما هي الحلول والخطوات لاختفاء هذه الظاهرة والقضاء عليها ؟



أولاً / التوعية الدينية .



ثانياً / القرارات الصارمة من الاتحاد السعودي ووزارة الإعلام والثقافة .



ثالثاً / منع التصاريح المُسيئة للمنافسين .



رابعاً / إصدار عقوبات رادعة لمُقض الفتنة والتعصب .



خامساً / نشر أواصر المودة بين إدارات الأندية إعلامياً .




وأشيد بما ذكره الأخوة الفضلاء :


السيف



أبو وليد



أبو طاهر




جزاهم الله خيراً ؛؛؛





ولكِ أختي كل التقدير لهذا الاقتراحات ؛؛؛








محب الراقي : أبو المنذر الباحة
أبوالمنذرالباحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 02 - 12 - 2006, 11 : 11 PM   رقم المشاركة : [12]
لاعب سابق وأكاديمي وتربوي بالتعليم
الصورة الرمزية أبوالمنذرالباحة
 

أبوالمنذرالباحة will become famous soon enough

افتراضي  





بسم الله الرحمن الرحيم



الأخ الراقية : الإمبراطورة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد :



يعطيك العافية على هذه الفكرة الرائدة



بمثلها يسمو المنتدى




البداية : لابد أن نفرق بين الانتماء والتعصب والتنافس
الشريف



فالانتماء يعني : الميل لناديٍ أو منتخبٍ ما لدوافع متعددة .



أما التعصب : ففي الجملة مذموم وسيأتي الحديث عنه في حل الأسئلة أدناه .



أما التنافس الشريف : فلا يعدو أن يتعدى المستطيل الأخضر .



لأن الرياضة لها قيم ومبادئ ، ونحن كمسلمين أكثر من يُقوّم هذه القيم والمبادئ ؛ امتداداً من شريعتنا الحنيفة .



فالتعصب بمفهومه العام : ظاهرة مذمومة .



وهو : يتفق نسبياً مع المفاخرة الذميمة ؛ فكما أن السخرية والاحتقار بالآخرين – الذي هو جزء من الكِبْر " والعياذ بالله " – لا ينبغي من مسلم ؛ فكذلك التعصب الذميم .




السؤال الأول / رأيكم حول التعصب الرياضي ؟



من رأي أن التعصب ينقسم إلى قسمين :



القسم الأول : مذموم محض .



وهو ما يُنشأُ العداوة والبغضاء بين عشاق الرياضة على جميع مستوياتهم .




القسم الثاني : مذموم في الجملة .



ونستطيع أن نقسمه إلى قسمين أيضاً :



القسم الأول : بريدٌ للتعصب المحض .



وهو : ما يكون دافعه ناتجةً عن المتغيرات الخارجية .



القسم الثاني : طريق للقسم الأول .



وهو : ما يكون تحت سيطرة العواطف المفرطة .




السؤال الثاني / ما هي أسباب التعصب الرياضي ؟



أولاً / تصرفات الاتحاد السعودي في بعض المواقف .




ثانياً / الإعلام المتعصب .



ثالثاً / تصاريح مسؤولي الأندية وإدارتها.



رابعاً / ظلم بعض الحكام لا سيما في المباراة التنافسية .



خامساً / روابط التشجيع – الأهازيج المهاجمة للخصم – .



سادساً / الدفاع عن الفريق بغير حق .



سابعاً / الشحن المفرط لا سيما في اللقاءات التنافسية .



ثامناً / شواذ المشجعين .




السؤال الثالث / هل للإعلام دور في نشر التعصب وما مدى تأثيره ؟



لا شك في ذلك ؛ بل في نظري هو البؤرة الأولى .



وتأثيره :



أولاً / إشعال روح التعصب بين إدارات الأندية بنشر شواذ التصاريح .



ثانياً / تأليب الرأي العام الرياضي .



ثالثاً / التشكيك في مصداقية قرارات الاتحاد السعودي على الإطلاق .



رابعاً / تهيج الجماهير الغيورة على أنديتها .



خامساً / تهميش الحقائق .



سادساً / تحقير الآراء .



سابعاً / التكسب الإعلامي .



ثامناً / نشر الأخبار الكاذب .




السؤال الرابع / هل لرؤساء الأندية وتصريحاتهم دور في نشر
التعصب بين الجماهير ؟



هذا السؤال فرع من السؤال الثاني وللإجابة عليه ينظر الفقرة : ( الأولى من إجابات السؤال الثالث ) .




السؤال الخامس / هل للصحافة وإعلاميين الأندية دور في نشر التعصب ؟



يدخلون في إجابات السؤال الثالث ويضاف :


أولاً / هم النواة الأولى في بذر هذا التعصب .



ثانياً / الدفاع المفرط بغير حق .



ثالثاً / الحقد الضغين على الخصم لا سيما المنافس .




السؤال الخامس / هل التعصب يؤثر على علاقتنا الاجتماعية وما مدى تأثيره ؟



قد يحصل هذا ولكن في نطاقٍ ضيق جداً .



تأثيره :



أولاً / تفرقة بين زوجين ؛ سمعنا بهذا مسبقاً – والعلم عند الله – بمصداقية هذه الأخبار .



ثانياً / التنافر بين الأخوة والأقارب .



ثالثاً / المقاطعة بين الزملاء والأصدقاء .



رابعاً / التقاذف بالألقاب والشجار بعد المباراة التنافسية بعد خروج أحد الفريقين بالفوز .




السؤال السادس / ما هي الحلول والخطوات لاختفاء هذه الظاهرة والقضاء عليها ؟



أولاً / التوعية الدينية .



ثانياً / القرارات الصارمة من الاتحاد السعودي ووزارة الإعلام والثقافة .



ثالثاً / منع التصاريح المُسيئة للمنافسين .



رابعاً / إصدار عقوبات رادعة لمُقض الفتنة والتعصب .



خامساً / نشر أواصر المودة بين إدارات الأندية إعلامياً .




وأشيد بما ذكره الأخوة الفضلاء :


السيف


أبو وليد


أبو طاهر



جزاهم الله خيراً ؛؛؛




ولكِ أختي كل التقدير لهذا الاقتراحات ؛؛؛








محب الراقي : أبو المنذر الباحة
أبوالمنذرالباحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 12 - 2006, 21 : 01 AM   رقم المشاركة : [13]
شاعر مميز في قسم الشعر
مستشار منتديات الإمبراطور
الصورة الرمزية ابو ريمان
 

ابو ريمان will become famous soon enoughابو ريمان will become famous soon enough

افتراضي  


لعلاج تلك الظاهرة المقيته وجب علينا ما يلي :.



1/ الرجوع لتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف والتحلي بتعاليمه السمحة . فكلنا اخوة متحابون ( لايؤمن احد كم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) . فالحب والولاء في الله والكره والبغضاء في الله
2/تجفيف منابع التعصب من شتى اوجهها واقتلاع نبتته الشيطانية وقطع جذوره . وذلك بتنقية الوسط الاعلامي من محترفي النفخ في الكير والرقص على اشلاء لحمة نسيجنا الاجتماعي
3/ اضطلاع الرئاسة العامة لرعاية الشباب بمسؤليتها . وذلك برفع الظلم عن الاندية المظلومة والعدل بين كل الفرق و الارتقاء بلجانها واتحاداتها المختلفة . والسيطرة على مسؤلي الاندية ولجم هرطقاتهم المؤججة للتعصب ومسائلتهم عن شطحاتهم الاعلامية والفضائية ... ليشعر الجمهور ان الامور ليست (سائبة )
4/ تبادل الفنايل بين لاعبي الفرق المتنافسة بعد كل مباراة وتهنئة الخاسر للفائز و ابراز تلك اللقطات على الملأ
5/ الانتباه لما يحصل في المدارس من استعراض لشعارات الاندية بين طلابها في حصص التربية البدنية . ووجوب توحيد الزي بلون واحد فقط لايرمز لأي فريق .والاهم تنمية روح التسامح وغرس روح الاخاء
6/ منع المزايدات بين الاندية في انتقالات اللاعبين . وخطف النجوم بدون موافقة انديتهم .
7/ العدل والمساواة في التحكيم والعقوبات و التكريم
8/ تنظيم زيارات دورية بين الاندية المتنافسة يجتمع فيها الاداريون واللاعبون والجماهير .
9/ تطبيق الانظمة الرادعة على كل من يتلفظ بعبارات عنصرية او تصدر منه تصرفات غير رياضية
10/ تكوين رابطه مشتركه من كل روابط الأندية تكون مهمتها دعم أي فريق في مبارياته مع الفرق الخارجية




أتفق مع الأستاذ أبو وليد
وهذا فعلاً هو العلاج


الإمبراطورة
يعطيك العافيه





ابو ريمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 12 - 2006, 57 : 03 AM   رقم المشاركة : [14]
إمبراطور ذهبي
 

أبوزياد will become famous soon enough

افتراضي  


بسم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــ ــــــم



اللهم صلي وأسلم على سيدنا وحبينا وقدوتنا


محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:


طاهرة التعصب ضاره سيئه ولها مردود سئ في جميع المجتمعات إلإسلاميه وغير إلإسلاميه



وقد نهى المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عن (( التعصب )) ونتطرق هنا بإجاز :




التربيه الحكيمه:



وقد كان صلى الله عليه وسلم يتعهدهم بالتعليم والتربيه وتزكية النفوس ,


والحث على مكارم ألأخلاق , ويؤدبهم بآداب الود والإخاء والمجد والشرف والعبادة والطاعه .



فقد كان يقول صلى الله عليه وسلم (( يأيها الناس : أفشوا السلام ,


وأطعموا الطعام, وصلوا بالليل والناس نيام, تدخلوا الجنة بسلام ))


ويقول صلى الله عليه وسلم : (( لايدخل الجنة من لايأمن جاره بوائقه ))


(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ))




ويقول صلى الله عليه وسلم ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ,


وشبك بين أصابعه))



وقال صلى الله عليه وسلم ( لايحل لمسلم ان يهجر أخاه فوق ثلاث ليال ,



يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام ))




وقال صلى الله عليه وسلم : (( تفتح أبواب الجنة يوم ألأثنين , ويوم الخميس ,



فيغفر لكل عبد لايشرك بالله شيئا إلإ رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء,



فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا , أنظروا هذين حتى يصطلحا , أنظروا هذين حتى يصطلحا )).




وقال صلى الله عليه وسلم : (( تعرض ألأعمال في كل يوم خميس وأثنين فيغفر الله


عز وجل ــ في ذلك اليوم لكل امرئ لايشرك بالله شيئا إلإ إمرأ بينه وبين أخيه شحناء ,


فيقال : اركوا هذين حتى يصطلحا , اركوا هذين حتى يصطلحا )) اركوا هذين ــمعناهاـــ أي أخروا.




وقال صلى الله عليه وسلم (( حق المسلم على المسلم ست)), قيل : ماهن يارسول الله ,



قال : (( إذا لقيته فسلم عليه , وإذا دعاك فأجبه , وإذا استنصحك فانصح له ,



وإذا عطس فحمد الله فشمته , وإذا مرض فعده , وإذا مات فاتبعه))




وقال صلى الله عليه وسلم (( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم ,



مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى))




وقال صلى الله عليه وسلم (( من لايرحم لايرحم))




وقال صلى الله عليه وسلم : (( من لايرحم الناس لايرحمه الله عز وجل ))




وقال صلى الله عليه وسلم (( سباب المسلم فسوق , وقتاله كفر ))




فكل ذلك تربية منه صلى الله وسلم لأصحابه جميعا , ولمن بلغته هذه النصوص إلى يوم الدين.


وغير ذلك من النصوص التي ربى بها / محمد صلى الله عليه وسلم أصحابه فقد كان يحثهم إلإنفاق,


ويذكر من فضائله مايشوق النفوس والقلوب , ويذكرهم فضل الصبر والقناعة


وكان يرغبهم في العبادات بما فيها من الفضائل وألأجر والثواب .



وهكذا رفع صلى الله عليه وسلم معنوياتهم , ودربهم على أعلى القيم والمثل حتى صاروا




صورة من الكمال إلإنساني..........بم ثل هذا استطاع النبي صلى الله عليه وسلم



أن يبني مجتمعا مسلما أروع وأشرف مجتمع عرفه التاريخ, وأن يضع لمشاكل




هذا المجتمع حلا بعد أن كان يعيش في ظلمات الجهل والخرفات , فأصبح مجتمعا يضرب به المثل




في جميع الكمال إلإنساني, وهذا بفضل الله وحده , ثم بفضل هذا النبي الحكيم ,



وقال صلى الله عليه وسلم( إن الرفق لايكون في شئ إلإ زانه , ولانزع من شئ إلإ شأنه ))




وبين صلى الله عليه وسلم أن من حُرِم َالرفق فقد حرم الخير , قال صلى الله عليه وسلم



: (( من يحرم الرفق يحرم الخير))



وعن أبي الدرداء ــ رضي الله عنه ــ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:



(( من أُ عطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من الخير ,


ومن حرم حظه من الرفق فقد حرم حظه من الخير)) وعنه رضي الله عنه



يبلغ به قال : (( من أعطي حظه من الرفق أعطي حظه




من الخير , وليس شئ , أثقل في الميزان من الخلق الحسن )).





عن عائشة رضي الله عنها ــ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها :



(( إنه من أعطي حظه من الرفق فقد اعطي حظه من خير الدنيا




وألآخره , وصلة الرحم , وحسن الخلق , وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في ألأعمار ))




فقد عظم النبي صلى الله عليه وسلم شأن الرفق في ألأمور كلها ,


وبين ذلك بفعله وقوله بيانا شافيا كافيا , لكي تعمل أمته في أمور ها كلها



وهذه ألأحاديث السابقه تبين فضل الرفق , والحث على التخلق به ,



وبغيره من ألأخلاق الحسنه , وذم العنف وذم من تخلق به .





فالرفق سبب لكل خير , لأنه يحصل به من ألأعراض ويسهل من المطالب ,



ومن الثواب ما لا يحصل بغيره ., وما لا يأتي من ضده.





وقد حذر صلى الله عليه وسلم من العنف...وفقه صلى الله عليه وسلم :



الناس في دين الله , وغرس في قلوبهم حب الكتاب والسنه



وكان يرسل المرشدين إلى الباديه ..ليفقهوا الناس في الدين.



فظاهرة العنف والتعصب لابد من إجتثاثها من جذورها ولايأتي منها إلإ كل شر



والقضاء على ظاهرتها وأبادتها بنشر العلم والمعرفة والتوجيه التوجيه الصحيح.



وتبدأ من المدرسه والجامعه وكل المستويات بمفهو م (( ظاهرة التعصب ))



وإظهار سلبيتها لأنها مرض من ألأمراض (( الخبيثه )) ..ولاننسى دور رؤساء ألأنديه



فدورهم مهم جدا ...فمنهم تبدأ ..ومنهم تنتهي ..,إلإعلام أخطرها


هو الذي بإستطاعته .....أن يشعللها ويوقد نارها ولهيبها ..إشار منه




بتهدئتها بإسلوب علمي رفيع المستوى ومن إختصاصيون


في علم النفس وقرآءت أفكار المجتمع ...وأفكار الرياضيون...على جميع المستويات



الكلام متشعب في هذا المجال وإلإضرار وطريقة التصدي لها ...بدراسة متكامة متأنيه




من جميع ألأجهات ..لتكون الثمرة بعدها ..ولايأتي كل شئ بسهولة إلإ بعد تعب





وألآن نجيب على ألأسئله ونستعين بالله ..والله الموفق:




س / رأيكم حول التعصب الرياضي ؟؟



التعصب الرياضي صفه ممقوته لاأحد يؤيدها بتاتا وقد قضى إلإسلام على ظاهرة



(( التعصب)) بأشكاله المتنوعه وقد عادت من جديد لعدم إلإهتمام بالكتاب والسنه



والبعد عنه وتطبيقه التطبيق الصحيح....وعدم فهم (( التعصب )) وأضرارة وفقد التوجيه والتوعيه


وغير ذلك.



س / هل للإعلام دور في نشر التعصب ومامدى تأثيره ؟؟



إلإعلام المشكله في وقتنا هذا ..هو السبب الرئيسي وهذه وجهة نظري الشخصيه




وهو المحرض الوحيد لهذا التعصب الرياضي بسبب الميول والتحيز وهم (( المتعصبون ))




الذين يدسون السم ويبلعه غيرهم ...لأن أغلب المتعصبين الرياضيين سببه


(( إلإعلام))..وإلإعلام يبحث عن إلإثارة ....مثال بسيط ...نادي مهزوم



الصحفي المحب لنادي معين تجده يسب هذا الحكم ويفند


صفحات عن هذا الحكم ...ويظهر كل سلباته ..ويترك إجابياته


فتجد الرياضي الذي يقرأ مقال ذلك الصحفي ..الميولي..يؤثر تأثير


كبير على مشجعي ذلك الفريق ....وتجده ..حتى داخل الملعب يقوم جماهير ذلك النادي



بالشتم والسبب وغير ذلك من ألأمور التي تحرم السب والشتم والعن لكن المشكله



كلها من تعصب ذلك (( الصحفي )) والأمثله كثيره جدا...لكن لوكان هذا الصحفي


قام يمدح في ذلك الحكم ويبرر موقفه وإجابياته ...ماهو ردت فعل ذلك الجمهور


أكيد إجابي فالإعلام هو الذي من المفروض يوجه


التوجيه السليم وإبعاد الجهال المتعصبين ...أو إعطائهم دورات لتطوير مستواهم



وإفهامهم وتعليهمهم عن خطورة التعصب الرياضي بأشكاله المتنوعه والقضاء عليه


وإظهار جيل خالي من (( التعصب )) ...يتركون السلبيات ...ويظهرون ويبينون إلإجابيات.



فالإعلام أعتبره (( نار )) ....يازيادتها ..وتحمل لهيبها ....يآإطفائها




من قبل (( من كان ضد التعصب )) ومقته...وعدم إلإعادة إلى العصور القديمه.




س / هل لـ رؤساء الاندية وتصريحاتهم دور في نشر التعصب بين الجماهير ؟؟



نعم بتصريحاتهم (( الناريه)) ...الغير محسوبه ..بكل دقه ..يثيرون زوبعة وإصطتدامات




وهم يعرفون مدى خطور ة ذلك إلإ إذا صدرت من رئيس نادي مستواه العلمي



درجة (( ضعيف )) ..وثقافته (( صفر )) ..ماذا سوف تجني منه إلإ (( الدمار)) ويوصل التعصب


الرياضي لأعلى المستويات...زيادة على تحريض جمهورة ضد ألأنديه ألأخرى والحكام وغير ذلك



كما حدث قبل فتره بين الجمهور الهلالي وإلإتحاد .....من تسبب في ذلك



هل هو إلإعلام أم رؤساء ألأنديه أم جمهور الناديين وماهو سبب ذلك (( التعصب ))


وألأمثله على ذلك كثيرة...رؤسا ء ألأنديه بإستطاعتهم حل كل المشاكل




وبحث جميع مشاكل الجمهور و معرفة طرق العلاج



علميا وثقافيا وغير ذلك من الطرق التي تؤدي إلى القضاء على (( ظاهرة التعصب الرياضي))




س / هل التعصب يؤثر على علاقتنا الاجتماعية ومامدى تأثيره ؟؟


كيف لايؤثر ذلك على العلاقات إلإجتماعيه ...ياما بسبب هذا التعصب زهقة أرواح بريه



وسببه التشنج ألأعمى أو التعصب ألأعمى وياما دمر بيوت ...وطلق نساء


وسببه هذا التعصب..ألأعمي ...فقد ألأخ ..أخيه ..لأنه .يشجع ذالك الفريق



وأخيه يشجع ذالك الفريق...عمل تنحاحر وشحناء وبغضاء ..العياذ بالله حتى بين




(( ألأب )) وإبنه...أين التوجيه ..أين العلم عن ذلك...أين المختصون ..أين التربويون عن ذلك



أين اللقاء المحاضرات عن ذلك ....أين دور إلإعلام عن ذلك ..أين دور التلفزيون والقنوات ألأخر ى



بنشر الوعي ..ومحاربة (( التعصب الرياضي ))...والكلام كثير في هذا المجال




وحبينا إعطاء الشئ المهم .




س / ماهي الحلول والخطوات لإختفاء هذه الظاهرة والقضاء عليها ؟؟




الحلول:



1- مقاومة التعصب الرياضي بجميع أشكاله بدأ من (( المدرسه .الجامعه ))



2 - حث إلإعلام على محاربة (( التعصب الرياضي)) ..لأن إلإعلام هو الرئيسي



لحل لو جزء بسيط من هذه المشكله إن لم يكن بكاملها ونبذها وتهديئة الشارع الرياضي



وغير ذلك.




3- التنبيه على رؤساء ألأنديه بعمل (( محاضرات )) داخل النادي لو في الشهر (( مرة ))




لتبيين سلبيات التعصب بأشكاله المتنوعه.



4- إصدار قرارات صارمة من ذوي العلاقة ...تجاه أي جمهور ...تصدر منه ..مخالفات



غير أخلاقيه ...ونشر الفوضى داخل الملعب



وأي مشاكل يتضرر منها الفريق المنافس...وغير ذلك (( ضبط الجمهور))




5- عمل زيارات بين ألأنديه .......وعمل مكان ..لدمج الجماهير مع بعض للقضاء



على التعصب الرياضي..واللقاء محاضرات عن التعصب وليخصص مثلا ملعب أو أي مكان آخر




وألأخ / أبووليد ...وألأخ / أبوطاهر ...ذكروا بعض الحلول..ونكتفي بهذا القدر




والله الموفق



[glint]شعارنا ...لا...للتعصـــــــ ـــــــــــــــــب ..الرياضي[/glint]


أخوكم:

أبوزياد






قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( ثلاث كفارات وثلاث درجات وثلاث منجيات وثلاث مهلكات فأما الكفارات فإسباغ الوضوء في السبرات وإنتظار الصلوات بعد الصلوات ونقل ألأقدام إلى الجماعات وأما الدرجات فإطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام وأما المنجيات فالعدل في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى وخشية الله في السر والعلانيه وأما المهلكات فشح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه)
أبوزياد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 12 - 2006, 38 : 03 PM   رقم المشاركة : [15]
امبراطور جديد
 

sa7eralqloob will become famous soon enough

افتراضي  


جزيل الشكر على هذا المضوع المهم
نحن نشجع لنستمتع
ولكل شخص ميوله الخاصه واستمتاع خاص بالرياضه على طريقته الخاصه
والاعلام واداراة الانديه والتعصب بينهم هو اول الاسباب في التعصب الرياضي
ويؤثر على اصحاب النفوس الضعيفه في علاقاتهم الاجتماعيه وهذا حاصل
والحل.......... الرقي في التعامل بين رؤساء الانديه والاعلاميين وكانت بادره طيبه من ادارة النصر بتكريم اللاعب محمد الشلهوب في مباراتهم القادمه
والله يستر من القادم

مع تمنايتي للجميع بالتوفيق ولاهلينا في جميع السنين القادمه





]
sa7eralqloob غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

آرائكم واقتراحاتكم حول ظاهرة التعصب الرياضي والقضاء عليها



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 19 : 11 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر