العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى الرياضة السعودية
   

شي غيــــــــــــــــر متوقع من Art

نشرت جريدة (إيلاف) الالكترونية خبراً أكدت فيه أن قناة الجزيرة الرياضية عقدت تحالفاً غير عادي مع قناة ال (ART) السعودية وان القناة القطرية لم يكن بالإمكان مشاهدتها أثناء نقلها للمنافسات


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 22 - 08 - 2005, 01 : 10 AM   رقم المشاركة : [1]
امبراطور مميز
 

طــــارق will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر MSN إلى طــــارق

شي غيــــــــــــــــر متوقع من Art 


نشرت جريدة (إيلاف) الالكترونية خبراً أكدت فيه أن قناة الجزيرة الرياضية عقدت تحالفاً غير عادي مع قناة ال (ART) السعودية وان القناة القطرية لم يكن بالإمكان مشاهدتها أثناء نقلها للمنافسات الرياضية مجاناً والبطولات المختلفة التي كانت تبثها في السابق دون تشفير.. وفيما يلي نص الخبر:
الدوحة - ايلاف:

٭ فاجأت قناة الجزيرة الجميع باعلانها عن تحالف غير عادي مع شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) السعودية وجاء ذلك في خبر بثته المحطة على موقعها الالكتروني. وقالت الجزيرة ان محطتها الرياضية لم يعد ممكنا مشاهدتها مجانا من خلال البث الفضائي بسبب قوانين اتحاد كرة القدم التي حرمت بث مبارياتها على الهواء المفتوح مثل المحطات الفضائية.

وجاء قرار الاتحاد الدولي ضربة كبيرة للمحطة القطرية التي استثمرت نحو مائة مليون دولار في اطلاق وتشغيل محطتين رياضيتين ووقعت عقودا وصفت بانها اضخم صفقات مالية لشراء مباريات في المنطقة العربية. وباعلان الجزيرة عن تحالفها مع ال (ART) تكون قد عادت لها الروح ونجحت في اختراق الحصار السعودي الرسمي الذي كانت المحطة تشتكي منه خلال السنوات الماضية. وستكون اول المحطات المتضررة من دخول الجزيرة السوق السعودية هي قناة الرياضية المملوكة لوزارة الاعلام السعودية التي اطلقت لمواجهة الجزيرة الرياضية، في حرب اعلامية بين البلدين. والجزيرة الرياضية بدون ان تصل السوق السعودية، خاصة بعد القرار الدولي الذي منعها من بث المباريات على الهواء المفتوح، فانها مهددة بالفشل مما يبرر استعداد الجزيرة تقديم الخدمة باسعار رمزية في السعودية من اجل اختراق السوق المحرمة. وقال المدير العام للجزيرة أيمن جادة إن كلفة تشفير القناة ستكون في حدود إمكانيات المشاهدين في السعودية وبأكثر من طريقة حسب رغبتهم وقدراتهم وأجهزة الاستقبال التي يملكونها، مشيرا إلى أن بإمكانهم متابعة القناة بشراء «البطاقات الذكية» التي لن يتجاوز سعرها 25 دولارا أميركيا أي حوالي دولارين فقط شهريا، أو شراء بطاقة «CAM» التي تضم «الجزيرة الرياضية PLUS» ب50 دولارا لمدة عام كامل، والتي يمكن لمشتركي شبكة راديو وتلفزين العرب (ART) السعودية إضافتها إلى باقتهم ب25 دولارا سنويا فقط. وقال انها ستبدأ خدمتها الرياضية المشفرة ابتداء من يوم 27 أغسسطس (آب) الجاري من قناة واحدة إلى باقة من القنوات الرياضية. الجدير ذكره ان ال«أي أر تي» هي الناقل الرئيس لقناة الجزيره الاخباريه التابعة للحكومه القطرية على شبكتها للكيبل والستلايت في الولايات المتحدة الاميركية. واثنى مدير الجزيرة على الصفقة التاريخية مع (ART) واوضح ان التشفير «أمر خارج عن إرادة القناة فرضته علينا وعلى المشاهدين القوانين الدولية وتقنيات البث التلفزيوني الفضائي»، موضحا أن «التشفير شر لابد منه.. وليس وراءه أي ربح مادي». وقال انه لا يهم الجزيرة ان تحقق ارباحا سواء في السوق السعودية او غيرها من الاسواق العالمية والعربية تحديدا بل المهم هو الانتشار وكسب المشاهدين من خلال باقتها المتكاملة. والمعروف ان شبكة الجزيرة تضم محطتها الاخبارية الشهيرة والرياضية واخرى جديدة للاطفال وكذلك محطة الجزيرة لايف التي بدأت بثها قبل ثلاثة اشهر. وقال انه واثق ان دخول السوق من (ART) سيفتح لها سوقا جديدة مغلقة، وهي سوق السعودية المشفر.




وأضاف أيمن جادة أن حرص القناة على توفير المزيد من حقوق البطولات الدولية التي تهم المشاهد خاصة الدوري الإسباني والإيطالي، خلق لها مشكلا قانونيا جوهره تقني يتمثل في اصطدام مواد القناة «بالقانون الدولي لحقوق البث التلفزيوني الذي يمنع أن يغطي البث أي نقطة خارج نطاق المنطقة التي تم شراء الحقوق لها».

وأوضح أن القمرين الصناعيين «العرب سات» و«النايل سات» اللذين يغطيان المنطقة العربية أساسا وتبث عبرهما الجزيرة الرياضية برامجها وخدماتها يفيضان بالبث إلى أجزاء من أوروبا حيث تتنافس قنوات رياضية أوروبية على تغطية مباريات بطولات كرة القدم خاصة وتقديم برامجها وخدماتها المتنوعة بالمقابل المادي، مشيرا إلى أن هذا الأمر غير مسموح به في القانون الدولي وأن «الحل التقني الوحيد حاليا هو تشفير البث كي يستقبله المعنيون بمشاهدته فقط من خلال حصولهم على أنظمة فك الإشارة المشفرة في منازلهم».

وعن عملية التشفير هذه ومدى مراعاتها نفسية المشاهد في الوطن العربي، قال جادة إن الحقوق التي ضمنها القانون الدولي للقنوات الرياضية الأوروبية ألزمت الجزيرة الرياضية باحترام تلك الحقوق وأخذها في الاعتبار دون استبعاد ظروف المشاهد العربي وقدرته الشرائية من خلال التخفيف عنه بخفض أسعار بطاقات حل التشفير الخاصة بالقناة، مشيرا إلى أن قنوات رياضية كثيرة بالمنطقة عانت الأمرين من هذا الأمر وفرض عليها التحول فجأة إلى التشفير.

وانطلاقا من ال27 من الشهر الجاري ستتحول الجزيرة الرياضية إلى باقة من القنوات الرياضية تضم «الجزيرة الرياضية الأولى» التي ستستمر في البث المفتوح المجاني لكل الرياضات وتقديم البرامج والخدمات الإخبارية والتغطية المباشرة للعديد من الألعاب الرياضية مثل الدوري البرتغالي لكرة القدم وكذلك مباريات الأندية الآسيوية وتصفيات كأس العالم في مختلف القارات وكأس أندية أميركا الجنوبية، إضافة إلى أحداث كرة السلة واليد والطائرة والتنس وألعاب القوى.

كما تضم الباقة «الجزيرة الرياضية الثانية» وهي قناة فرعية «للجزيرة الرياضية الأولى»، وهي أيضا مفتوحة ومجانية البث في بعض الأحيان حيث سيتم عبرها نقل أحداث رياضية هامة بالتزامن مع أحداث أخرى في القناة الأولى.

في حين ستكون «الجزيرة الرياضية plus» القناة الوحيدة المشفرة ضمن الباقة والتي تتخصص في تغطية مباريات كرة القدم وتتشكل من قناتين فرعيتين مشفرتين هما «الجزيرة الرياضية1+» التي ستبث عبرها الدوري الإيطالي لكرة القدم إضافة إلى كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، و«الجزيرة الرياضية 2+» التي سيصار إلى البث عليها في حالة ما إذا تزامنت المباريات الدولية المهمة حيث ستتاح متابعة الدوري الإسباني وغيره من الأحداث.

وأوضح جادة أن كلفة تشفير القناة ستكون في حدود إمكانيات المشاهدين في المنطقة العربية وبأكثر من طريقة حسب رغبتهم وقدراتهم وأجهزة الاستقبال التي يلمكونها، مشيرا إلى أن بإمكانهم متابعة القناة بشراء «البطاقات الذكية» التي لن يتجاوز سعرها 25 دولارا أميركيا أي حوالي دولارين فقط شهريا، أو شراء بطاقة «CAM» التي تضم «الجزيرة الرياضية PLUS» ب50 دولارا لمدة عام كامل، والتي يمكن لمشتركي شبكة راديو وتلفزين العرب (ART) إضافتها إلى باقتهم ب25 دولارا سنويا فقط.

بشأن توزيع هذه البطاقات أوضح أيمن جادة أن شركة «مالتي تشويس للشرق الأوسط» ستقوم بتوزيعها على وكلائها المنتشرين بكل البلدان العربية باستثناء مصر حيث ستتولى شركة «CNE» توفير الاشتراك في قناة «الجزيرة الرياضية PLUS»، موضحا أن القناة وشركة «مالتي تشويس» تعملان على توفير البطاقات منذ يوليو/تموز الماضي. وأشار إلى أن القناة لا تعرف عدد البطاقات التي يجب توفيرها في السوق العربي رغم أن عدد مشاهديها عبر البث المجاني يتراوح بين 30 و40 مليون مشاهد، داعيا المشاهدين إلى الصبر على الجزيرة الرياضية حتى توفير كامل الكمية المطلوبة من بطاقات حل تشفير القناة بالأسواق. وقال إنه يتوقع أن يشارك الملايين من المشاهدين في متابعة باقة القنوات الجديدة التابعة للجزيرة الرياضية. يذكر أن قناة الجزيرة الرياضية حصلت على العديد من الجوائز لتغطيتها عددا من الأحداث الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية التي بثتها خلال أقل من سنتين من عمرها.


تعليق:

وهنا يتبادر سؤال لابد من الاشارة إليه وهو كيف تقوم شبكة (ART) بالاتفاق مع قناة الجزيرة القطرية التي دأبت في برامجها على الاساءة للمملكة والى سياساتها وآخرها سلسلة الحلقات التي تفنن هيكل فيها لتقديم الاساءات الى كل ما له علاقة بتاريخ المملكة في تزوير واضح للحقائق التاريخية..

ونأمل ألا تكون المصالح المادية قد طغت على المبادئ الوطنية التي ندرك أن القائمين على شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) يتحدثون عنها دائماً في كل مناسبة.. ومهما كانت هناك مصلحة مادية مباشرة وكبيرة فإنها ستكون قطعاً مصلحة مؤقتة.

كما أنه لا يمكن أن ننسى اسهامات (ART) في الكثير من المناسبات واهتمامها بإبراز الانجازات الوطنية مما يجعلها جزءا من الإعلام الوطني السعودي الذي يتطلب تعاوناً وتكاتفاً في الجهود لابرازه عالمياً..

كل هذه الأمور هو ما جعلنا نثير هذا التساؤل ولاشك أن لدى المسؤولين في شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) الإجابة..؟!




طــــارق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 22 - 08 - 2005, 40 : 07 PM   رقم المشاركة : [2]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية Basim
 

Basim will become famous soon enough

افتراضي  




بالنسبة للرياضة فهي بعيد جدا عن السياسية

ومذكرات هيكل لم يأتي بها من عنده بل موجودة في جميع متاحف العالم

وجميع الدول تنتقد من قبل القنوات بسبب خطأ في سياستها أو تبجحها ولم تعطي تلك القنوات أي اهتمام

وليس هنالك وجه للمقارنة بين الثريا ( الجزيرة ) والثرى ( الرياضية )

وكم اسعدني هذا التحالف الرياضي الجميل بين المحطتين

شكرا طارق على الخبر


تحيــــــــــــاتي





Basim غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 08 - 2005, 14 : 01 PM   رقم المشاركة : [3]
مشرف المنتديات الرياضية
 

RaedAlahli will become famous soon enoughRaedAlahli will become famous soon enough

افتراضي  


وهنا يتبادر سؤال لابد من الاشارة إليه وهو كيف تقوم شبكة (ART) بالاتفاق مع قناة الجزيرة القطرية التي دأبت في برامجها على الاساءة للمملكة والى سياساتها وآخرها سلسلة الحلقات التي تفنن هيكل فيها لتقديم الاساءات الى كل ما له علاقة بتاريخ المملكة في تزوير واضح للحقائق التاريخية..

ونأمل ألا تكون المصالح المادية قد طغت على المبادئ الوطنية التي ندرك أن القائمين على شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) يتحدثون عنها دائماً في كل مناسبة.. ومهما كانت هناك مصلحة مادية مباشرة وكبيرة فإنها ستكون قطعاً مصلحة مؤقتة.


كما أنه لا يمكن أن ننسى اسهامات (ART) في الكثير من المناسبات واهتمامها بإبراز الانجازات الوطنية مما يجعلها جزءا من الإعلام الوطني السعودي الذي يتطلب تعاوناً وتكاتفاً في الجهود لابرازه عالمياً..

كل هذه الأمور هو ما جعلنا نثير هذا التساؤل ولاشك أن لدى المسؤولين في شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) الإجابة..؟!


كلام سليم 100%





Follow me on Twitter




@RaedAlahli
RaedAlahli غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 08 - 2005, 22 : 02 PM   رقم المشاركة : [4]
www.alrage.net
إمبراطور مميز
الصورة الرمزية مشعل مكة
 

مشعل مكة will become famous soon enough

افتراضي  


يعطيكم العافيه

بس هذا رزقه





أنت الزائر رقم :





●● انت عندي حاجه غير ... هاذي مافيها كلام ●●
●● عمري وحبي الكبير ... منت واحد والسلام ●●
●● يعني خذ مني ضمان .. باختصار وكلمتين ●●
●● انت حاجه في هالزمان ما تكرر مرتين ●●
مشعل مكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

شي غيــــــــــــــــر متوقع من Art



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 58 : 04 AM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر