العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

اليساندور أوليفيرا .. لست صفقة ناجحة للأهلي .. مـع (( كتاب الملاعب ))

حوار/ خالد القرني اليساندور أوليفيرا محترف برازيلي فرض نجوميته من أول مشاركة له مع الفريق حيث كانت تحركاته تدل على أن هناك لاعبا صاحب فكر كروي عال وعندما استضافته (الملاعب)


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 01 - 05 - 2005, 42 : 10 AM   رقم المشاركة : [1]
فريق عمل الإمبراطور
مصدر رسمي للامبراطور
الصورة الرمزية اللجنة الاعلامية
 

اللجنة الاعلامية is just really niceاللجنة الاعلامية is just really niceاللجنة الاعلامية is just really niceاللجنة الاعلامية is just really nice

افتراضي اليساندور أوليفيرا .. لست صفقة ناجحة للأهلي .. مـع (( كتاب الملاعب )) 





حوار/ خالد القرني

اليساندور أوليفيرا محترف برازيلي فرض نجوميته من أول مشاركة له مع الفريق حيث كانت تحركاته تدل على أن هناك لاعبا صاحب فكر كروي عال وعندما استضافته (الملاعب) وجدته صاحب عقلية رياضية ناضجة وكان ذلك واضحاً من خلال اجاباته والتي ندعمها للقارئ ليتعرف على نجومية أوليفيرا عن قرب فإلى الحوار:

* هل تعتبر نفسك صفقة ناجحة للأهلي؟

- أنا لا أعتبر نفسي صفقة ناجحة للأهلي حتى أحقق بطولة مع الفريق فأنا لاعب اعشق البطولات لا سيما إذا كانت من الطريق الصعب وهذا الحال ينطبق على الأهلي تماماً في كأس دوري خادم الحرمين الشريفين والكأس الآسيوية بعدها يمكن الحكم على صفقتي بالنجاح أو الفشل.

* أنت بذلك تضع نفسك في مأزق قد لا تستطيع الخروج منه لاحقاً؟


- أنا أعي جيداً ما أقول كما أنني اعى جيداً ان في الأهلي لاعبين يقدرون المسؤولية وسيقومون بالدور المطلوب منهم داخل الملعب حتي يتحقق الهدف الذي ننشده جميعاً هذا بخلاف الجهاز الفني بقيادة جونينو والجهاز الإداري بقيادة رئيس النادي والمشرف على الفريق.

* لكن أين هذه المسؤولية التي تتحدث عنها عندما خسرتم من بختاكور صاحب المستوى المتوسط؟

- إذا كنت تظن أن كلامي السابق يعني أن الأهلي هو الفريق الذي لا يقهر ولا يهزم مطلقاً فهذا يعني أنك فهمتني خطأ فطريق البطولات لابد أن يصادفك فيه بعض الخسائر وهذه الخسائر ستفيدنا لمعرفة نقاط الخلل في الفريق ومعالجتها في المباريات اللاحقة وهذا ما كنت أقصده.

* يبدو أنك تجيد الحديث؟


- بل قد أكون أكثر واقعية في علم احتراف الكرة.

* حسناً.. لكن أرجو ان لا تثق كثيراً لبدايتك الجيدة مع الأهلي فقد سبقك لها كيم ثم غاب عن النجومية؟


- كيم لا زال نجماً ولم يغب عن النجومية وكل الذي أعرفه أنه أصيب واللاعب المصاب لا يستطيع ان يبرز كهداف، إذا زالت الاصابة سوف يعود هدافاً للفريق وفي المقابل استطيع ان اراهن على زميلي روجيرو في الفريق فهو كما سمعت لفت الأنظار في الموسم الماضي ولا يزال إلى الآن هو هداف الفريق وهذا يعني أنه حافظ على نجوميته. وأنا سبق وان ذكرت لك لابد من مواصلة العطاء حتى نحقق للأهلي بطولة ترضي الجمهور الغفير .

* ماذا ينقص الأهلي حتى يحقق بطولة في هذا الموسم؟


- الأهلي ينقصه الحظ حتى يحقق بطولة لأن كل الامكانات البشرية والمادية أشاهدها في الأهلي فلديه لاعبون على مستوى عال جداً وفي جميع الخطوط كما يمتلك مدربا له مكانة كبيرة في البرازيل وهو معروف ومشهور كما انه يمتلك إدارة جيدة وجمهورا كبيرا ولم يتبق الا الحظ.

* لكن المهمة صعبه سواء في الآسيوية أو البطولة المحلية؟


- صحيح هي صعبة ولكنها ليست مستحيلة إذا لعبنا المباريات المتبقية في كأس دوري خادم الحرمين الشريفين على أساس الفوز ولا شيء غيره فان ذلك سيفتح لنا الباب مجدداً كذلك البطولة الاسيوية فنحن إلى الآن لم نضمن التأهل لدور الثمانية وهذا يحتاج الى بذل المزيد من الجهد وسوف نصل إذا حافظنا على تماسكا في الملعب.

* ومن أبرز اللاعبين الذين لفتوا نظرك في الأهلي؟


- حقيقة هناك الكثير من لاعبي الأهلي لفتوا نظري وبمقدرتهم اللعب خارجياً فهناك في الوسط تيسير الجاسم وصاحب العبدالله فهما لاعبان جيدان ويملكان الروح القتالية الحماس كذلك هناك حسين عبدالغني وطلال المشعل والذي سمعت عنه الكثير وقد لاحظت ذلك خلال التمارين.



روجيرو يوثق أهلاويته.. بالدم
خالد القرني - جدة

استطاع روجيرو البرازيلي والمحترف في صفوف الأهلي ان يلفت الانظار بعطائه المتجدد مع الأهلي وأهدافه المثيرة ومشاغباته الخطيرة مع حراس المرمى حتى وصل لقائمة المنافسين على لقب هداف دوري كأس خادم الحرمين الشريفين.. وليس هذا فحسب هو ما يميز روجيرو بل وانتقل تميزه إلى البطولات الخارجية العربية منها والآسيوية وأهدافه تشهد له بذلك مما يجعل كل المتابعين الرياضيين يشيدون بامكانات هذا اللاعب وادائه مع الأهلي اضافة إلى الروح القتالية التي ينتهجها روجيرو في مبارياته مع الأهلي. ولذلك لم يعد يسع الأهلاويين ورئيسهم الدكتور أيمن فاضل إلا أن يطلبوا من روجيرو البقاء الا في حالة اعتزال الكرة .


الأهلي يستعد لتحقيق البطولات الخارجية قبل المحلية
خالد الخلاوي - المدينة المنورة

من الأمور المتعارف عليها ان تحقق الفرق البطولات والألقاب المحلية في أي لعبة قبل أن تفكر في استضافة البطولات الخارجية الخارجية ومن ثم الفوز بلقب هذه البطولات إن أمكن ذلك لكن النادي الأهلي عكس هذه القاعدة من خلال استضافته لبطولة الأندية الخليجية لكرة السلة التي تجرى حالياً في جدة حيث ان الأهلي لم يحقق أي لقب محلي في لعبة كرة السلة على مستوى الفريق الأول ومع ذلك أتيحت له فرصة استضافة بطولة خارجية وإذا ما استطاع ان يحقق لقب هذه البطولة فانه يكون قد دخل موسوعة الغرائب والنوادر الرياضية بأن حقق لقبه الأول في كرة السلة من خلال البطولات الخارجية وليس المحلية.


أحداث الإسماعيلية جرس إنذار للاتحاد العربي
خالد القرني - جدة

لاشك أن الأحداث التي صاحبت مباراة الأهلي والاسماعيلي الأخيرة في دوري أبطال العرب لم تكن الأولى على مستوى البطولة كما أنها لن تكون الأخيرة طالما أن الحال بقي على ما هو عليه من ضعف عام يصل إلى حد الهزال في مستوى التحكيم والحكام. ولذلك إذا أراد المسؤولون في أمانة الاتحاد العربي انجاح البطولة فعليهم ان لا يكابروا ويعترفوا بمواطن الخلل ومن ثم علاج هذا الخلل لان النجاح كتلة واحدة ولا يمكن الاستغناء عن إحدى مفرادته مهما صغر أو كبر. فهل يعي ذلك أمين عام الاتحاد العربي عثمان السعد ام انه سيخرج علينا بعبارات سبق وان حفظناها من كثرة ما يرددها على مسامعنا بعد كل مهزلة تحكيمية في البطولات العربية مثل الأخطاء غير مقصودة ولا معتمدة وأخطاء غير مؤثرة على نتيجة المباراة واخيراً يجب اعطاء الحكام الجدد الفرصة في البطولات العربية.

عبدالواسع: عدم الانسجام سبب خسارتنا من الكويت
علل أحمد عبدالواسع المشرف على سلة الأهلي خسارة فريقه الأولى في هذه البطولة وعدم التفاهم بين اللاعبين إلى ان فريقه استعان بلاعبين من خارج النادي وهذا اثر على اللاعبين وأوضح ان الأهلي لديه امكانيات كبيرة لم تظهر في اللقاء الأول الذي جمعهم مع فريق الكويت الكويتي واشار عبدالواسع إلى ان الفريق الكويتي لعب بتركيز بعكس لاعبي الأهلي وطالب اللاعبين بتقديم المستوى المعروف عنهم في المباريات القادمة ليتأهل الفريق إلى الأدوار النهائية وتمنى في نهاية تصريحه ان تقف الجماهير الاهلاوية مع الفريق في المباريات المتبقية فالفرصة لا زالت قائمة للتأهل.


الأهلي والإسماعيلية والانفعالية المصرية!!
وليد الفراج

يبدو ان الكرة المصرية قد تعودت على الصراخ والانفعالية.. وهذه ''العادة'' صالحة للاستخدام على المستوى المحلي.. يعني بين الأندية واتحادها الكروي.. أو بين الاتحاد والاندية من جهة مع وزارة الشباب والرياضة.. ويمكن ان تجتمع هذه الاطراف الثلاثة لتصرخ معا تجاه مجلس الشعب المصري الذي تتواجد فيه لجنة للشؤون الرياضية والشبابية.. لكن لا يمكن استنساخ هذه التجربة في تعامل الاتحادات والاندية المصرية مع الاتحادات الاقليمية والقارية والعالمية.

فما حدث من النادي الإسماعيلي من شغل ''فتونة'' ضد لاعبي النادي الأهلي السعودي ساهم فيه أو شاركت فيه الشرطة المصرية في ملعب الإسماعيلي بمدينة الإسماعيلية المصرية لا يمكن ان يكون أقل من استهتار من الجميع هناك بامكانية تعرض النادي أو الاتحاد المحلي أو الدولة المستضيفة لاي عقوبات من الاتحاد العربي لكرة القدم وما ننتظره من الرجل الحازم عثمان السعد ان يقدم تقريرا متكاملا حول كل ما حدث مدعما بالادلة إلى رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم لاتخاذ قرار مناسب تجاه ما حدث وان يتم مخاطبة الحكومة المصرية من أجل ضبط العناصر المنفلتة لديها سواء من رجال الشرطة المسؤولين عن أمن الملاعب أو اتحاد كرة القدم أو الأندية المصرية التي تشارك في البطولات العربية.

لقد كان الأهلي السعودي يصرخ هو الآخر منذ شهور حول وجود أزمة ثقة بينه وبين اطقم التحكيم في دوري أبطال العرب وجاءت مباراة الأهلي مع الاسماعيلي لتقدم الدليل القاطع على ان الأهلي كان يعاني ولا يزال يعاني وربما سيعاني أكثر في المباريات المقبلة.. وهو ما يدفعنا إلى مطالبة الأمين العام للاتحاد العربي بالتحقيق مع رئيس لجنة الحكام في الاتحاد حول كافة الاخطاء التي تعرض لها النادي الأهلي السعودي طوال الفترة الماضية وهل هي نتيجة سوء اختيار لاطقم تحكيم المباريات أم انها أخطاء تحكيمية حولها الكثير من الضبابية؟

تعلمون أنني أقيم اغلب الوقت في العاصمة المصرية '' القاهرة'' واقدم برنامجا تلفزيونيا عن الكرة المصرية ولمست بشكل واضح وجود مشكلة نفسية لدى الرياضيين المصريين تتخلص في انهم مقتنعون بأن وجودهم في اي بطولة هو سبب نجاحها!!.

والاخطر انهم مقتنعون بأن أي بطولة لن يكتب لها النجاح إذا ما غابوا عنها!!.. لعل هذا مقبول لو كان مصدر هذه الآراء النادي الأهلي المصري الذي يعتبر النادي الأكبر عربيا لكن ان يصدر من أي ناد مصري آخر فإن هذا أمر غير مقبول لان الكرة المصرية هي أهلي واهلي فقط والباقي هم الباقي فقط!!.

ان الاتحاد العربي يحتاج إلى مواقف قوية مع كرة القدم المصرية فهم لا يحترمون إلا الأقوياء.. الاتحاد الإفريقي اتخذ قرارات قوية ضد الإسماعيلي فاحترموه والفيفا اتخذ قرارات في سنوات سابقة ضد اتحاد الكرة المصرية فاحترموه أيضا.. أما الاتحاد العربي الذي كان حريصا دوما على التوافق العربي فإن كرمه وسعة افقه فسرت لدى بعض الشارع المصري على انها ضعف من الاتحاد وليس حلما وسعة افق!! .

إنني هنا لا استعدي أحدا على أحد.. لكنني اطالب بالتعامل المتوازن مع الجميع في دوري أبطال العرب دون وضع معايير خاصة لاي مخطئ .


بدون قناع
هل يجدون وقتاً للخجل؟


منصور البدر

* ثمة امور الصمت ازاءها يعد مخالفة صريحة للمنطق والامانة، وعند تكرارها فان السكوت مشاركة مباشرة في نسج خيوطها ورسم تفاصيلها مهما كانت قبيحة.

* الظلم والانحياز وتكرار الاخطاء بصورة لم تترك لحسن النوايا مكانا للتفسير جميعها من الأمور المحرمة شرعا والممنوعة قانونا في كل الاديان والمذاهب والشرائع.

* وما تعرض له الاهلي سابقا ويتعرض له حاليا في دوري ابطال العرب صورة ماثلة للمحرمات والممنوعات التي تمارس نهارا جهارا ويشاهدها الملايين.

* بين الموسم الماضي وهذا الموسم يتكرر المشهد في ذات المناسبة وهي الدور الربع النهائي للبطولة، وذات المكان وهو ملعب الاسماعيلية، وذات الفريق المنافس!

* الاهلي كما هو يسير صامدا صابرا برباطه جأش يحسد عليها، وكذلك الظروف المحيطة ما بين الظلم القاسي والانحياز الفاضح وتغير اسم الحكم من (فريد) إلى (عباس)!

* في النسخة الأولى تطوع الاماراتي (فريد) لاداء المهمة ووأد الامانة والنزاهة بصافرة ظالمة نسفت الحق واقامت الباطل فخرج من يستحق وتأهل من لا يستحق.

* وفي النسخة الثانية فشلت كل الجهود في طرد '' الاهلي من الادوار الاولى للبطولة فأراد المخرج تكرار سيناريو الموسم الماضي لانه فقط جاهز للتنفيذ''!

* لم يكلف نفسه عناء ايجاد المبررات لما سوف يحدث فقد اعتاد الجميع على جلد هذا الفريق عربيا.. ومع التعود خفت صوت الاحتجاج إلى أن اصبح لا يسمع.

* ''أجْهِزوا على الاهلي في الاسماعيلية''.. اقرأوها بصيغة الامر وليس الفعل الماضي لان اخطاء الحكام التي نسمع عنها ونراها بريئة كل البراءة مما حدث في الاسماعيلية.

* اعادوا سيناريو المسرحية واستبدلوا ''فريد'' بـ ''عباس'' فكان اسوأ خلف لاسوأ سلف وفي نظر (من اعادوا) لكليهما خير طالما يؤديان المهمة كما هي!

* حاول عباس تنفيذ الاوامر.. ولا غرابة في ذلك فقد تعود التنفيذ من خلال عمله العسكري.. حاول لجم الامانة ثم اضطر لذبحها!

* ثلاث ضربات جزاء، وثلاث حالات طرد كان يمكن أن تنهي المباراة بنتيجة تاريخية تنقل الاهلي للدور نصف النهائي بروح عالية بعيدا عن الظلم واصحابه.

* ومع كل قرار ظالم لمحمود عباس ضد الاهلي يزداد لاعبو الاسماعيلي يقينا بان هذا الحكم يتحدى '' العدل'' من اجل ''الظلم'' وانه جاء لغرض تأهلهم رغما عن الجميع.

* ادركوا أنه سيتجاوز عن مخالفاتهم مهما ''عظمت'' وسوف يدير ظهره لكل تصرفاتهم وان ''ساءت'' فلجأوا لاسلوب ابعد ما يكون عن التنافس الشريف والروح الرياضية والاخلاق الاسلامية.

* ركل ورفس وضرب متعمد لكل ما تطاله الايدي والاقدام إلى أن سالت الدماء والحكم لم يحرك ساكنا ويكتفي بالركض هنا وهناك وعندما اراد أن يعاقب طرد لاعبا من مقاعد الاحتياط ليداري ما يفعل!

* حاول محمود عباس بصافرته وحاول ''البلطجية'' من لاعبي الاسماعيلي بايديهم واقدامهم ولم يكتب لهذه المحاولات النجاح.. رغم أن ثمة من ينتظر هذا النجاح!

* والان.. اما من نهاية لهذا المسلسل المؤسف بحق الاهلي عربيا؟! وهل من حد لهذه المواقف المجحفة كل ذنبه أن من فيه يتميزون بـ''الرقي''.

* لن انتظر بتبريرات عثمان السعد لانها اسطوانة كررها كثيرا ومللناها اكثر، ولن اطالب بالانصاف امام الصفاقسي لانني غير متفائل به!

* ولكن اود أن اسأل عما إذا كان لدى عثمان السعد ومن هم في معيته وقت ليخجلوا من انفسهم وجهد ليقاوموا تأنيب ضمائرهم؟!


أما بعد..
الإسماعيلي للمصارعة الحرة!!


فوزي عبدالوهاب خياط

لم أشهد من قبل .. ولا أعتقد بأني سأشهد في القادم من السنوات ما هو أسوأ من أحداث مباراة الأهلي من جدة مع الإسماعلي المصري في مباراة الإياب ضمن منافسات البطولة العربية والتي جرت مساء الثلاثاء الماضي في الإسماعيلية..

ففي كل الدنيا يشتد وطيس المباريات حينا.. ويخفق حكم المباراة حينا آخر.. لكن ما حدث من حكم المباراة السوري العجوز.. ومن الإسماعيلي المصري شيء يفوق الوصف.. والحديث والتناول.

كنت قبل بدء المباراة أخشى العواقب لمعرفتي.. بل معرفتنا جميعا بأن المصريين في كافة الفرق المصرية إما أن يفوزوا وإما أن يحوّلوا المباراة إلى حلبة مصارعة.

.. لكني تخلصت من هذا الهاجس لأني أقنعت نفسي بأن الدنيا تطورت .. وأن الوعي قد ساد كل الشباب الرياضي في كل الدول.. وأن الفكر الحضاري قد قضى على الرعونة والتجاوز.. والحمق.. لكن يبدو أني كنت مخطئاً فما أن شعر الإسماعيلي بأن المباراة ستنتهي بهدف وأن منافسهم هو الذي سيتأهل وأنهم يقفون على أبواب الخروج الحزين إلا وبدأوا الضرب المبرح لمنافسيهم وشاهدنا ألوانا من الضرب.. والرفس والعض واللكمات والركب حتى ألقوا البرازيلي روجيرو أرضاً والدماء تنزف منه بعد أن ضربه لاعب الإسماعيلي بدون كرة.. ولم يبق في الملعب لاعب أهلاوي واحد لم ينله أذى المصريين داخل الملعب بعد أن تحولوا إلى وحوش كل همها الضرب وإلحاق الأذى بالفريق السعودي..

وشهدت المباراة تحكيماً تحت الصفر.. فلقد تم الضرب والرفس والعض بمباركة من الحكم الذي وقف دون حراك يشهد الضرب ويباركه ويزكيه وغض الحكم الطرف عن ثلاث ضربات جزاء للفريق الأهلاوي السعودي.. وأدار ظهره لطرد على الأقل اثنين من الإسماعيلي وفوت عشرات بل ومئات الفاولات الخشنة والخارجة على القانون من قبل لاعبي الإسماعيلي.. وكان الحكم أشبه بالذي لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم فشجع الحكم السلبي لاعبي الإسماعيلي لشن هجومهم وارتكاب حماقاتهم بحق لاعبي الأهلي حتى أسالوا الدماء وفتحوا الجراحات فهل هذه كرة قدم؟! وهل هؤلاء المصارعون يستحقون أن نطلق عليهم برازيل إفريقيا؟ أبداً فما بين الإسماعيلي وبين لعب كرة القدم ملايين السنوات وهم أشبه بفرق المصارعة الحرة التي ليس لها أي دخل باللعب والفن والمهارة والشطارة.

أما حكم المباراة فلا أدري كيف اختاره الاتحاد العربي لكرة القدم ومن أين جاء به.. ومن أصلاً الذي قال بأنه حكم.. فقد تغاضى عن ثلاث ضربات جزاء للأهلي وعن طرد اثنين من لاعبي الإسماعيلي.. وجبن عمداً عن منحهم الكروت الحمراء المستحقة لأكثر من لاعب.

وما حدث مساء الثلاثاء .. ذكرنا بما حدث في العام الماضي أمام الإسماعيلي أيضاً حين تجاهل الحكم ومساعده احتساب هدف صحيح للأهلي كان كافياً ليجعل الأهلي هو صاحب الحق في التأهل.. لكن الجميع أغمضوا عيونهم وتأهل الإسماعيلي ويبدو أن الاتحاد العربي لا يريد الأهلي في البطولة العربية.. فإذا كان هذا صحيحاً فلماذا يقبلون بمشاركة الأهلي؟.. لماذا لا يقولون له صراحة! آسفون البطولة العربية ليست لكم!! ونحمد الله أن روجيرو سالت دماؤه ولم تفقأ عينه.. ونحمد الله على أن بقية نجوم الأهلي خرجوا من هذه المعركة الشرسة والهمجية بخير وعليهم أن يقصدوا بيت الله الحرام ويطوفوا بالكعبة المشرفة ويحمدوا الله على السلامة والنجاة.

ونعود للسؤال: من الذي اختار هذا الحكم لمباراة هامة وحاسمة وكبيرة كهذه؟! أم أن النوايا هي التي اختارته وأرادت منه أن يؤدي هذا الدور من اجل اقصاء الأهلي من البطولة؟!.. وشاهدوا المباراة -لمن لم يشاهدها- وستجدون أن الحكم كان أسوأ من كل هذه الكلمات بملايين المرات.

إن ما حدث في مباراة الأهلي والإسماعيلي يجب ألا يمر بسلام.. وإذا كانت النوايا ستواصل ترصدها للأهلي في المباراة القادمة أمام الصفاقسي التونسي فلا بأس من انسحاب الأهلي بدلاً من تكرار المأساة!!

وإذا كانت البطولات العربية تنشد النجاح فيجب أن تتدارك هذا السقوط المريع باختيار حكام لا علاقة لهم بالتحكيم.. وأن تحرص على سلامة المشاركين في منافساتها وليس تعريضهم للضرب والرفس والعض وإهدار الدماء!!

وأما اتحاد الكرة المصري فإذا أراد أن يبني كرة قدم ناجحة قادرة على المنافسة وحصد البطولات فلا بد من معاقبة نادي الإسماعيلي -وأمثاله- وإعادة تأهيل وعيهم ليدركوا بأن الرياضة أخلاق وفروسية قبل أن تكون كؤوساً وبطولات.. وأن اللعب مهارة وشطارة وليس ضرباً ورفساً وعضاً وإيذاء وإهدار دماء المنافسين.

لا بد لاتحاد الكرة المصري أن ينقي كرة القدم من مثل هولاء الجزارين.. لتبقى كرة القدم للفن وللمتعة وليحق للأشقاء أن يفاخروا بأبطالهم وألا يواروا وجوههم خجلاً من مثل هذه التصرفات المنفلتة وغير الملتزمة!!

وكم نحن بحاجة - بعد مشاهدة هذا السقوط - أن نفهم بأن الانتصار المغشوش.. والبطولات التي نكسبها بالرفس والعض.. هي وبال وخزي.. وأن لا أبقى أبداً أكثر من الروح الرياضية.. والاقتدار الفني.. حتى نكون الأسوياء.. الأسوياء المحترمين .. المحترمين.

ستار

** الحكم كان لا يرى.. وحتى المساعدون.. أيضاً إنها شراكة السقوط المخجل!!

** صمد أبطال الأهلي واستحقوا التأهل باقتدار بعد أن لعبوا تحت قصف الضرب والرفس!!

** قال الحكم المصري الغندور في الاستديو التحليلي بقناة الـ شزء إن الحكم لم يكن موفقاً.. وضحكنا جميعاً فقال له الدكتور مدني رحيمي: حكم بهذا المستوى لا يحتسب أربع ركلات جزاء ولا يطرد لاعبين وتتحول المباراة إلى حلبة مصارعة نقول عنه غير موفق وحسب.. ما شاء الله ع الغندور!!

** لا ندري من هو حكم المباراة القادمة بين الأهلي والصفاقسي.. نخشى أن يأتي الاتحاد العربي بنفس الحكم مع اختلاف الاسماء!!

** المعلق الرياضي اشرف شاكر من جمهورية مصر العربية الشقيقة.. كان يشير بحيادية عن ضربات الجزاء التي لم يحتسبها الحكم للأهلي فاستحق الاحترام.

** تغاضى الحكم عن الكوع.. والشد.. والعض.. فجاءت الخطافية المدمرة للعملاق روجيرو وأفلت كيم من المصير نفسه الذي كان يستهدفه أيضاً..

** الثنائي صاحب العبدالله وتيسير الجاسم كانا في القمة جهداً.. ونشاطاً.. ومهارة.. وشطارة .. وتحملاً للضرب المبرح من لاعبي الإسماعيلي.

** قالوا في نادي الإسماعيلي: سنستقبل الأهلي أحسن استقبال.. وقد صدقوا..!!

** لقد أفسد قبضايات الإسماعيلي متعة المباراة على المتابعين الذين كانوا يمنون النفس بمباراة جميلة في كرة القدم فشاهدوا مباراة شرسة في المصارعة!!


بصريح العبارة
حتمية القرار


د .محمد نجيب أبوعظمة

أكاد أجزم بأن الحياة تدار بعد تقدير العزيز الحكيم بقرارات البشر، فرئيس أي اتحاد من الاتحادات الرياضية - ولا أقول مجلس إدارة الاتحاد - يتخذ الكثير من القرارات والخطوات المصيرية حاله في ذلك حال جل رؤساء الأندية دون أن يعطي أي اعتبار لمجلس الإدارة حتى أصبحت جل مجالس الإدارة شكلية. والقضية ليست أن نتخذ قرارا ما، لأننا نعمل تنفيذاً للقرارات سواءً كانت قرارات ذاتية أو مصدرها خارجي، فأي شخص منا يتحرك نتيجة لقرار ويخطط تحقيقاً لقرار وتصاغ الأهداف بهدف تقنين قرار أو أكثر..كما أننا ندرك بأن عدم التخطيط قرار يهدف إلى التراجع ما لم يؤدي إلى التدمير..مثلما أن عدم تنفيذ الخطط هو قرار يعني الهدر الفكري والمادي والمعنوي، فكل من يصدر قرارا غير مدروس بدقة يضع نفسه والمرتبطين بتبعات القرار في مهب الريح، فلا هو تاركهم لما هم عليه ولا هو مقرر أفضلية يتوقع معها مستقبلا أفضل.

ومع أن اتخاذ القرار أمر حتمي، إلا أننا نجد الكثير من القرارات لا تستحق ثمن الحبر الذي كتبها. فكم من قراراتنا كان عبارة عن ردة فعل متعجلة لم تأخذ حقها من الدراسة ولم تُعط حيزاً يتناسب مع حجم تأثيرها وتأثرها؟ وكم من قراراتنا وضعنا له آلية أو آليات تنفيذ؟ وكم منها درسنا تبعاته على المستقبل؟! وكم منها وضع من أجل المصلحة العامة؟ وكم منها وضع تفصيلاً ليوافق مصلحة شخصية أو يخدم حالة أو حالات خاصة على حساب حالات أكثر أهمية؟ وكم من قراراتنا ساهم في البناء؟ وكم من قراراتنا أدى إلى الهدم؟ وكم من قراراتنا ما ليس له مكان من الإعراب إلا الهدم بمزاجية التنفيذ؟

ومع أني أجزم بأن الكثير بل جل قراراتنا تراوح بين هذا وذاك وتستمد قوتها من هذه وتلك وما جاورها من نقائص، إلا أننا لا نزال نسير على نفس الدرب من حيث فردية القرار وتحسين سوء العمل وسوء التصرف للكثير من القيادات الرياضية. مشكلة المشاكل أن جل تلك القيادات تعتقد بأنها تعمل الأصلح، ليس لأنها كذلك، ولكن لأن من حولهم يصورون لهم ذلك ويتعاملون مع قراراتهم وكأنها البلسم الشافي، ومما يؤسف له أن تلك القيادات لا تتنبه أو لا ترغب أن تدرك البعد الخطير لتأييد القرارات المتناقضة. فإن كان من المنطق أن تؤيد الرئيس عندما يبيع عقود بعض اللاعبين على سبيل المثال على أن ذلك تصرف حكيم ينسجم مع الاحتراف، فليس من المنطق أن تؤيد الرئيس عندما يمتنع عن بيع عقد لاعب بحجة أنه يرغب في المحافظة على نجوم الفريق، فلست أرى أن هذه تنسجم مع تلك. ولكن قد نقبل تأييد بيع عقد نجم من النجوم تنفيذا للوائح وفي حال وجود البديل وحاجة النادي وغير ذلك من المبررات، ولكن هذا التأييد يجب أن يستمر في حال الصفقات المماثلة حتى وإن خالف ذلك رأي الرئيس، وقس على ذلك الكثير من المتناقضات التي تعاني منها المؤسسات الرياضية مما يحول حتمية القرار من الإيجابية إلى سلبية ذهب ضحيتها تاريخ ناد ومستقبل لعبة أو اتحاد.

مع تسليمنا بأهمية القرارات بل وحتمية أن تتخذ القرارات، إلا أن ذلك يوجب علينا أن تخضع القرارات للدراسة والتمحيص والنقاش والتداول لتأكيد من جدواها والتثبت من انعكاساتها الإيجابية على الجهات المستفيدة والمنفذ عليها القرار قبل المنفذة للقرار، كما يجب أن نبتعد برياضتنا عن بعض القرارات التي ليس لها وجود إلا في ذهن من يدعمها لخدمة الألوان والتعاطي مع مطاطية الطرح القانوني غير المقنن.

هوامش:

- يحكي لي شاب موهوب في الفنون التشكيلية بألم، كيف أنه ذهب لفرع من فروع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، بهدف أن يعرض نتاج أعمال فنية أكاد أجزم بتميزها، لأن منفذها يجمع بين الموهبة والتخصص. وكيف أنه سمع من ذلك الفنان المسؤول عن الجمعية كلاماً لا يسر بل ويحبط، قبل أن يطلع على إنتاجه. ألم يقرر هذا (......) نهاية فنان تشكيلي مميز أو يكاد؟ هل يشعر ويتحمل تبعات ما فعل؟ وهل من الرقيب؟

- يصر جل رؤساء الاتحادات وما يكاد يمثل جميع أعضاء مجالس إداراتها، بأن التخطيط على أكمل وجه والمنجزات مميزة، مع أنهم يمثلون في منجزاتهم رقماً لا يستحق أن يذكر، بل أصبح بعضهم يتغنى بمنجزات الأندية التي تمارس نفس ألعاب اتحاداتهم مع أنهم لم يقدموا لتلك الأندية لا ناقة ولا جملا.

- يخطط البعض بأبعاد ترفع الرأس من حيث البعد الإعلامي، ويغفلون أن أساس بناء السمعة الرياضية يعتمد على نتائج المنتخبات ومنجزاتها على المستوى الإقليمي والعربي والقاري والعالمي، فلم نعد نكتفي بحسن التنظيم وروعة التعامل وكرم الضيافة والتغطية الإعلامية المميزة، بل يجب أن يصاحب ذلك منجزات تستحق أن يشار لها بالبنان كما حصل لبعض الاتحادات إبان الدورة الأولى للتضامن الإسلامي.

- لست أشك بأن من يحصل على بطولة المنطقة في لعبة من الألعاب أفضل من غيره من الأندية في نفس المنطقة بتلك الرياضة، ولكن أن يستمر الحال على ما هو عليه دون تجاوز للمنطقة، فالأمر يدعو للأسف خاصة عندما يستمر البعض بالفخر بذلك الإنجاز الذي لم يتجاوزه من سنين ما لم يكن من عشرات السنين.

- يتحدث البعض من رؤساء الأندية ومشرفي الألعاب بأنهم يخططون للمستقبل، بأساليب علمية رزينة، وعندما تسأل عن مضمون تلك الخطط ومردودها لتلقي الضوء عليها، تجد أن الأمر لا يتعدى حدود التصريحات بل لا يتجاوز تخطيط الكثير منهم رؤوس الرجال من منطلق أن الخطط في رؤوس الرجال.

- تنسجم الأحداث والأفعال والأقوال عند البعض مع وكالة يقولون ويقررون ويدفعون ويدعمون لفظياً بشكل مخيف، أكثر من كونها أهمية أن يكون الانسجام أمرا حتميا يوجب التوثق والفعل ورد الفعل المدروس والمحسوب العواقب. فهل نتوقع تميزا لأكثر من 10% مما يقارب 180 اتحادا وناديا في ضوء هذا التوجه.

- كم من قرار اتخذناه وكانت عواقبه وخيمة؟ وكم من قرار اتخذناه ولم نكلف أنفسنا مجرد متابعة تنفيذ القرار؟ وكم من قرار بحثنا عنه لنكيد بالغير ونحجم العطاء؟ وكم من قرار حوسب من اتخذه عن تبعاته؟ وكم من رئيس قرر ودمر ثم بحث عن المجلس ليبرر ويمرر سوء عمله، وكرر ذلك مراراً وتكراراً دون أن يوقف عند حد أو يلام على فعل أو نتائجه.

أعتقد بأهمية تقدير كل من يقوم على أمر تطوعي بل يجب أن يشكر ويحمد له ذلك التميز والعطاء، ولكن ذلك لا يعني أن يتم الهدم وسوء العمل تحت مظلة التطوع، فمثلما نشكر ونحمد للمتطوعين دورهم، يجب أن يعلم كل متطوع بأنه يخضع في تطوعه لحدود يجب عدم تجاوزها ولمعايير عامة يجب عدم النزول عنها، كما يجب أن يدرك بأن التطوع لا يعني التملك وإغفال دور الرقيب.




- يقيم الاتحاد العربي بطولة مميزة في كرة القدم بين الأندية العربية، يصل عدد مبارياتها إلى حوالى مائة مباراة، ومع ذلك لا يرتقي مستوى التحكيم إلى المستوى المأمول، فقد كاد حكم مباراة الأهلي السعودي والإسماعيلي المصري أن يتسبب في عدم وصول الأهلي لدوري الأربعة بإغفاله ثلاث ضربات جزاء وعدم طرد حارس مرمى الإسماعيلي! هل يعقل أن نلتمس العذر لمثله؟

- أقول لمن أزبد وأرعد على مضمون المقال السابق فيما يخص وضع المنتخب السعودي لكرة السلة في الدورة الأولى للتضامن الإسلامي، وحال المدرب. لتطلع على تصريحات الأمير بدر بن طلال رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة لتجد أن ما كتب في المقال ينسجم مع ما ذهب إليه رئيس الاتحاد، فهل لازلت عند رأيك، أم أن الحال تغير بعد تصريحات الأمير؟

د .محمد نجيب أبوعظمة







منتديات الإمبراطور الأهلاوية
www.alrage.net
www.alrage.org
www.alrage.info

التجمع الأكبر لـ جماهير الأهلي على شبكة الإنترنت
اللجنة الاعلامية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 01 - 05 - 2005, 54 : 12 PM   رقم المشاركة : [2]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية فائزالحارثي
 

فائزالحارثي will become famous soon enough

افتراضي  


مشكور أخوي يعطيك العافيه





أهلاوي

مووووت
فائزالحارثي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2005, 17 : 01 PM   رقم المشاركة : [3]
إمبراطور برونزي
 

عـاشق الامبراطور will become famous soon enough

افتراضي  


أنا لا أعتبر نفسي صفقة ناجحة للأهلي حتى أحقق بطولة مع الفريق


اتمنى ان يكونوا لاعبي الاهلي في نفس المستوى

مشكووووووووورين





عـاشق الامبراطور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2005, 25 : 05 PM   رقم المشاركة : [4]
www.alrage.net
إمبراطورة من زمنٍ غير هذا الزمانُ
الصورة الرمزية الإمبراطورة
 

الإمبراطورة will become famous soon enough

افتراضي  


يعطيك العافية

وإنشاءالله عقبال الفوز بكل المباريات






الإمبراطورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2005, 48 : 06 PM   رقم المشاركة : [5]
امبراطور جديد
 

برق الشمال will become famous soon enough



الإسماعيلي للمصارعة الحرة!!

فوزي عبدالوهاب خياط

لم أشهد من قبل .. ولا أعتقد بأني سأشهد في القادم من السنوات ما هو أسوأ من أحداث مباراة الأهلي من جدة مع الإسماعلي المصري في مباراة الإياب ضمن منافسات البطولة العربية والتي جرت مساء الثلاثاء الماضي في الإسماعيلية..

ففي كل الدنيا يشتد وطيس المباريات حينا.. ويخفق حكم المباراة حينا آخر.. لكن ما حدث من حكم المباراة السوري العجوز.. ومن الإسماعيلي المصري شيء يفوق الوصف.. والحديث والتناول.

كنت قبل بدء المباراة أخشى العواقب لمعرفتي.. بل معرفتنا جميعا بأن المصريين في كافة الفرق المصرية إما أن يفوزوا وإما أن يحوّلوا المباراة إلى حلبة مصارعة.


.. لكني تخلصت من هذا الهاجس لأني أقنعت نفسي بأن الدنيا تطورت .. وأن الوعي قد ساد كل الشباب الرياضي في كل الدول.. وأن الفكر الحضاري قد قضى على الرعونة والتجاوز.. والحمق.. لكن يبدو أني كنت مخطئاً فما أن شعر الإسماعيلي بأن المباراة ستنتهي بهدف وأن منافسهم هو الذي سيتأهل وأنهم يقفون على أبواب الخروج الحزين إلا وبدأوا الضرب المبرح لمنافسيهم وشاهدنا ألوانا من الضرب.. والرفس والعض واللكمات والركب حتى ألقوا البرازيلي روجيرو أرضاً والدماء تنزف منه بعد أن ضربه لاعب الإسماعيلي بدون كرة.. ولم يبق في الملعب لاعب أهلاوي واحد لم ينله أذى المصريين داخل الملعب بعد أن تحولوا إلى وحوش كل همها الضرب وإلحاق الأذى بالفريق السعودي..

وشهدت المباراة تحكيماً تحت الصفر.. فلقد تم الضرب والرفس والعض بمباركة من الحكم الذي وقف دون حراك يشهد الضرب ويباركه ويزكيه وغض الحكم الطرف عن ثلاث ضربات جزاء للفريق الأهلاوي السعودي.. وأدار ظهره لطرد على الأقل اثنين من الإسماعيلي وفوت عشرات بل ومئات الفاولات الخشنة والخارجة على القانون من قبل لاعبي الإسماعيلي.. وكان الحكم أشبه بالذي لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم فشجع الحكم السلبي لاعبي الإسماعيلي لشن هجومهم وارتكاب حماقاتهم بحق لاعبي الأهلي حتى أسالوا الدماء وفتحوا الجراحات فهل هذه كرة قدم؟! وهل هؤلاء المصارعون يستحقون أن نطلق عليهم برازيل إفريقيا؟ أبداً فما بين الإسماعيلي وبين لعب كرة القدم ملايين السنوات وهم أشبه بفرق المصارعة الحرة التي ليس لها أي دخل باللعب والفن والمهارة والشطارة.

أما حكم المباراة فلا أدري كيف اختاره الاتحاد العربي لكرة القدم ومن أين جاء به.. ومن أصلاً الذي قال بأنه حكم.. فقد تغاضى عن ثلاث ضربات جزاء للأهلي وعن طرد اثنين من لاعبي الإسماعيلي.. وجبن عمداً عن منحهم الكروت الحمراء المستحقة لأكثر من لاعب.

وما حدث مساء الثلاثاء .. ذكرنا بما حدث في العام الماضي أمام الإسماعيلي أيضاً حين تجاهل الحكم ومساعده احتساب هدف صحيح للأهلي كان كافياً ليجعل الأهلي هو صاحب الحق في التأهل.. لكن الجميع أغمضوا عيونهم وتأهل الإسماعيلي ويبدو أن الاتحاد العربي لا يريد الأهلي في البطولة العربية.. فإذا كان هذا صحيحاً فلماذا يقبلون بمشاركة الأهلي؟.. لماذا لا يقولون له صراحة! آسفون البطولة العربية ليست لكم!! ونحمد الله أن روجيرو سالت دماؤه ولم تفقأ عينه.. ونحمد الله على أن بقية نجوم الأهلي خرجوا من هذه المعركة الشرسة والهمجية بخير وعليهم أن يقصدوا بيت الله الحرام ويطوفوا بالكعبة المشرفة ويحمدوا الله على السلامة والنجاة.

ونعود للسؤال: من الذي اختار هذا الحكم لمباراة هامة وحاسمة وكبيرة كهذه؟! أم أن النوايا هي التي اختارته وأرادت منه أن يؤدي هذا الدور من اجل اقصاء الأهلي من البطولة؟!.. وشاهدوا المباراة -لمن لم يشاهدها- وستجدون أن الحكم كان أسوأ من كل هذه الكلمات بملايين المرات.

إن ما حدث في مباراة الأهلي والإسماعيلي يجب ألا يمر بسلام.. وإذا كانت النوايا ستواصل ترصدها للأهلي في المباراة القادمة أمام الصفاقسي التونسي فلا بأس من انسحاب الأهلي بدلاً من تكرار المأساة!!

وإذا كانت البطولات العربية تنشد النجاح فيجب أن تتدارك هذا السقوط المريع باختيار حكام لا علاقة لهم بالتحكيم.. وأن تحرص على سلامة المشاركين في منافساتها وليس تعريضهم للضرب والرفس والعض وإهدار الدماء!!

وأما اتحاد الكرة المصري فإذا أراد أن يبني كرة قدم ناجحة قادرة على المنافسة وحصد البطولات فلا بد من معاقبة نادي الإسماعيلي -وأمثاله- وإعادة تأهيل وعيهم ليدركوا بأن الرياضة أخلاق وفروسية قبل أن تكون كؤوساً وبطولات.. وأن اللعب مهارة وشطارة وليس ضرباً ورفساً وعضاً وإيذاء وإهدار دماء المنافسين.

لا بد لاتحاد الكرة المصري أن ينقي كرة القدم من مثل هولاء الجزارين.. لتبقى كرة القدم للفن وللمتعة وليحق للأشقاء أن يفاخروا بأبطالهم وألا يواروا وجوههم خجلاً من مثل هذه التصرفات المنفلتة وغير الملتزمة!!

وكم نحن بحاجة - بعد مشاهدة هذا السقوط - أن نفهم بأن الانتصار المغشوش.. والبطولات التي نكسبها بالرفس والعض.. هي وبال وخزي.. وأن لا أبقى أبداً أكثر من الروح الرياضية.. والاقتدار الفني.. حتى نكون الأسوياء.. الأسوياء المحترمين .. المحترمين.

ستار

** الحكم كان لا يرى.. وحتى المساعدون.. أيضاً إنها شراكة السقوط المخجل!!

** صمد أبطال الأهلي واستحقوا التأهل باقتدار بعد أن لعبوا تحت قصف الضرب والرفس!!

** قال الحكم المصري الغندور في الاستديو التحليلي بقناة الـ شزء إن الحكم لم يكن موفقاً.. وضحكنا جميعاً فقال له الدكتور مدني رحيمي: حكم بهذا المستوى لا يحتسب أربع ركلات جزاء ولا يطرد لاعبين وتتحول المباراة إلى حلبة مصارعة نقول عنه غير موفق وحسب.. ما شاء الله ع الغندور!!

** لا ندري من هو حكم المباراة القادمة بين الأهلي والصفاقسي.. نخشى أن يأتي الاتحاد العربي بنفس الحكم مع اختلاف الاسماء!!

** المعلق الرياضي اشرف شاكر من جمهورية مصر العربية الشقيقة.. كان يشير بحيادية عن ضربات الجزاء التي لم يحتسبها الحكم للأهلي فاستحق الاحترام.

** تغاضى الحكم عن الكوع.. والشد.. والعض.. فجاءت الخطافية المدمرة للعملاق روجيرو وأفلت كيم من المصير نفسه الذي كان يستهدفه أيضاً..

** الثنائي صاحب العبدالله وتيسير الجاسم كانا في القمة جهداً.. ونشاطاً.. ومهارة.. وشطارة .. وتحملاً للضرب المبرح من لاعبي الإسماعيلي.

** قالوا في نادي الإسماعيلي: سنستقبل الأهلي أحسن استقبال.. وقد صدقوا..!!

** لقد أفسد قبضايات الإسماعيلي متعة المباراة على المتابعين الذين كانوا يمنون النفس بمباراة جميلة في كرة القدم فشاهدوا مباراة شرسة في المصارعة

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@

الأهلي والإسماعيلية والانفعالية المصرية!!

وليد الفراج

يبدو ان الكرة المصرية قد تعودت على الصراخ والانفعالية.. وهذه ''العادة'' صالحة للاستخدام على المستوى المحلي.. يعني بين الأندية واتحادها الكروي.. أو بين الاتحاد والاندية من جهة مع وزارة الشباب والرياضة.. ويمكن ان تجتمع هذه الاطراف الثلاثة لتصرخ معا تجاه مجلس الشعب المصري الذي تتواجد فيه لجنة للشؤون الرياضية والشبابية.. لكن لا يمكن استنساخ هذه التجربة في تعامل الاتحادات والاندية المصرية مع الاتحادات الاقليمية والقارية والعالمية.

فما حدث من النادي الإسماعيلي من شغل ''فتونة'' ضد لاعبي النادي الأهلي السعودي ساهم فيه أو شاركت فيه الشرطة المصرية في ملعب الإسماعيلي بمدينة الإسماعيلية المصرية لا يمكن ان يكون أقل من استهتار من الجميع هناك بامكانية تعرض النادي أو الاتحاد المحلي أو الدولة المستضيفة لاي عقوبات من الاتحاد العربي لكرة القدم وما ننتظره من الرجل الحازم عثمان السعد ان يقدم تقريرا متكاملا حول كل ما حدث مدعما بالادلة إلى رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم لاتخاذ قرار مناسب تجاه ما حدث وان يتم مخاطبة الحكومة المصرية من أجل ضبط العناصر المنفلتة لديها سواء من رجال الشرطة المسؤولين عن أمن الملاعب أو اتحاد كرة القدم أو الأندية المصرية التي تشارك في البطولات العربية.

لقد كان الأهلي السعودي يصرخ هو الآخر منذ شهور حول وجود أزمة ثقة بينه وبين اطقم التحكيم في دوري أبطال العرب وجاءت مباراة الأهلي مع الاسماعيلي لتقدم الدليل القاطع على ان الأهلي كان يعاني ولا يزال يعاني وربما سيعاني أكثر في المباريات المقبلة.. وهو ما يدفعنا إلى مطالبة الأمين العام للاتحاد العربي بالتحقيق مع رئيس لجنة الحكام في الاتحاد حول كافة الاخطاء التي تعرض لها النادي الأهلي السعودي طوال الفترة الماضية وهل هي نتيجة سوء اختيار لاطقم تحكيم المباريات أم انها أخطاء تحكيمية حولها الكثير من الضبابية؟

تعلمون أنني أقيم اغلب الوقت في العاصمة المصرية '' القاهرة'' واقدم برنامجا تلفزيونيا عن الكرة المصرية ولمست بشكل واضح وجود مشكلة نفسية لدى الرياضيين المصريين تتخلص في انهم مقتنعون بأن وجودهم في اي بطولة هو سبب نجاحها!!.

والاخطر انهم مقتنعون بأن أي بطولة لن يكتب لها النجاح إذا ما غابوا عنها!!.. لعل هذا مقبول لو كان مصدر هذه الآراء النادي الأهلي المصري الذي يعتبر النادي الأكبر عربيا لكن ان يصدر من أي ناد مصري آخر فإن هذا أمر غير مقبول لان الكرة المصرية هي أهلي واهلي فقط والباقي هم الباقي فقط!!.

ان الاتحاد العربي يحتاج إلى مواقف قوية مع كرة القدم المصرية فهم لا يحترمون إلا الأقوياء.. الاتحاد الإفريقي اتخذ قرارات قوية ضد الإسماعيلي فاحترموه والفيفا اتخذ قرارات في سنوات سابقة ضد اتحاد الكرة المصرية فاحترموه أيضا.. أما الاتحاد العربي الذي كان حريصا دوما على التوافق العربي فإن كرمه وسعة افقه فسرت لدى بعض الشارع المصري على انها ضعف من الاتحاد وليس حلما وسعة افق!! .

إنني هنا لا استعدي أحدا على أحد.. لكنني اطالب بالتعامل المتوازن مع الجميع في دوري أبطال العرب دون وضع معايير خاصة لاي مخطئ .

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@

بدون قناع
هل يجدون وقتاً للخجل؟

منصور البدر


* ثمة امور الصمت ازاءها يعد مخالفة صريحة للمنطق والامانة، وعند تكرارها فان السكوت مشاركة مباشرة في نسج خيوطها ورسم تفاصيلها مهما كانت قبيحة.

* الظلم والانحياز وتكرار الاخطاء بصورة لم تترك لحسن النوايا مكانا للتفسير جميعها من الأمور المحرمة شرعا والممنوعة قانونا في كل الاديان والمذاهب والشرائع.

* وما تعرض له الاهلي سابقا ويتعرض له حاليا في دوري ابطال العرب صورة ماثلة للمحرمات والممنوعات التي تمارس نهارا جهارا ويشاهدها الملايين.

* بين الموسم الماضي وهذا الموسم يتكرر المشهد في ذات المناسبة وهي الدور الربع النهائي للبطولة، وذات المكان وهو ملعب الاسماعيلية، وذات الفريق المنافس!

* الاهلي كما هو يسير صامدا صابرا برباطه جأش يحسد عليها، وكذلك الظروف المحيطة ما بين الظلم القاسي والانحياز الفاضح وتغير اسم الحكم من (فريد) إلى (عباس)!

* في النسخة الأولى تطوع الاماراتي (فريد) لاداء المهمة ووأد الامانة والنزاهة بصافرة ظالمة نسفت الحق واقامت الباطل فخرج من يستحق وتأهل من لا يستحق.

* وفي النسخة الثانية فشلت كل الجهود في طرد '' الاهلي من الادوار الاولى للبطولة فأراد المخرج تكرار سيناريو الموسم الماضي لانه فقط جاهز للتنفيذ''!

* لم يكلف نفسه عناء ايجاد المبررات لما سوف يحدث فقد اعتاد الجميع على جلد هذا الفريق عربيا.. ومع التعود خفت صوت الاحتجاج إلى أن اصبح لا يسمع.

* ''أجْهِزوا على الاهلي في الاسماعيلية''.. اقرأوها بصيغة الامر وليس الفعل الماضي لان اخطاء الحكام التي نسمع عنها ونراها بريئة كل البراءة مما حدث في الاسماعيلية.

* اعادوا سيناريو المسرحية واستبدلوا ''فريد'' بـ ''عباس'' فكان اسوأ خلف لاسوأ سلف وفي نظر (من اعادوا) لكليهما خير طالما يؤديان المهمة كما هي!

* حاول عباس تنفيذ الاوامر.. ولا غرابة في ذلك فقد تعود التنفيذ من خلال عمله العسكري.. حاول لجم الامانة ثم اضطر لذبحها!

* ثلاث ضربات جزاء، وثلاث حالات طرد كان يمكن أن تنهي المباراة بنتيجة تاريخية تنقل الاهلي للدور نصف النهائي بروح عالية بعيدا عن الظلم واصحابه.

* ومع كل قرار ظالم لمحمود عباس ضد الاهلي يزداد لاعبو الاسماعيلي يقينا بان هذا الحكم يتحدى '' العدل'' من اجل ''الظلم'' وانه جاء لغرض تأهلهم رغما عن الجميع.

* ادركوا أنه سيتجاوز عن مخالفاتهم مهما ''عظمت'' وسوف يدير ظهره لكل تصرفاتهم وان ''ساءت'' فلجأوا لاسلوب ابعد ما يكون عن التنافس الشريف والروح الرياضية والاخلاق الاسلامية.

* ركل ورفس وضرب متعمد لكل ما تطاله الايدي والاقدام إلى أن سالت الدماء والحكم لم يحرك ساكنا ويكتفي بالركض هنا وهناك وعندما اراد أن يعاقب طرد لاعبا من مقاعد الاحتياط ليداري ما يفعل!

* حاول محمود عباس بصافرته وحاول ''البلطجية'' من لاعبي الاسماعيلي بايديهم واقدامهم ولم يكتب لهذه المحاولات النجاح.. رغم أن ثمة من ينتظر هذا النجاح!

* والان.. اما من نهاية لهذا المسلسل المؤسف بحق الاهلي عربيا؟! وهل من حد لهذه المواقف المجحفة كل ذنبه أن من فيه يتميزون بـ''الرقي''.

* لن انتظر بتبريرات عثمان السعد لانها اسطوانة كررها كثيرا ومللناها اكثر، ولن اطالب بالانصاف امام الصفاقسي لانني غير متفائل به!

* ولكن اود أن اسأل عما إذا كان لدى عثمان السعد ومن هم في معيته وقت ليخجلوا من انفسهم وجهد ليقاوموا تأنيب ضمائرهم؟!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@


سري للغاية
المصدر : حسن عبدالقادر

لملمة ملف عباس ووضعه في ادراج الاتحاد العربي بعد قرار ايقافه لمدة عام لن يخدم البطولة ولن ينصف الاهلي
فالسيد عباس وبشهادة الاتحاد العربي نفسه والمراقبين ووسائل الاعلام العربية كان متحيزا بشكل فاضح وواضح للاسماعيلي مع اني اعرف ويعرفون انه ليس من انصار الدراويش ولكنه كان يهدف لاخراج الاهلي وهنا مربط الفرس ونقطة البداية التي كان يجب ان يبدأ من عندها فتح ملف التحقيق لان كل الشواهد تقول بأن هناك طرفا ثالثا مستفيدا غير عباس والاسماعيلي وهذا الطرف ان لم يعرف من خلال التحقيق والبحث ومعرفة كل الاسباب التي جعلت حكما دوليا يرمي بكل الحياد وراء ظهره ويتعامل بعين واحدة مع فريقين متنافسين في لقاء مصيري ...عموما اقفال الملف بقرار الايقاف سيبقي الاسئلة وعلامات الاستفهام وسيظل عباس كما الاهلي ضحية وسيبقى الملف بأكمله محفوظا بمسمى سري للغاية...
فواصل
* أن تتعاطف كل وسائل الاعلام مع الاهلي وتنصفه وتطالب بحقوقه فهذا هو المتوقع ولكن الغريب أن يظهر زميل جديد وبليد وفي صحيفة سعودية ويقول بأن الاتحاد العربي سيوقف ثمانية من لاعبي الاهلي بصراحة خبر مخجل ( والا ايه ياابو احمد)
*خسر النصر وودع وليس غريبا أن يودع لانه ليس مؤهلا بالشكل الكافي لان يحرز بطولة طالما بقي الاعتماد على الخوجلي (المضطرب) وعلى بعض ارباع الموهوبين في الفريق ولكن في اعتقادي أن تصريح الامير ممدوح بعد الخسارة سيكون هو نقطة التحول لنصر اخر مختلف غير نصر الحكام وضربات الجزاء المهدرة.
*قريبا ستكون نقطة التحول في اعداد اجيال قادمه للرياضة السعودية أنتظروا حلم الامير خالد بن عبدالله وشاهدوا على ارض الواقع كيفية العمل الحقيقي لخدمة رياضة الوطن.....
*لااعلم من تأهل في لقاء الامس بين الاتحاد والهلال ولكن الذي اعرفه ومتأكد منه أن الفائز منهما سيتوج بطلا للمسابقة.


حمد الراشد
أكد الأهلي بتأهله المستحق للدور قبل النهائي لدوري أبطال العرب من بوابة الإسماعيلي (برازيل مصر) منتزعا بطاقة التأهل أنه مروّض الكرة المصرية، فقد أفلت الإسماعيلي من هزيمة تاريخية في موقعة الذهاب بجدة، وهو أحد قلاع الكرة المصرية، وأنقذه الحكم السوري المتواضع الفاشل الضعيف من هزيمة ساحقة لو كان جريئا واحتسب للأهلي ثلاث ضربات جزاء صحيحة 100% باعتراف الحكام المحايدين وشهادة الغندور فضلا عن تجاهله طرد أكثر من لاعب من فريق الإسماعيلي رغم الضرب المكشوف للاعبي الأهلي خاصة روجيرو الذي أشبعوه ضربا ولكما على مرأى ومسمع من الحكم السوري الذي حافظ على ولائه للحكمة الصينية الشهيرة (لا أرى لا أسمع لا أتكلم)، رغم هذه المهزلة التحكيمية الفاضحة والتي يسأل عنها مسيرو دوري أبطال العرب والجهة المشرفة على التحكيم التي أسندت له تحكيم هذه المباراة الهامة والمصيرية رغم تاريخه التحكيمي السيئ وملفه المليء بالشكاوى. رغم كل الأحداث العصيبة أثبت الأهلي السعودي باقصائه الإسماعيلي أنه مروض الكرة المصرية الحقيقي، ولأنه كذلك أراد بعض لاعبي الاسماعيلي الفتك بلاعبي الأهلي أولا لنجاحهم في إخراجه من قطار البطولة، وثانيا لتجرأهم عليه مرتين في جدة والاسماعيلية، وثالثا لحرمانه من ملايين الريالات والفوز بكعكة جوائز البطولة، فلم يكن أمامهم والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا افتعال تلك المهزلة علها تلخبط الأوراق ويتم إعادة المباراة من جديد في ظروف أفضل، وبعيدا عما حدث فالأهلي يستحق التهنئة على التأهل ويستاهل الإعجاب على ما قدمه من مستوى متميز، وأداء مبهر خاصة في الشوط الثاني مؤكدا عمليا أنه (عصي) على الهزيمة إذا كان مكتمل الصفوف، أثبت ذلك في غير مناسبة خاصة المباريات الأخيرة التي خاضها الفريق محليا وعربيا وآسيويا باستثناء مباراة باختاكور، الأهلي عندما يكتمل خاصة بوجود الثنائي تيسير الجاسم وصاحب العبدالله وفهد الزهراني ورباعي خط الظهر مسعد والصبحي والخليوي وحسين عبدالغني ومن خلفهم الحارس عبده بسيسي وفي المقدمة روجيرو أحسن مهاجم غير سعودي هذا الموسم بلا منازع، وإذا ما استمر الأهلي على تشكيلته الحالية بعيدا عن الاصابات والنقص ولعب بنفس الروح القتالية العالية التي باتت تغلف أداءه في معظم المباريات فالأهلي لن يغادر هذا الموسم بدون بطولة، فمستواه في الآونة الأخيرة يؤهله لقطف إحدى البطولات الثلاث

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@




برق الشمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2005, 15 : 07 PM   رقم المشاركة : [6]
إمبراطور ذهبي
 

آوعـــــدكـ will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر AIM إلى آوعـــــدكـ إرسال رسالة عبر Yahoo إلى آوعـــــدكـ

افتراضي  


[all1=000000]سلم فاك يا اليساندرو اولوفيرا [/all1]





..
آوعـــــدكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2005, 43 : 07 PM   رقم المشاركة : [7]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية Basim
 

Basim will become famous soon enough

افتراضي  




باذن الله تحقق بطولة هذا الموسم معنا

شكرا للجنة الاعلامية

تحيــــــــاتي





Basim غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 05 - 2005, 32 : 05 AM   رقم المشاركة : [8]
موقوف
 

أهلاوى صريح will become famous soon enough

افتراضي  




يسعدكم ربي

لجنتنا الاعلاميه الكريمه

لقد أبرزتم تألق كتابنا

منصور البدر

حسن عبد القادر

فوزى خياط

صالح رضا

عبد الله الفراج

محمد نجيب ابو عظمه

حمد الراشد


وليد الفراج

شيء يسعدنا الدفاع عن الاهلى وباذن الله الاهلى يسعدكم بتأهل للنهائى ويقهر الاعادى

تحيه وتقدير للجميع




أهلاوى صريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 05 - 2005, 31 : 07 AM   رقم المشاركة : [9]
إمبراطورة متميزة
 

.,.محبوبة الاهلي.,. will become famous soon enough

افتراضي  


يسعدكم ربي

لجنتنا الاعلاميه الكريمه

لقد أبرزتم تألق كتابنا

منصور البدر

حسن عبد القادر

فوزى خياط

صالح رضا

عبد الله الفراج

محمد نجيب ابو عظمه

حمد الراشد

وليد الفراج

شيء يسعدنا الدفاع عن الاهلى وباذن الله الاهلى يسعدكم بتأهل للنهائى ويقهر الاعادى


تحيه وتقدير للجميع







.,.ادخل ياراقي وحي معي امبراطورة الكلمه.,.
http://www.alrage.net/vb/t123358.html
.,.محبوبة الاهلي.,. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 05 - 2005, 45 : 08 AM   رقم المشاركة : [10]
امبراطور نشيط
 

الواد الشقي will become famous soon enough

افتراضي  


مع خالص الشكر والتقدير للجنة الإعلامية





اللهم أجعلني أخشاك كأني أراك ...
الواد الشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

اليساندور أوليفيرا .. لست صفقة ناجحة للأهلي .. مـع (( كتاب الملاعب ))



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 00 : 02 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر