العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

اخبار الأهلي في الصحافة الكويتية ليوم الثلاثاء

أخبار الاهلي في الصحافه الكويتية اليوم الثلاثاء (( 2/9/1423)) جريدة السياسة القادسية والأهلي السعودي في مواجهة عربية ثقيلة / يخوض فريق القادسية اليوم مباراة الإياب ضد نظيره الأهلي السعودي, ضمن


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 28 - 10 - 2003, 04 : 11 AM   رقم المشاركة : [1]
مــوقـــــوف
 

* أهلي* will become famous soon enough

افتراضي اخبار الأهلي في الصحافة الكويتية ليوم الثلاثاء 


أخبار الاهلي في الصحافه الكويتية اليوم الثلاثاء (( 2/9/1423))

جريدة السياسة


القادسية والأهلي السعودي في مواجهة عربية ثقيلة

/ يخوض فريق القادسية اليوم مباراة الإياب ضد نظيره الأهلي السعودي, ضمن أبطال دوري العرب في التاسعة مساءً على استاد محمد الحمد وتأخذ المباراة أهمية بالغة لكلا الفريقين حيث طموح كل منهما الفوز في النقاط الثلاث, وسيكون القادسية الأكثر حرصاً وتطلعاً لتحقيق هذه الغاية كونه يلعب على أرضه وبين جماهيره, ويحرص أن يستغل هاتين الميزتين ويكون وقتها أكثر ارتياحاً في جولة الذهاب. الحسابات القدساوية يدخل القدساوية اللقاء ولديهم الكثير من الحسابات التي يسعون من لتحقيقها على أرض الواقع, فهم يدركون جيداً أن الخطأ غير مسموح به في هذه المباراة, وتحديداً الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد إبراهيم, فالأصفر لم يتعاف من جراحه التي لحقت به عقب خسارته أمام غريمه التقليدي / العربي/ في دور الشهيد فهد الأحمد ويضع القدساوية آمالاً كبيرة على فريقهم الذي يخوض اللقاء ليس ممثلاً لهم وحسب بل يحمل لواء تمثيل الكرة الكويتية, ولا شك أن ذلك سيزيد من مسؤولياته, وبهذه الحالة فإن المدرب محمد إبراهيم كان قد اطلع على الأخطاء التي حدثت أثناء المباراة الماضية أمام الأخضر التي كانت نقاطها الثلاث بمثابة نقاط الاطمئنان والاقتراب بشكل كبير لإحراز اللقب إلا أن كل ذلك تبخر على إثر الخسارة التي صعبت كثيراً من المهام بعدما أن قدم الأصفر عروضاً راقية في مباريات القسم الثاني, ولن تكون الأخطاء والسلبيات غائبة عن أجندة المدرب ويعي تماماً أن تكرارها والتعرض للتعثر يعني دون شك أن شبح الخروج من المنافسة سيكون ملازماً للفريق باعتبار أن مهمته ستزداد صعوبة في لقاء الذهاب في جدة ومن ثم يفترض عليه أن يمنح لاعبيه حرية واسعة لاستغلال قدراتهم وطاقاتهم التي يتمتعون بها خصوصاً أن الفريق يعيش أفضل حالاته الفنية. وصفوفه تزخر بالكثير من النجوم المميزين الذين يحتاجون فقط إلى التنظيم وكيفية القيام بتأدية الأدوار حيث يتوجب أن يُمنح اللاعبون الثقة الكافية وعدم تقييدهم, ومثل هذا سينعكس على أدائهم, وبذلك يظل خط المقدمة للاستقرار إذا ما نظرنا أنه يشارك به لاعبون وذوو قدرات هائلة فهم بدر المطوع والبرازيلي غلاديسيو وهذا لابد أن تترك له الحرية في التحرك بالأمام وبالنزول على أن يثبت بالأمام الكوستاريكي غوميز على الرغم من أنه غير جاهز بشكل متكامل إلا أن مشاركته في مثل هذه المباراة تعد مطلباً ضرورياً وكما أن تفعيل دور لاعبي الوسط وتحديداً الأطراف مساعد ندا وعلي الشمالي أو تراوري بالاعتماد على انطلاقتهما الأمامية والقيام بمشاغلة لاعبي الجنب لدى الخصم وكما يفترض أن يكون التحضير في منطقة مناورات الخصم عبر الألعاب السريعة التي تكون كفيلة بفتح الفجوات في الخطوط الدفاعية. والأهم من ذلك أن يكون هناك ترميم يصل إلى إعادة البناء في الخط الدفاعي الذي كان.. متهاوياً.. كالورق أمام لاعبي العربي حيث كان يضرب.. بنفحة واحدة على الرغم من أنه يتألف من أسماء تستحق الاحترام لكن الأخطاء التي ارتكبوها لا تغتفر لهم وتكرارها سيؤزم من وضعية الفريق ومن ثم تنعكس سلباً على الجماهير التي يحتاجها الأصفر في الفترة القادمة في بطولة الدوري وأعتقد أن المدرب محمد إبراهيم ليست غائبة عنه أحوال وأوضاع خصمه وما هي نقاط الضعف والقوة في خطوطه وبغض النظر عن كل ذلك لن يكون أمام القدساوية أي مجال للتهاون إذا ما أرادوا الاستمرارية مع بقية الأشقاء العرب فعليهم أن يتعاملوا بواقعية مع مجريات المباراة وأن يثقوا بأنفسهم. الأهلي ليس عابر سبيل لن يكون الأهلي عابر سبيل أو ضيفاً خفيفاً فلديه تطلعات سيعمل بكل ما لديه من جهد وطاقة على تحقيقها فهو يأمل أن يخرج بنتيجة إيجابية وعلى أقل تقدير / التعادل/ حيث تبقى أمامه مباراة في جدة. والأهلي يشهد عدم استقرار في نتائجه ومستواه في دوري خادم الحرمين الشريفين حيث يحتل موقعاً غير ملائم بالنسبة له في ترتيب الفرق يأتي في المركز السابع وقد مر في ظروف عصيبة بشكل مباشر على وضعه وهذا ما استدعى إقالة مدربه الفرنسي شانتير وأسندت المهمة إلى البرازيلي فالمير الذي لديه اطلاع على الكرة الكويتية بحكم إشرافه على تدريب منتخب الشباب والأولمبي وقاده للتأهل لأولمبياد برشولنة 1992 وقد لن تنفعه هذه الخبرة لأن هناك مستجدات كثيرة مرت على الأوضاع الكروية في الكويت, وبعيداً عن ذلك يسعي من أجل الخروج من هذا الوضع على أقل تقدير على الصعيد الخارجي ومن ثم يكون له مردود إيجابي على حالة الفريق في مشاركاته الداخلية وصفوف الأهلي تضم الكثير من العناصر الفعالة التي شهدت مستويات البعض منهم هبوط محلوظ في الفترة الأخيرة لكن ذلك لا يعني أنهم سيكونون مسالمين بل سيبحثون عن موضع قدم لهم في هذه البطولة الجديدة ومن أبرز الركائز التي يعتمد عليها الفريق طلال المشعل الذي يعتبر من الأوراق الرابحة ودائماً يكون مصدر قلق للدفاعات بالإضافة للبرازيلي كيمر والنجم الكبير محمد الخليوي وحسين عبدالغني ومحمد شلية وصالح المحمدي ومحمد مسعد وغيرهم وبعيداً عن كل الحسابات فإن اللقاء لن يكون سهلاً للطرفين فهما يدركان تماماً مدى أهميته وهذه عادة لقاءات الفرق الكويتية والسعودية التي تتسم بالندية والقوة

==================== ==================== ==========



الــــــوطن


القادسية يبدأ مشواره «العربي» بمواجهة أهلي جدة اليوم الطريق الأصعب للفرسان
يبدأ القادسية الممثل الأول للكرة الكويتية في دوري أبطال العرب لكرة القدم مشواره الصعب في البطولة عندما يستضيف في التاسعة والنصف مساء اليوم على ملعب محمد الحمد نظيره السعودي أهلي جدة في مواجهة غير تقليدية ذات أبعاد رمزية عديدة تلخصها حسابات وحساسيات اللقاءات التي تجمع الفرق الكويتية والسعودية في شتى المناسبات.
ولم يسبق للقادسية ان التقى الأهلي تحديدا لكنه يعرف تماما الفرق السعودية من خلال المواجهات التي جمعته بفرق مثل الهلال والاتحاد في السنوات الأخيرة ولذلك فهو مدرك لحجم المواجهة التي سيخوضها اليوم والتي تشكل منتصف الطريق نحو بلوغ الدور الثاني قبل خوضه لقاء الإياب في جدة يوم الرابع من نوفمبر المقبل.

تخطى جدار البؤس

وحتى يكون القادسية ذا سلطة قتالية تطمس وتحجب التألق المعتاد لنجوم الكرة السعودية فيجب أولا أن يتخطى جدار البؤس الذي وقف خلفه عقب الخسارة الأخيرة في الدوري أمام الغريم التقليدي العربي، ثم عليه ان يستجمع الشتات الذهني والفني وتحويلها إلى وقود يشبه بنقائه الوقود الصاروخي الذي يطلق المركبة الى أعلى فضاء.
ويعلم بنوقادس ان الخصم السعودي لن يرأف بحالهم فو آت الى الكويت طمعا بالتميز ومستعد للتعدي على حقوق مضيفه حتى لو كان ذلك مخالفا للأعراف (...) لأنه في عالم الكرة حق مشروع للرغبين بالركوع في هياكل الابداع والتألق.

مباراة بحسابات مختلفة

ان ما يجب ان يدركه فرسان بني قادس وهم يدخلون أرض محمد الحمد اليوم أهمية التفريق بين أسلوب خوض المباريات الدولية وأسلوب المباريات المحلية وهي نقطة هامة جدا لأنه إذا كان بامكان الفريق أن يعوض ويقوم طريقه في مسرح الأفكار المحلية من خلال موسم طويل فان مباريات «الموت المفاجىء» والخروج من لعبته لا يعطي الكثير من الوقت للتفكير وبالتالي فان التحضير النفسي قبل الفني للمواجهة أمر مطلوب تحت بند «الفوز ولا شيء سواه والفخر ولا انشودة غير أنشودة الفخر بنصر كوسام مجد يعلق على صدر قلعة الفرسان».



وحتى يستحضر لاعبو بني قادس هذه الروح عليهم انيرموا خلفهم كل جراح البطولة المحلية والتسامي فوقها فهم مهيأون للفوز دون مبالغة بذلك فالفريق يملك كل المقومات الفنية ولا ينقصه شيء على كافة المستويات فاللاعبون هم دوليون (الغالبية) والمحترفون على مستوى عال والمدرب يعلم تماما ماذا يريد ولديه خبرة المواجهات الحاسمة إذا ما المانع ان يطوق اللاعبون أعناقهم اليوم بأكليل نصر يعيد للفريق ثقته بنفسه أولا ويبني صروحا من الأمل ويجدد العهد مع الجماهير قبل خوص اللقاءين الأخيرين في الدوري العام.
مشاركة الثلاثي الأجنبي

لن تختلف التشكيلة التي سيعتمدها مدرب الأصفر محمد ابراهيم كثيرا عن التشكيلة التي يعتمدها محليا وربما الشيء الجديد الذي سيقدم عليه هو الدفع الثلاثي المحترف تراوري، وغوميز، غلاوسيو معا طالما ان لوائح البطولة تسمح بذلك والحقيقة انه خيار مثالي لابراهيم كون الخبرة التي يملكها هؤلاء قد تسعف الشباب الواعد في صفوف الفريق أمثال بدر المطوع، علي الشمالي، محمد نهار، مساعد ندا وغيره من الأسماء التي تطرز فريق الفرسان.
ولعل مشاركة هذا الثلاثي الأجنبي ستكون الورقة المختلفة التي قد تفاجىء قليلا مدرب الأهلي السعودي الذي راقب دون شك كل حركات وأفكار لاعبي ومدرب القادسية.

الأوراق المكشوفة

فالأوراق، رغم ان الفريقين لم يلتقيا في بطولة، مكشوفة من خلال جلسات الفضاء الاعلامي إذ تمكن كل مدرب من تسجيل كل صغيرة وكبيرة من خلال مشاهدات تلفزيونية وربما كان لقاء القادسية مع العربي فرصة لمدرب الأهلي للتوصل إلى نقاط الخلل بالأصفر فيما تابع محمد ابراهيم الأهلي مع الاتفاق في الجولة الأخيرة من الدوري السعودي وتمكن ايضا من رصد كل شيء عن الفريق. والحقيقة ان الفريق السعودي لديه من الاوراق ما يكفي ليكون خصما عنيدا وجديرا بالاحترام فيكفي ان الفريق المسمى بقلعة الكؤوس يملك رصيدا مهما من الانجازات ويضع في سلة خبرات لاعبيه نقاطا عديدة تفوق التي يملكها فريق القادسية ولا حاجة للتعريف بلاعبين مثل طلال المشعل، حسين عبدالغني، صالح المحمدي، تيسير النتيف وزد عليهم المحترفين البرازيليين والارجنتيني المتميز في خط الوسط دباز.
ويلعب الفريق باسلوب 3/5/2 وهو قد يلجأ لتغيير أسلوبه ليتماشى مع ادائه اللقاء خارج ملعبه ولمسايرة الاسلوب الذي يتبعه محمد ابراهيم بمنهجيته 4/4/.2
ولا يختلف اثنان على ان القادسية سيعاني كثيرا في مواجهة اليوم خاصة اذا ما عجز عن ايجاد صيغة التوازن بين الدفاع والهجوم مثلما حدث امام العربي مؤخرا لكن ما يمكن الثقة به وهو روح الفرسان التي تعودناها وتناغم الاداء مع الحضور الجماهيري دون نسيان ان الفريق يلعب على ارضه التي يعرفها ويحفظها والتي هي مثل البحر يمكن ان تغدر اذا لم يعط اللاعبون كل مافي وسعهم من أجل فوز لا يشق له غبار.

==================== ==================== ==========




* أهلي* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 28 - 10 - 2003, 05 : 11 AM   رقم المشاركة : [2]
مــوقـــــوف
 

* أهلي* will become famous soon enough

افتراضي  


الــــــرأي الــــــــعــــــــا م



القادسية «يستهلها» بلقاء أهلي جدة الصعب


يخوص فريق القادسية لكرة القدم اولى مواجهاته في ذهاب بطولة ابطال العرب الساعة التاسعة والنصف مساء اليوم الثلاثاء على استاد محمد الحمد بنادي القادسية امام فريق اهلي جدة السعودي الذي وصل الى البلاد مساء يوم الاول من امس.
ويدخل «الاصفر» هذا اللقاء الصعب بهدفين، الاول تحقيق الفوز من اجل استرداد الثقة التي افتقدها عقب خسارته امام العربي صفر /2 في مسابقة دوري الشهيد فهد الاحمد لاندية الدرجة الممتازة والذي كان قبل خوضها قاب قوسين او ادنى من لقبها، والهدف الثاني تسهيل مهمته في مباراة الاياب التي ستلعب في جدة لكي يواصل القادسية مسيرتها في اول واغلى بطولة اندية عربية.
وادخلت هزيمة القادسية امام العربي قبل هذا اللقاء الهام عربيا مرارة على جماهيره التي كان يراودها الامل في ان يكون لقاء اليوم لقاء احتفالياً بدرع بطولة يعطي الدافع للاعبيه في الملعب لكي يقدموا افضل ما لديهم من قدرة وطاقة ليتجاور المنافس السعودي الصلد والقوي والقادم من شواطئ البحر الاحمر بنجومه المعروفين ومنهم طلال المشعل الذي يتذكره الجمهور الكروي الكويتي جيدا بعدما فعله في الازرق في كأس آسيا 2000 والتي اقيمت في لبنان والذي نجح في تحقيق التعادل 2/2 للاخضر فاتحا الباب لزميله نواف التمياط في احراز هدف الحسم والفوز للسعودية.
القادسية بكل تأكيد اكثر الاندية الكويتية معرفة بالاهلي السعودي خاصة انه احتك به في اكثر من مناسبة اخرها البطولة العربية والتي اقيمت في مدينته جدة واحرز لقبها.
ونأمل من الجهاز الفني لـ «الاصفر», ان لا يبني خططه على نتائج الاهلي الاخيرة التي جاءت متواضعة قياسا بنتائجه السابقة.
ولكن يضع في تكتيكه انه يواجه واحدا من اقوى الفرق العربية والتهاون معه يعني اهداءه نتيجة المباراة لانه قادر على الحسم في اي لحظة.
بلا شك ان خسارة القادسية امام العربي ما زالت عالقة في اذهان لاعبيه ويتبقى على الجهاز الفني والاداري للاصفر اخراجهم من هذه الاجواء المحبطة وزرع الثقة والروح في نفوس الفريق كون القادسية لديه ارصدة من القوة والعزيمة تساهم في تحقيق الهدف المنشود.
المباراة اليوم بطولة بحد ذاتها في اطار التنافس الكروي الاخوي بين السعودية والكويت سواء في الاندية والمنتخبات والجماهير الكويتية متعطشة لتكرار الانتصارات القديمة على السعودية بعد ان ابتعدت عن طريق النصر بسبب السنين العجاف التي لحقت بالمنتخبات والاندية من جراء الخسائر امام السعودية,
كما ان فريق القادسية مطالب برد اعتباره بعد ان خسر مرتين امام الاتحاد السعودي (1/4، 1/3) في اخر لقاء جمعه مع فرق سعودية مع «الاصفر».
«الاصفر» اليوم غير امس وكل الامكانيات الفنية متوافرة لديه لتحقيق الفوز ولديه عناصر جيدة ومحترفون على مستوى فني عالٍ مثل البرازيلي غلاويسو والكوستاريكي غوميز الذي لا يزال لديه الكثير والبوريكي سيدو تراوري الذي وجد نفسه مجبرا على الجلوس مع الجماهير في لقاءات القادسية الاخيرة نظرا لعدم السماح قانونيا بمشاركة ثلاثة محترفين في الملعب حسب اللائحة ، ولكن الفرص سانحة له لاخراج كل ما لديه, القادسية لا ينقصه شيء في مباراة الاهلي ولن يجد اي صعوبة في الفوز بكل سهولة بشرط تجاوز الاخطاء السابقة وتوظيف امكانات لاعبيه جيدا وقراءة الخصم بعقلية فنية جيدة وعدم الاعتماد على المهارات الفنية للاعبين فقط، او كشف كل الاوراق والقائها في بدية اللقاء وضرورة استخدامها بشكل دقيق في الازمات الحاسمة حيث ان المنافس لن يكشف كل اوراقه خصوصا وان لديه مباراة الاياب في جدة.

مباراة اليوم بكل تأكيد مباراة فكر مدربين في المقام الاول وليست لاعبين حيث ان لقاءات الذهاب والاياب تعتمد على خطط معينة وذكاء في كيفية التعامل الفني مع مجريات المباراة.
الاهلي يفتقد الدوسري
في المقابل، لن يكون الاهلي خصما سهلا رغم انه يمر في مرحلة حرجة، ومع ان بدايته لم تكن مثالية في الدوري المحلي ما ادى الى الاستغناء عن خدمات مدربه الفرنسي بيار لوشانتر وتعيين البرازيلي فالمير لاروس بدلا منه، فانه يــضم عنــاصر قادرة على تحقيق نتيجة جيدة.
ولاروس ليس غريبا عن الكرة الكويتية حيث سبق ان اشرف على تدريب منتخب الكويت الاولمبي في دورة الالعاب الاولمبية في برشلونة عام 1992.
ويفتقد الاهلي مهاجمه عبيد الدوسري بسبب الاصابة لكنه يضم لاعبين اخرين لا يقلون شأنا كمحمد الخليوي وحسين عبدالغني وطلال المشعل وكارلوس ادريان وكيم دياز,
يقــود المبــاراة طــاقم حــكام تونســي بقيــادة عاطف اليعــقوبي ويعــاونه محــمد السليفي ومحمد الديباني,

==================== ==================== ==========
=


الـــــــقبس


مشوار القادسية العربي.. بدأ

يستهل القادسية مشاركته في دوري ابطال العرب لكرة القدم بلقاء صعب ومهم يستضيف فيه شقيقه النادي الاهلي السعودي في الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم على استاد محمد الحمد ضمن ذهاب الدور الاول للمنطقة الآسيوية.
ولا يمكن الاستهانة بإمكانات القادسية وقدرته الفائقة على مقارعة ضيفه السعودي القوي، خصوصا ان «الاصفر» قدم اقوى عروضه هذا الموسم عبر تشكيلة متماسكة ومتكاملة ومدرب ذكي هو الوطني محمد ابراهيم.

وبالطبع، لن تؤثر خسارة «الاصقر» للقاء القمة الاخير امام العربي صفر/2 الخميس الماضي على معنويات لاعبيه الذين سيعقدون العزم على تسجيل انطلاقة قوية في هذه البطولة العربية التي تعقب بالجوائز المادية الخيالية كي تكون مهتهم سهلة في جدة امام خصم يعتبر من افضل الاندية في بلاده والمنطقة العربية.

والقادسية مطالب بنسيان الخسارة والتركيز على لقاء اليوم المهم لان الجماهير الكويتية على مختلف انتماءاتها ستكون خلفه وستدعمه الليلة كونه ممثلا للبلاد وفوزه هو فوز للكويت كلها.

ويملك القدساويون اسلحة عديدة واوراقا رابحة يواجه بها خصمه المتخم بعدد من نجوم الكرة السعودية والمحترفين اصحاب السمعة الكبيرة.. ويعتبر هجوم «الاصفر» «بيضة القبان» كونه نقطة الثقل في الفريق وبالتالي تقع على عاتقه بالدرجة الاولى مهمة حسم اللقاء وهو يضم المتألق البرازيلي غلاوسيو والصاعد بدر المطوع.

في المقابل، يخوض الاهلي السعودي المباراة بمعنويات متذبذبة بعد تعادله مع الاتفاق 1/1 في المرحلة الثامنة من الدوري المحلي مما جعله يبقى في المركز السابع. ومن المنتظر ان يسعى الاهلي الذي يدربه البرازيلي فالمير لاروس الى الخروج متعادلا على الاقل كي يخوض لقاء الاياب على ارضه من منطلق قوة.

ويضم الفريق السعودي كوكبة من ألمع اللاعبين المحليين والدوليين ومنهم منصور النجعي وتيسير النتيف في حراسة المرمى، محمد الخليوي وليد عبد ربه، حسين عبدالغني، علي العبدلي، نايف القاضي، في الدفاع، ابراهيم سويد، صالح المحمدي، وليد الجيزاني، في الوسط، طلال المشعل في الهجوم.. اضافة الى المحترفين نيكولاس الونجي وكارلوس ادريان وكيم دياز من البرازيل.




* أهلي* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 10 - 2003, 39 : 12 PM   رقم المشاركة : [3]
موقوف
 

أهلاوى صريح will become famous soon enough

افتراضي  




يسعدك ربي أخى العزيز


مجهودك الطيب محل تقدير الجميع وباذن الله تعالى تتكلل هذه الجهود بنتيجه ممتازه اليوم ويعود لنا أبطال العر بمستوى ونتيجه راقيه وعوده للبطولات التى اشتاقت لهم00

تحيه وتقدير للجميع

سامى




أهلاوى صريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

اخبار الأهلي في الصحافة الكويتية ليوم الثلاثاء



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 56 : 10 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر