العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

لا ((أهلي )) ولا ((فل )) مقااله جميله للكاتب..مصطفى النعمي

كل عام حين يبدأ الحصاد نجوع.. أبدا ما مر عام وليس في قلبي من (الأهلي) شيء يسألون عنه عشقا وبناء .. هم يحاورون (روحهم) وكل حوار مع الروح ماء ..


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 07 - 05 - 2009, 02 : 01 AM   رقم المشاركة : [1]
إمبراطور فضي
الصورة الرمزية FAHoOoDY
 

FAHoOoDY will become famous soon enoughFAHoOoDY will become famous soon enough

لا ((أهلي )) ولا ((فل )) مقااله جميله للكاتب..مصطفى النعمي 


كل عام حين يبدأ الحصاد نجوع.. أبدا ما مر عام وليس في قلبي من (الأهلي) شيء يسألون عنه عشقا وبناء .. هم يحاورون (روحهم) وكل حوار مع الروح ماء .. مرة أخرى على (القلعة) يبكون، لا شيء سوى النحيب وثلج على القلب.. أحزان تليها أحزان، يقول صاحبي: حتى الرواة ذاتهم أخفوا علينا تباشير الحزن وهم يغادرون (صبيا) الملحفة بغيوم السماء، كان ماؤها محبوسا يقول (عبد الله صايغ) لايهم، لكن الأهم ما يجوس القلب خيفة ويسرع نبضاته، أيعقل (انعدام الفل) وصبيا المتدثرة بغيمة من (ردائمه) تتنفس عشق الصبايا وموعد الخلان، ذاك المساء لاشيء من هذا (الفل ) ولا (الصبايا) ولا الطرقات ولا حتى الأعراس .
وهو (ينشر) لمقيل المساء باتجاه مزارع القمح، تاركاً المدينة، يهاتفني (زكي العزي) اللهم اجعله خيرا، نواغز (الأهلي) توجعني ويسأل عن حالته، أقابلته.. لامست وجنتيه.. قبلت جبينه.. أجبني بحق السماء.. أيشكو، ما يوجعك.



بعدها وقبلها قال (الصايغ / عزي) كلاماً نسيته أو لم أفهمه مع نشيج تبادلنا فيه حتى اختلفنا، وسار كلنا في طريقه كطعم الفراق.
ما أتعبني في ذاك المساء، ملامحُ قرأتها ألماً في وجه صبايا
(صبيا) يسألن عن الأهلي. أألما يشكو التعب ونحن نختمر
(المقالم) ونخضب الكفوف. أيصلح عرس بدون فل، لكنهن لم يبكين عليه كرائحة تزين شموسه، موعده غدا أو بعد غدٍ (فالردائم حبلى) لكن فراق الأهلي هو العرس الذي لا يكتمل في غيابي. يستحضرن عشق التلاقي ورائحته الزكية في الطرقات مع هبوب العصاري، تلتقي النسوة، يبتسمن خجلا كل واحدة منهن تقابل الأخرى بوجهٍ كدفتر مفتوح ما أجمله، بل هي قصيدة يسحبنها إلى شاطئ أمان ليلي.
.. ذاك المساء في هجيعه، كان القادمون من (المزارع) باتجاه المدينة يشكون ضوءا خافتا، ورائحة تبكي فل صبيا وأصوات من همهمات، يسامرون الليل، مال هذه المدينة عتيمة، ذاك أن سكانها عشقوا (الأهلي) مثل ما زرعوا الردائم حولها، مثل اصطفاف الأودية كمعاصم، كلها أبت إلا أن تكون قواسم مشتركة للدلال الذي يأتي بالجمال في أكف الصبايا من خيوط الحناء، وتلتف المصار (بمسابح فل)، تشم رائحته فيكون الإغفاء هو الحاضر أينما كنت، قالت وهي تصيح -على الرغم من كبير سنها - ذات مساء ( ليلى سالمية يرحمها الله) إنك لمظلوم وإنك لمتعب ولن نبرحك عشقاً، مازال للفل نشوى.
هذا التلاقي، كعشق نص مفتوح، لم يكتبه شخص، لكنه انتماء فطري يمارس، يختزل الحكمة، لا يحضران معا عقلا وقلبا يستوطنون العاطفة عندما تحاول إقناعهم بأن (الأهلي) فريق وهناك فرق أخرى، وأن الكسب والخسارة واردان، يصفونك بأنك لاتفهم معنى هذه العلاقة، نحن لانعشقه كفريق، نحن نتبارى معه إبداعا، كأننا عشاق بطقوس طعم الهزيمة، هذه طيبتك، أما طيبتنا ليس بينها وبين الحلم مسافات، هو خرافة زماننا، هم يرونه هكذا، ونحن نراه بأعين أخرى.
.. وتأتي رسالتهم، إن كان الأهلي مسجى في (نعشه) فدعونا ننظر إليه نظرة الوداع ونقبله، وإن ما زال مصابا (بإنفلونزا الرجال) فدعونا نقبله لكي تسري دماؤنا في عروقه فيعود روحا كما تركناه.
.. هم يريدونه حيا وميتا وصفتهم (جعبة فل) يعود الأهلي كرائحةٍ، أبدا لاتزكم الأنفس بل تسري في شرايين مبتغاها .
.. استمر السقوط.. حتى بعض المنتمين إليه مارسه بإسقاطات عنصرية لا تليق بالراقين.
.. وأخيرا ..
سنظل نركض، لعل مطرا يأتي بحلم أخضر.




FAHoOoDY غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

لا ((أهلي )) ولا ((فل )) مقااله جميله للكاتب..مصطفى النعمي



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07 : 04 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر