العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

سجل نداءك إلى صناع الراقي

أيها الجمهور الراقي عودة الأهلي إلى منصات البطولات والتتويج لن تعود إلا بعد إذن الله سبحانه وتعالى ثم بعودة صناع الكيان الأهلاوي الحقيقيين لا إدارة ولا مدرب ولا لاعبين يملكون


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 25 - 04 - 2009, 35 : 04 AM   رقم المشاركة : [1]
امبراطور نشيط
الصورة الرمزية أبو إيلاف
 

أبو إيلاف will become famous soon enough

افتراضي سجل نداءك إلى صناع الراقي 



أيها الجمهور الراقي
عودة الأهلي إلى منصات البطولات والتتويج
لن تعود إلا بعد إذن الله سبحانه وتعالى
ثم بعودة صناع الكيان الأهلاوي الحقيقيين
لا إدارة
ولا مدرب



ولا لاعبين
يملكون العودة الحقيقية
وفي الوقت الحالي
نحن لا نريد بطولات بقدر ما نريد
عودة فرقة الرعب الأهلاوية
الفرقة التي كان يهابها الجميع
ويستمتع الجميع بأدائها الراقي

رسالة أوجهها إلى أصحاب القرار وصناع الراقي والكيان الأهلاوي
أتمنى أن أشاهد في الموسم القادم

صاحب السمو الملكي الأمير محمد العبدالله الفيصل
وصاحب السمو الملكي الأمير خالد العبدالله

جنبا إلى جنب في الكيان الأهلاوي
عندها أجزم للجميع بأن فرقة الرعب
قادمة وبقوة إلى منصات التتويج




رحمه الله













أبو إيلاف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

سجل نداءك إلى صناع الراقي



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 59 : 10 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر