العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى الرياضة السعودية
   

الأخضر عاد من إيران بالمهم وبقي أمامه الأهم

رفع الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 29 - 03 - 2009, 48 : 11 AM   رقم المشاركة : [1]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية muslih
 

muslih will become famous soon enoughmuslih will become famous soon enough

افتراضي الأخضر عاد من إيران بالمهم وبقي أمامه الأهم 


رفع الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد، والأمير نايف بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، بمناسبة فوز منتخب المملكة الأول لكرة القدم على المنتخب الإيراني بنتيجة 2/1 في المباراة التي أقيمت بينهما في طهران ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العام 2010.
وأرجع الرئيس العام لرعاية الشباب، هذا الفوز الكبير والمهم لفضل الله سبحان وتعالي ثم للجهود التي بذله الجميع، مشيدا بالمستوى المشرف الذي قدمه أفراد المنتخب السعودي في اللقاء، الذي أثبت الحضور الدائم للمنتخب السعودي رغم النقص والإصابات التي لحقت ببعض اللاعبين إلى جانب الأخطاء التحكيمية المتكررة التي شهدتها المباراة.
وأعرب عن ثقة الكاملة في قدرة أعضاء المنتخب السعودي في استكمال مشوارهم في المباريات المتبقية في هذا التصفيات وبكل استحقاق وجدارة، ومن ثم الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2010 للمرة الخامس على التوالي، منوها بالجهود والعطاء المتميز الذي بذله الجهازين الفني والإداري.
من جانبه، رفع الأمير نواف بن فيصل، نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رئيس لجنة المنتخبات، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وولي عهده، وللنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة فوز المنتخب السعودي.



وهنأ باسم الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم الجميع بهذا الفوز، رغم ما تعرض له المنتخب السعودي طوال مبارياته في التصفيات من أخطاء متتابعة للحكام، وقال إن الأمير سلطان بن فهد وجه بمضاعفة مكافأة الفوز ومنحهم المكافأة التي يستحقونها.
وأكد أنه على الرغم من الحضور الجماهيري الكبير، إلا أن اللاعبين السعوديين تفوقوا على كل ذلك وحققوا الفوز على الرغم مما يعانيه المنتخب من نقص من لاعبيه الأساسيين.
يشار هنا، إلى أن الشوط الأول من اللقاء كان قد انتهى بالتعادل السلبي بين المنتخبين، مع إلغاء هدف للمنتخب السعودي، وبحسب الخبراء، تم إغفال ضربة جزاء واضحة للأخضر السعودي في هذا الشوط.
وفي الشوط الثاني من اللقاء، استطاع منتخب إيران المؤزر بجماهير غفيرة تقدمهم الرئيس محمود أحمدي نجاد، استطاع إحراز هدفه الأول، وكثف هجماته بغية تعزيز تقدمه، من جهة واعتمادا من مدربه علي دائي على قاعدة الهجوم خير وسيلة للدفاع من جهة أخرى، إلا أن مدرب الأخضر، البرتغالي بسيرو كان بالمرصاد وأوعز للصقور بالتقدم للهجوم، الأمر الذي خلق مساحات استطاع نجوم الأخضر استغلالها على أكمل وجه، حيث استطاع نايف هزازي إحراز هدف التعادل.
واشتعلت المباراة من جديد وعادت من نقطة البداية، وهو الأمر الذي انعكس سلبا على المنتخب الإيراني، لأنه لعب تحت ضغط جماهيره الغفيرة، بنفس الحين الذي تعززت فيه ثقة الأخضر السعودي، الذي لعب بروية وحكمة، حتى استطاع أسامة المولد من تحويل رأسية رائعة في مرمى إيران، واعتمد بعدها اللاعبون أسلوب "الإماتة" للقضاء على ثورة المنتخب الإيراني، فاحتفظ اللاعبون بالكرة بغية الحصول على أخطاء لاكتساب مزيد من الوقت، حتى انتهت المباراة، بنقاط هي الأغلى للأخضر السعودي عاد من خلالها لأجواء المنافسة، وأعاد معها آمال الملايين في المملكة والدول العربية.
تجدر الإشارة هنا، إلى أنه وبهذه النتيجة عوض الأخضر تعادله مع إيران في الجولة الأولى في الرياض، على أمل أن يعوض خسارته أمام كوريا الجنوبية في الرياض أيضا، حين يلاقيها في قادم التصفيات في سول، فيما يلعب يوم الأربعاء القادم أمام إيران، ومن ثم يستضيف كوريا الشمالية في الرياض.
أيضا وتعقيبا على مباراة الأمس التي كادت أن تشتعل "يدويا" في أكثر من مناسبة للشد الرهيب الذي عانى منه المنتخبين، لكن الحكم قادها لبر الأمان رغم الأخطاء التي ارتكبها في اللقاء، ووضح على المنتخب السعودي رغم الفوز، تأثره بغياب خالد عزيز والمرشدي وغيرهم الكثير، وأقلق الدفاع السعودي في مباراة الأمس الجميع في أكثر من مناسبة، ويبدو أن ثغرات الدفاع مشكلة مزمنة في المنتخب السعودي، وعلى الإدارة الفنية أن تعالجها وبسرعة ليكمل الأخضر الفرحة، وترفرف راية لا إله الله محمد رسول في جنوب أفريقيا 2010.




muslih غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

الأخضر عاد من إيران بالمهم وبقي أمامه الأهم



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06 : 01 PM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر