العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

((((((قصة إدمااااااااااااااااا اان))))))

((((((قصة إدمااااااااااااااااا اان)))))) كنت صغيراً في ذلك الوقت لا أذكر جيداً, ولكن أعتقد كان ذلك قبل بداية السنين العجاف بقليل, حينها كنت أحلم بشراء شنطة والذهاب الى المدرسة. كني في


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 03 - 06 - 2003, 08 : 04 AM   رقم المشاركة : [1]
امبراطور جديد
الصورة الرمزية خالدونا
 

خالدونا will become famous soon enough

icon2 ((((((قصة إدمااااااااااااااااا اان)))))) 


((((((قصة إدمااااااااااااااااا اان))))))

كنت صغيراً في ذلك الوقت لا أذكر جيداً, ولكن أعتقد كان ذلك قبل بداية السنين العجاف بقليل, حينها كنت أحلم بشراء شنطة والذهاب الى المدرسة.
كني في ذلك الوقت كماهو حال أي طفل بريء
احب المرح,أعشق التحدي , أراهن على الأنتصار, أحب أن اكون الأول والمميز بين أقراني وفي كل شيء.
كنت طفلاً لم أتجرع من الدنيا سوى الإبتسامه, ولم أتذوق آنذاك طعم الظلم , ولا أجيد قراءة قواميس الحزن
أحببت الحب بكل معانيه, وكرهت الظلم بكل طقوسه
كنت أدافع كنت أدافع ,بل كنت أتمنى ان أصاب بداء الظلم ولا يصاب به من أحبهم.
كتب لي الله حينها عشق ((((الأهلي)))) استسلمت لقلبي وبتأييد كامل من احساسي وبمباركة من عقلي.
كان قدري أن أهيم في حب هذا الأهلي منذ الصغر, ولكن على طريقة الكبار!!!!!
أختلطت في عيني منذ عشقت الأهلي جميع الألوان ولم أميّز سوى الأبيض والأخضر
أخلصت في ولائي لهذا الأهلي لأني عشقته عن طواعيه, وزاد عشقي له مع كل دمعة ذرفتها في تلك السنين القاحله التي مر بها هذا الأهلي (في كرة القدم)
تلك النسين التي أجحفت بحقي وحق كل ماهو أهلاوي الأصل والمنشأ
اخذت مني تلك الأيام أجمل أيام عمري بداية بالمرحلة الأبتدائية الى ما بعد التخرج من الثانوية!!
لم أتذوق طعم البطولة كغيري,ولم أجد شيئاَ أفاخر به سوى بماردونا ولعبه بشعار الأهلي وهو في عز توهجه وقمة شهرته, حينها كان أنصار الأندية الاخرى يباركون لبعضهم إحراز البطولات المتتاليه,كنت أحلم بتحقيق بطولة واحدة فقط لاغير لكي أعيش نشوة الفوز التي أراها في أعينهم .
مرت السنين تلو السنين
لم يجبرني أحد على البقاء تحت سقف الأهلي سوى (((الأهلي ))) بمناصرة قلبي بعد أن تخلى العقل في أغلب الوقت عن مساندته آنذاك, بل أمتد هذا العشق ولم أستطع السيطرة عليه حتى اصبحت احد أكبر المدمنين لهذ1ا الكيان (((من وجهة نظري))) وكنت دوما أفاخر بجريمة إدمانه التي ارتكبتها بمحض أرادتي؟؟؟
شاءت الأقدار أن تطول تلك الفتره, وكنت أحلم (مجرد حلم طفل بريء)ان أرى اليوم الذي يتوج فيه الأهلي ببطوله(((أي بطولة))) وكنت أحلم ان يكتب على شاشة التلفزيون بعد التتويج باللون الأخضر ((((((مبروك للأهلي))))))
حتى أخواني الصغر الذين كانوا يميلون لغير الأهلي, أجبرتهم على مشاركتي قصة الأدمان بحب الأهلي بعد أن كنت أجعلهم يتعاطون هذا الحب بالترهيب تارة بالترغيب تارات عديده حتى وقعوا في ذلك الحب رغماً عنهم((ولا أدري هل أذنبت في ذلك أم لا!!!))
تعبت من الأنتظار ولم ايأس
كنت أعرف أن هذا الأمبراطور لابد أن يقف مرة أخرى ويعوضني كل ما فات ,كنت اؤمن بذلك ,واجزم على ذلك, إلى أن تحقق (الحلم الكبير) وانتهت العقدة الزائفة التي روجها أعداء الأهلي وروضتها الصحافة الدنيئه الدخيلة على المجتمع السعودي.
وعاد الأهلي بعد طول الإنتظار الى منصات التتويج من جديد وأصبحت فرقة الرعب ترعب الجميع بما فيهم الصحافة الرياضية المتعصبه التي كان لها اليد الطولى في إنتكاسات الأهلي السابقة.
إحتار هؤلاء في كيفية إيقاف هذا الزحف الأهلاوي الجارف لنيل البطولات , وأدركوا ان مهمة هذا الأمبراطور القادم لن تكون سهلة إذا توحدت قواهم ضده, لمحاولة طمس قواه وإضعافه بشتى الوسائل ومهما كلف الأمر حتى أن أحدهم دفع الملايين وسيدفع الملايين ليس لحبه لناديه بقدر كرهه للأهلي!!!!!
حتى أصبح الأهلي في كفة والأنديه الأخرى في الكفة الأخرى وساعدهم على قهر الأهلي المثالية التي أذلت وأهانت الأهلي أكثر بكثير مما نفعته في زمن الغاب الحالي.
ولكن لهذا النادي جمهور لايعرف اليأس ,نعم اصبحنا نحقق البطولات بعدما كنا أو كنت أنا بالمعنى الصحيح أحلم بها , ولن يهدأ لنا بال نحن عشاق قلعة الكؤوس حتى نلامس الذهب ونرفع الكأس عالياً.



ولكن مع ذلك لن نستغرب ضياع البطولات ((المغتصبه في الغالب)), ولنتذكر أنه لم يخلق بعد الفريق الذي يسيطر على جميع البطولات,ونحمد الله مادمنا نحقق في كل سنة بطولات غاليه كان أخيرها وليس آخرها بطولة العرب للأندية الذي كان له طعم مغاير عوضنا جميع مافات, ولم يزل أعدائنا في مرحلةاللاوعي وأصبحوا يطلقون العنان لألسنتهم لكيد الأهلي في كل مناسبه وحتى بدون مناسبة رد الله كيدهم في نحورهم.
ولكن سيرون من هو الأهلي ومنهم جماهير الأهلي قريباً جداً جداً
ولنا مع الأنتصارات في الموسم القادم بإذن الله أكثر من موعد, وسيقول الأهلي كلمته ويسكت الأفواه بجميع إنتمائاتها التي تحاربه , وسيرسم البسمة على شفاهنا من جديد....
@@@@ الحذر ثم الحذر ثم الحذر@@@@
ما أخاف منه هو مايروج له أعداء الأهلي هذه الأيام فبالرغم من سلبه حقوقه المشروعة بوسائلهم المختلفة والمعروفة وتتويج من لايستحق بالبطولات(عيني عينك) إلا أنهم والصحافة بالتحديد اصبحت تروج لعقدة مزيفة جديدة لعل وعسى يستطيعون ترسيخها مثل ما أستطاعوا ترسيخ العقدة الأولي والتي سببت الكثير من الأهات وكلكم يعرف ذلك..
وهم في هذه الأيام بالذات يمارسون ذلك لتأكيد العقدة الجديدة ((عقدة الوصيف)) وللأسف الشديد لم ألمس أي رد قوي يكمكم هذه الأفواه ويصفع هذه الوجيه القبيحه .
فحسبنا الله عليهم ونعم الوكيل
وأسف جداً على الأطاله




خالدونا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 03 - 06 - 2003, 31 : 10 AM   رقم المشاركة : [2]
موقوف
 

أهلاوى صريح will become famous soon enough

افتراضي  


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كم نسعد بالاقلام الواعيه لكل مكيده للاهلى الحبيب ولجمهوره الغالى000بوجودك والفئه الرائعه من جماهيرنا العاشقه للاهلى لن يتأثر نجوم قلعة الكؤوس ولا جمهورهم الوفى من خربشات المتلونين خائنين الامانه الصحفيه ومتسلقى القمه الاهلاويه000


شكرا لقصتك الرائعه

سامى




أهلاوى صريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

((((((قصة إدمااااااااااااااااا اان))))))



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 27 : 05 AM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر