العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

]÷*[ عرفــــوا سرنا فكسبوا البطولات ]*÷[

بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين أحبابي عشاق الأهلي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [**] نقطـــــة قبل الدخول [**] الرياضة


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 04 - 04 - 2008, 23 : 06 PM   رقم المشاركة : [1]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough

6 ]÷*[ عرفــــوا سرنا فكسبوا البطولات ]*÷[ 


بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين




أحبابي عشاق الأهلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[**] نقطـــــة قبل الدخول [**]



الرياضة

لم تعد تلك الهواية التي تمارس وفق عقليات اللاعبين ولم يعد للعشوائية مساحات يمكن أن يتحرك بها مجالها


الرياضة الآن

علم + إدارة وتخطيط + اقتصاد ومال

بهذا المفهوم نجد أندية أوربا الكبـــرى تعطينا الكثير من الدلائل




[÷÷] دخــــول [÷÷]


كثرت في الأونة الأخيرة الأحاديث حول

أسباب إخفاقات فريق كرة القدم هذا الموسم

وقد وزعت هذه الأسباب على ثلاثي منظومة العمل

إدارة


مدرب وجهاز فني
لاعبي ومحترفي الفريق



لن أتحدث عن كما ذكر في السابق عن ذلك الثلاثي من الجانب الذي ناقشه الكثير

سوف أتحدث عن الرابط المفقود بينهم

والذي كان من أهم أسباب تفوق الأهلي العام الماضي

إنه الطريق الذي سار فيه ذلك الثلاثي فاستحق في آخر مشواره تلك النجاحات

إنه العامل النفسي

والذي بفضل الله ثم بالاهتمام به استطعنا أن نخلق من ثلاثة أقطاب جسد واحد وروح واحدة






ولكن ماذا حدث ؟؟؟

لن أضع تقريرًا يصف أحداث ما سبق فأصغر عاشق للأهلي يعرف ما قد يقال

ولكن يكفي أن أقول أن الذي حدث

هو كسر لأحد أضلاع النجاح ( إلغاء عقد نيبوشا )

ثم عودة مشروطة قتلت حلم وجعلت جسد العام الماضي أشلاء مفرقة

[--] صورة مكبرة [--]


أخطاء نجوم - علاقات متوترة - تنصل عن المسؤولية - نرفزة - غياب الحافز - تعدي - نزيف نقطي و بطولات


****** فاصلة ******



الهلال في هذا العام حقق بطولة ولي العهد وقد رسم طريق هذه البطولة بعد أن استفاد من الدرس الأهلاوي في الاهتمام بالجانب النفسي

النصر حقق بطولة الأمير فيصل بن فهد قبل أيام رغم أنه العام الماضي كان يقبع في المراكز المتأخرة وصراعات أعضاء شرفه أشبه بشرب الماء يوميًا

فما الســـــــر ؟؟؟؟

الجواب كان واضحًا أثناء تسلم الفريق ميداليات البطولة ظهر رجل مع الفريق كان يلبس بدلة متكاملة مع ربطة العنق كان غريبًا غير متوقع ظهوره مع الفريق



إنه الأستاذ رشاد فقيها الأستاذ في علم البرمجة العصبية
ومتخصص في دورات تغيير السلوك وتحفيز النفس


إذن النصر أيضًا تعلم منا واستفاد من الدرس الأهلاوي



++( الموضوع )++

لأننـــــــا جمهور عاشق فإننا نسعى أن نكون إيجابيين مع الفريق نبحث عن الأسباب و الحلول التي نعتقد بقصر معرفتنا وعلمنا أنها هي الصحيحة

نتناقش فيها

نتفق

و
نختلف

في الأخير الجميع كسب ثقافة وفي الأول أثبتنا أن إيجابيين مع الفريق ولم ولن نخذله


طبعًا قلت في أول الكلام أن الرياضة لم تعد كا السابق ترتكز على عشوائية القرارات

لهذا نجد أن العلم دخل في هذا المجال وبالتحديد علم النفس

فنتج فرع عنه وهو علم النفس الرياضي

أترككم مع نتائج البحث وأريد منكم تطبيق ما تقرأو على حال الفريق سوف تجدون

أننا لا بد أن يهتم الفريق بهذا الجانب من الآن حتى ندرك ما يمكن ادراكه



تعريف علم النفس الرياضي :
لقد أصبحت التربية الرياضية علم من أهم العلوم التربوية
والإنسانية ولها فلسفتها ونظرياتها المختلفة ، كما إنها
تضم العديد من العلوم مثل : علم النفس الرياضي ،
وعلم الحركة ، وعلم التدريب الرياضي ، وعلم الاجتماع
الرياضي وفسيولوجيا الرياضة ، وغير ذلك من العلوم الرياضية
. والتربية الرياضية نشاط تربوي متكامل تهتم بالفرد ككل
وتعمل على تنميته من جميع النواحي البدنية والعقلية،
والنفسية ، والاجتماعية ، والتربوية ، وغيرها .
ولعلنا نتـناول أول علم من تلك العـلوم ونتـحدث عنها
بإيجاز من حيث التعريف ومدى أهميته ، وهو علم النفس
الرياضي (Sports Psychology ) .

ويعرف علم النفس الرياضي Sports Psychology، بأنه:
ذلك العلم الذي يدرس سلوك وخبرة الإنسان تحت
تأثير ممارسة التربية البدنية والرياضة ، ومحاولة تقويمها
للإفادة منها في مهاراته الحياتية.

وهناك تعريف أخر :
أنه ذلك العلم الذي يدرس العوامل النفسية والعقلية
المؤثرة في أداء الرياضي بشكل عام ، بهدف تقليل توتره
وزيادة راحته النفسية وتحسين أدائه ورفع درجة حماسه
، وفق استراتجيات معينة وأسس علمية سليمة .
ونظرا لأهمية علم النفس الرياضي وتأثيره الكبير على أداء
اللاعبين يرى ( Quinn , 2001 ) أن علم النفس الرياضي
يرتبط ارتباطا قويا بالأداء وبأي مهمة تتطلب تركيز وجهد
شديدين ، وبالتالي فكلما تطلبت المهمة تركيزا وجهد أكبر
ازدادت الحاجة إلي الاستعانة بعلم النفس الرياضي ، خصوصا
وإن علم النفس الرياضي يخاطب عقول اللاعبين وعواطفهم ،
ويساعد على تطوير مهارات واستراتيجيات الرياضيين ، الأمر
الذي يساعدهم على نيل المستوى المرغوب والمتميز من
الأداء ، وكثير ما نلاحظ في المجال الرياضي هبوط مستوى أداء
بعض اللاعبين ، أو عدم استقرار مستوى أداء البعض الأخر ،
أو اعتزال آخرين ، كذلك ظهور بعض اللاعبين بسلوك مغاير
لطبيعتهم وغير ذلك من المظاهر السلبية التي تعتري اللاعبين
وتؤثر سلبا على مستوى أدائهم وتحد من تقدمهم . كذلك قد
نجد بعض الرياضيين الذين يتعرضون لدرجات عالية من الانفعال
وشدة الاستثارة ولضغوط نفسية عديدة مما يؤثر على صحتهم
النفسية والعقلية والجسمية والاجتماعية .
ونتيجة للدور الكبير الذي تلعبه العوامل النفسية في أداء
الرياضي عموما بدأ الاهتمام بها منذ الربع الأول من القرن
العشرين ، وكان أول بحث قـدم في العـوامـل النفـسية
المـؤثرة في الـرياضة عام 1918م ، وقـد قـام بـإعـداد هذا
البحث جريفيث ( Griffith ) والذي كان مهتما كثيرا بتأثير العوامل
النفسية كالتوتر وأنماط الشخصية ودرجة الوعي العقلي والحضور
الذهني لدى اللاعب على أداءه .
وقد نشر ( Griffth ) بـعـد ذلك كـتـابـيـن الأول عام 1926م
وكان باسم سيـكـولـوجـيـا
الـتـدريـب (The Psychology Of Coaching ) ،
والثاني صـدر عام 1928م وكان باسم سيـكـولـوجـيـا
الـريـاضيين (The Psychology Of Athletes ) .
ولعل الحاجة قد أصبحت ملحة لإنشاء مراكز متخصصة
فيما يسمى بعلم النفس الرياضي ، بحيث تقدم خدماتها
للرياضيين كافة وفي جميع الألعاب وفق استراتيجيات معينة
ولتحقيق العديد من الأهداف
وقد كان أول مركز لعلم النفس الرياضي قد انشيء في
عام 1920م في (Carl Diem ) في برلين بألمانيا . وبعد
ذلك بدأت تفـتح المـراكز تباعا في عـدد من الـدول ومنها
الـولايات المتـحدة الأمريكية .
كما إن لهذه المراكز أهمية كبيرة ودورا هاما في تقديم
خدماتها للمنتخب السعودي ولكافة الأندية بالمملكة العربية
السعودية . وبالتالي فان إنشاء مراكز طبية متخصصة في
علم النفس الرياضي سيساعد المنتخب والأندية بالمملكة
على تحقيق الإنجازات التي ستنتج من ارتفاع مستوى أداء
اللاعبين ، وذلك عن طريق تقديم الخدمات لهم ، ومتابعة
تقدمهم ، ومساعدتهم على إجراء التعديلات الضرورية حتى
يحققوا اكبر التميز في أدائهم .
وفي الدول المتقدمة نجد أن الاتحادات الرياضية واللجان الاوليمبية
تستعين بمجموعة من الأخصائيين النفسيين لتقديم الاستشارات
النفسية للرياضيين ، كذلك تقوم الأندية بالاستعانة بهم للعمل
مع اللاعبين بغرض إكسابهم المهارات النفسية المختلفة مثل :
أساليب الاسترخاء، والتصور الذهني ، وتركيز الانتباه ، والثقة بالنفس
، كذلك إكسابهم مهارات التعامل مع الضغوط النفسية ومواجهة قلق المنافسة الذي يصاحب الاشتراك في المنافسات .
كذلك علينا أن نتذكر احتراف اللاعبين وما يتعرضون له
من ضغوط بسب عروض الاحتراف التي تعرض عليهم ،
وغالبا ما نجد إن اللاعبين يصابون بحالة من القلق والارتباط
والتي تحول دون اتخاذهم القرارات السليمة ، وبالتالي فإن
معظم هؤلاء اللاعبين يلجأون للاستعانة بالأخصائيين النفسيين
لإبداء رأيهم في المزايا الخاصة بكل عرض حتى يمكنهم اختيار
أفضل وانسب العروض المقدمة ، و تحياتي وتقديري لكم جميعا .



حاجة اللاعب لعلم النفس
هل اللاعب في حاجة ماسة لإخصائي نفسي وهل أصبح علم النفس الرياضي ضرورة في ملاعبنا لا يقل أهمية عن مدربي الأحمال ومدربي الملعب؟

حول هذه القضية وأهمية الإعداد النفسي للاعبين والفرق وهل هي ضرورة أم مجرد ترفيه وكماليات رياضية؟
الآراء تباينت حول دور الإعداد النفسي.. ولأن البعض لديه حساسية من كلمة نفسي باعتباره مرضا حساسا ولأن هذه القلة بالذات تكاد تكون حاجزا بين المعد والاخصائي النفسي بين اللاعبين بل والمدربين.. لكن الواقع يؤكد أن الإعداد النفسي أصبح جزءاً مهماً في إعداد اللاعب للبطولة.
ولأن مستوي اللاعب الذي لا يثبت علي أداء معين وعدم استقرار عند الاشتراك في المباريات أو المسابقات خلال الموسم الرياضي فإن المدرب يسعي لمعرفة أسباب عدم استقرار مستوي اللاعب وحين يدرك أن القدرات البدنية والمهارية للاعبين سليمة يرجح أن عدم الاستقرار في الأداء والمستوي يعود إلي القلق الزائد والخوف من الفشل وعدم المقدرة علي التركيز في الأداء مما يتطلب ضرورة التدخل للتعامل مع اللاعب نفسياً عن طريق المختص أو المعد أو اخصائي علم النفس الرياضي.
.

ولمعرفة أهمية الإعداد النفسي والاخصائي النفسي في المجال الرياضي كانت هذه الجولة من اللقاءات مع عدد من الأساتذة في علم النفس الرياضي كجزء أول يتبعه في أجزاء قادمة لقاءات مع المدربين واللاعبين والمسئولين عن الأندية والاتحادات الرياضية.

* يقول د.محمد حسن علاوي أستاذ علم النفس الرياضي ونائب رئيس الجمعية الدولية لعلم النفس الرياضي والعميد السابق لكلية التربية بجامعة حلوان..

أن علم النفس الرياضي هو العلم الذي يبحث أو هو الدراسة العلمية التي تبحث في السلوك والخبرة والعمليات الفعلية المرتبطة بالمجال الرياضي علي مختلف مجالاته ومستوياته بغرض تحليله والتحكم فيه والاستفادة من تطبيقاته العملية في المجال الرياضي.. مشيرا إلي أن سلوك الفرد هو النشاط الظاهر الذي يقوم به.. وقال إن هناك إعدادا نفسيا طويل المدي وآخر قصير المدي.. الأول يبدأ مع اللاعب الناشيء بهدف التوجيه والإرشاد بهدف تنمية السمات الدافعية وتنمية القدرات والسمات الشخصية وتدريب المهارات النفسية مثل الاسترخاء والتصور والانتباه والحديث الذاتي مع النفس.. مشيراً إلي أن المهارات النفسية تشتمل علي القلق والتصور والانتباه والحديث مع النفس.
الإعداد نفسي

وقال د.علاوي إن الإعداد النفسي قصير المدي هو الإعداد النفسي المباشر للاعب قبيل اشتراكه في المنافسة مباشرة وأثناءها وبعدها.
وأضاف أن للإعداد النفسي قصير المدي مدارس.. مدرسة تشير إلي أن اللاعب قبل المشاركة يمر بثلاث حالات.. حمي البداية ــ قلة الاهتمام ــ الاستعداد للكفاح وهناك مدرسة أخري تركز علي كيفية تخلي اللاعب من القلق والتوتر.. والإبقاء علي القلق الذي يسمي الأفضل.. أما النظرية الثالثة أو المدرسة الثالثة فتهتم بتنشيط نفسي من النواحي المعرفية من خلال تنشيط دافعي أي الدافع للإنجاز وتنشيط انفعالي أي ليس لدي قلق وتنشيط عقلي أي لدي تفكير وإدراك.

وأوضح د.علاوي أن الإعداد النفسي للاعب يتكون من 4 مكونات هي إعداد بدني ومهاري وخططي ونفسي..
تطوير الاداء

* يقول د.أسامة كامل راتب رئيس قسم علم النفس الرياضي بكلية التربية الرياضية بالهرم والحائز علي جائزة الدولة التشجيعية في علم النفس عام 95 :


إن تطوير أداء الرياضي لا يقتصر علي التدريب البدني فهناك مهارات نفسية يجب أن يدرب عليها لتطوير الأداء بدءاً مع النشء الذي يجب أن يكون له القدرة علي التصور العقلي والسيطرة علي أفكاره وهذا هو المدخل لتطوير الأداء.

وقال إن الإعداد النفسي يهدف إلي إكساب اللاعب مهارات التعامل مع الضغوط النفسية والمواقف الصعبة وكذلك في حالات الإصابة والخسارة بهدف المحافظة علي التركيز وقال إن المهارات النفسية ضرورة لتطوير الأداء ولكن من الذي ينمي هذه المهارات.. إنه المتخصص النفسي التربوي الرياضي وهم خريجو قسم علم النفس الرياضي مشيرا إلي أن هناك برامج تدريب نفسي يجب أن تنفذ في الفرق الرياضية تسير مع برامج التدريب الأخري.

وأشار إلي أن الإعداد النفسي للنشء يهدف إلي تحقيق أقصي أداء ولكن ليس علي حساب الصحة واللياقة النفسية ومشيرا إلي أهمية دراسة السلوك الإنساني وخاصة في مجال الرياضة والنشاط البدني.


وقال د.راتب إلي أنه إذا كان الإعداد البدني يتم التدريب عليه من خلال التحكم في أحمال التدريب من حيث درجة الجهد المبذول ومقدار الراحة المناسبة. ومعرفة تأثير ذلك علي أجهزة الجسم المختلفة للاعب فإن الإعداد النفسي "الطاقة النفسية" يتم التدريب عليه من خلال مساعدة اللاعب في السيطرة علي أفكاره أي تركيز الانتباه والتحكم في الانفعالات أي عدم التوتر أو الخوف الزائد عند المنافسة.
الأداء المثالي

ويتضح أن الأداء الرياضي المثالي للاعب التي تسمي بالفورمة نتيجة مباشرة لكل من الإعداد البدني أو تنظيم الطاقة البدنية من خلال تطوير القدرات البدنية القوة ــ السرعة ــ التحمل ــ المرونة ــ الرشاقة ــ التوازن.. إلخ والقدرات الرياضية أي المهارات الرياضية الخاصة لكل رياضة ــ كذلك فإن الأداء المثالي للاعب نتيجة الإعداد النفسي أو تنظيم الطاقة النفسية ويتحقق ذلك من خلال تطوير المهارات النفسية مثل تركيز الانتباه والثقة بالنفس ومواجهة الضغوط النفسية والتصور العقلي.

ويعتبر اكساب اللاعب المفاهيم التربوية النفسية الصحيحة أحد الأهداف الرئيسية للإعداد النفسي للناشئين ويتحقق ذلك من خلال نشر الوعي الثقافي التربوي النفسي لدي المهتمين بالتنشئة الرياضية.
إخصائي نفسي

* أكد د.فاروق عبدالوهاب أن هناك فارقا بين الإخصائي النفسي الذي يتعامل مع الرياضيين.. وبين الطبيب النفسي الذي يعالج المرضي في الحالات النفسية.. وقال إن الاخصائي النفسي لابد أن يكون متواجداً في الأندية والاتحادات لأنه يستطيع التعامل مع اللاعبين خاصة الذين يعانون من بعض المشاكل والحالات النفسية الطارئة وغير الطارئة.

وقال إن الإعداد النفسي أصبح ضرورة من ضروريات التدريب لأن اللاعب هو جسد وعقل وحالة نفسية.. والإعداد النفسي والعقلي هي مهمة غاية في الأهمية.. ولابد أن يكون المدير الفني واعياً ومدركاً لأهمية الحالة النفسية للاعبين والعمل علي تهيئة اللاعب نفسياً للمشاركات المختلفة.


خبراء وأساتذة
* من جهته أكد د.إيهاب عفيفي الأستاذ بكلية التربية الرياضية بالهرم أن الجامعة تزخر بالعديد من الأساتذة المختصين في علم النفس الرياضي ويعرفون كيف يتعاملون مع نجوم الرياضة واللاعبين في كل اللعبات مؤكدا أن هؤلاء الأساتذة يجب الاستعانة بهم واستثمار ما يملكونه من علم في تطوير الرياضة المصرية والإعداد الجيد للنجوم والابطال في اللعبات الفردية والجماعية.

وأشار د.إيهاب عفيفي إلي أن الإعداد النفسي أصبح جزءاً لا ينفصل عن مقومات صناعة الابطال وأضاف د.إيهاب عفيفي أن الاتزان النفسي ينعكس علي الحالة الفنية والبدنية للاعبين وقال إن الإعداد النفسي يساهم في ادخال روح المنافسة وطموح الفوز لدي اللاعبين خاصة الذين ينتقلون من أندية مغمورة إلي أندية كبيرة.. أندية البطولات.


الاحتراق النفسي والرياضة:

وفي المجال الرياضي يمكن ان يتحول الاخفاق في المباراة وعدم تحقيق الاهداف الى حالة من الاحتراق النفسي التي تقود الرياضي الى الابتعاد الكلي او الجزئي عن ممارسة التمرين مع شعور حاد بالاستنزاف الانفعالي للمشاعر والأحاسيس مما يقود الى انخفاض في الانجاز الرياضي وبالتالي فاننا بهذه الحالة اذا لم نتمكن من انقاذ الرياضي من هذه الحالة النفسية السيئة فذلك يعني ان هناك امكانية حقيقية لفقدانه في مجال المنافسة الرياضية.

ويمكن تحديد اهم اسباب الاحتراق النفسي عند الرياضي بما يلي :

1.ان الرياضي ياخذ وقتا طويلا للاستعداد للبطولة والتدريب ويفشل في المنافسة لتحقيق اهدافه.

2.تعرض الرياضي لضغوط كثيرة من كل الذين حوله.

3.تكثيف التدريب فوق طاقة الرياضي .

4.عدم تلقي المساعدة من احد في حل مشكلاته النفسية.

5.قوة شخصية الرياضي ومدى قدرته على مقاومة الضغوط النفسية التي تواجهه.

ولابد بهذا الصدد من الاشارة الى بعض اساليب الوقاية من هذه الظاهرة رياضياً ومنها تحديد اهم الظروف الاساسية المسببه للاحتراق وكذلك المسؤولية الواقعة على المدرب والتفكير بشكل هادىء لحل المشكلات النفسية التي يعاني منها الرياضي ووضع الخطط ألازمه لمعالجة الضغوط التي يتعرض اليها الرياضي بما يتناسب وطموحاته الشخصية.

نامل من الله عزوجل ان يبعدنا ويبعدكم عن الضغط النفسي والاحتراق النفسي لانهما من المشكلات الخطيرة التي تواجة المجتمعات الانسانية في هذه الايام وان اثارها لاتقتصر فقط على الاداء او الانجاز وانما على الصحة التي هي من نعم الله العظيمة التي حبى بها ذلك الكائن الضعيف الا وهو الانسان.

السؤال المطروح لماذا يتعرض اللاعبون للهبوط المفاجئ في الأداء وما الذي يمكن فعله لتجنب عدم تكرار حدوث مثل هذا الأداء غير المتوقع؟
قبل المشاركة في أي مباراة لابد من وجود تكامل بدني ذهني لدى اللاعبين يعرف «بالطاقة البدنية النفسية»، فالأداء الأمثل يتطلب امتلاك اللاعب لطاقة بدنية.. نفسية.. مثلى تمكنه من الأداء بشكل متوازن، ولكن عند حدوث نقص أو خلل في أي جانب من جوانب الطاقة فإن ذلك يؤثر على مستوى الأداء سلباً وبالتالي يؤدي إلى هبوط مفاجئ في الأداء، خاصة إذا كانت متطلبات المنافسة أكبر من قدرات اللاعبين إضافة الى أهمية المنافسة والتركيز على الفوز، ويمكن تفسير الانهيار الفجائي عن طريق نظرية الإخفاق الحاد والتي تتمثل في ان ارتفاع الطاقة النفسية «الاستثارة» يعمل على تحسين الأداء الى منطقة محددة - يطلق عليها مصطلح «الأداء الأمثل» - والتي تختلف حسب الفروق الفردية لكل لاعب ولكن زيادة الاستثارة الفسيولوجية التي تظهر في أشكال متعددة مثل مغص البطن، التوتر العضلي، تعرق اليدين، وارتفاع معدل ضربات القلب، او القلق النفسي «المعرفي» المتمثل في الشعور بالتهديد والاهتمام بمتطلبات الموقف التنافسي من قبل اللاعب، والمتصف بالخوف وانعدام الثقة وعدم القدرة على التركيز تؤدي الى هبوط مفاجئ في الأداء ويعتبر القلق المعرفي عاملاً حاسماً ومحددا المستوى الأداء، فغالباً ما يعمل القلق المعرفي كوسيط في التأثير على مستوى الاستثارة الفسيولوجية بالزيادة أو النقص وعليه عدم وصول اللاعب للأداء المتوقع،

ولكن بصرف النظر عن السبب الحقيقي المؤدي للهبوط المفاجئ في الأداء يمكن تجنب الوقوع في مثل هذه الظاهرة عن طريق توعية اللاعبين بالعلاقة الحاصلة بين البدن والذهن وأثرها على الأداء ومن ثم تعليمهم وإكسابهم المهارات النفسية الضرورية للتعامل مع الخبرات الفسيولوجية والذهنية التي يستطيعون من خلالها التعامل مع ضغوط المنافسة وضبط الطاقة النفسية، ومن ثم تصبح مسؤولية اللاعب توظيفها اثناء المباراة خاصة وأنه في وقت الحسم لايوجد من يقوم بذلك عوضاً عنه فهو الوحيد المعني بالتعامل مع الضغوط النفسية التي تواجهه أثناء المنافسة وتحقيق الإنجازات فعند إعداد اللاعب لمنافسة محددة والتي تعرف بالإعداد النفسي القصير المدى يستطيع اللاعب ايجاد استراتيجية معينة حسب الحاجة من خلال المهارات المتعلمة والتي تكمن اهميتها في القدرة على إعداد الرياضي للدخول في جو المنافسة، فهو يتضمن تصور الأداء الحركي والخططي وتسلسل المهارة وتحليل أداء المنافس وجميع ابعاد المنافسة التي تضمن عدم حدوث أي مفاجأة تؤدي الى ارباك اللاعب داخل الملعب، والتي تتم من خلال التعاون القائم بين المدرب والمتخصص في مجال الإعداد النفسي.
ولكن تكمن المشكلة في وسطنا الرياضي بأنه غالباً ما يحاول المدربون أو الإداريون مساعدة اللاعبين للدخول في الجو التنافسي قبل المشاركة في المنافسات الرياضية، من خلال توجيه النصائح للاعبين بالتركيز على الأداء والتفكير الايجابي وحشد الهمم وترك الازعاجات العقلية جانباً، ويبقى بعد ذلك الأمل معقودا على أن أهمية المباراة والحالة النفسية للاعبين في يوم المنافسة والحظ مما يؤدي الى الأداء الأمثل، ولكن بالرغم من ذلك، غالباً ما يحدث العكس حيث تؤدي ضغوط المنافسة الى القلق المعوق والاحباط وهبوط مستوى الأداء، مثل هذا الأسلوب قد ينجح مع بعض اللاعبين خاصة عند توافق قدراتهم مع مطالب وتحديات المهمة المراد القيام بها، ولكن عند زيادة الضغوط النفسية يتطلب الأداء الأمثل استخدام اللاعبين لاستراتيجيات نفسية تم تعلمها سابقاً عن طريق الاعداد النفسي الطويل المدى والمتمثل في القدرة على الاسترخاء اثناء التوتر وضبط التغيرات الفسيولجية او النفسية التي تعمل على الوصول لأفضل أداء فالتفوق ليس صدفيا وإنما هو نتاج غرس المهارات النفسية ومساهمتها للإعداد لأحداث المستقبل فالنجاح غالباً ما يتحقق نتيجة القدرة على التكيف مع ضغوط المنافسة والتعامل معها أثناء المباراة.
د.صلاح السقا
* أستاذ علم النفس الرياضي المساعد
جامعة الملك سعود كلية التربية قسم التربية البدنية وعلوم الحركة





المراجع

مركز الحصن النفسي
كتب الاكترونية


بعد هذه القراءة أرجوكم

تذكروا جميع اخطاء اللاعبين التي كلفتنا هزائم لم نكن ننتظرها

تذكروا كروت أخذها اللاعبون على اتفه الأسباب

تذكروا تصريحات غير مسؤولية قالها اللاعبون

لتتأكدوا بأن الفريق يحتاج إلى إعادة ذلك الجانب النفسي المفقود

أتمنى أن أكون قد لامست بعض الحقائق

إن وفقت من الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان





القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 04 - 04 - 2008, 46 : 06 PM   رقم المشاركة : [2]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية !..SoMe One..!
 

!..SoMe One..! will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر MSN إلى !..SoMe One..!



الله عليك..لامست الكثير من الجراح..شكراً لك على التشخيص




!..SoMe One..! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 04 - 2008, 48 : 07 PM   رقم المشاركة : [3]
www.alrage.net
مـــراقــب عـــام
الصورة الرمزية بوشعيب المباركي
 

بوشعيب المباركي will become famous soon enough




أخوي القناص المحترف ..

فعلاً .. المتابع يشعر بأنًّ هناك فجوة حاصلة بين الأركان الثلاثة للنجاح وهم الإدارة و اللاعبين و الجهاز الفني ..


فبعد أن كانوا على قلب واحد ..

بدأت تكبر الفجوة مع إزدياد الظروف على الفريق ، و الدخول في دوامة النتائج السيئة ..

و لكن ثمة باب للخروج من الأزمة تعرفه الإدارة الأهلاوية جيداً .. وسبق لها طرقه و كانت من أول الإدارات الرياضية

في المملكة التي إستعانت به وهو علم البرمجة اللغوية والعصبية .. وذلك لحل معضلة النهائيات ( حوالي 21 نهائي يحقق منها 8 فقط ) وهذا قبل اللجوء للأخصائي النفسي( أي قبل العام الماضي ) ..

و كان ذلك على يد د/ عبدالحميد الفردوس و د/ الجميلي ونتذكر جميعاً بأي حالة نفسية لعب الأهلي النهائيين ..

و لكن ماذا بعد ؟؟

فرطنا في مكتسباتنا وخبراتنا في النجاح ومنها الإعداد النفسي ..

ورجعنا إلى نقطة البداية بل دوامة البحث عن الذات ..

و على فكرة أصبحت الفرق حتى الطامحة منها مثل الحزم تلجأ للأخصائيين النفسيين ..

ضروري العودة لهم ..

وأختم ردي المتواضع قياساً بالقيمة الكبيرة للموضوع :

بأن النجاح لا يأتي صدفة ..

وتحياتي لك أخوي القناص المحترف مع شكري و تقديري .. على الطرح الهادف و الرائع .

بوشعيب المباركي




بوشعيب المباركي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 04 - 2008, 30 : 09 PM   رقم المشاركة : [4]
إمبراطور ذهبي
الصورة الرمزية عراقى الأهلاوى
 

عراقى الأهلاوى will become famous soon enough



هذه من نوعية المواضيع التي يجب أن تثيت



شكرا أخي




عراقى الأهلاوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 04 - 2008, 14 : 11 PM   رقم المشاركة : [5]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough



أخي العاشق
!..SoMe One..!

أخشى أننا جميعًا نعرف الأسباب ولكننا ندور حول في حلقة مفرغة

شاكر لك المرور





القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 04 - 2008, 16 : 11 PM   رقم المشاركة : [6]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough



أخي العاشق
بو شعيب المباركي
اقتباس
و لكن ماذا بعد ؟؟

فرطنا في مكتسباتنا وخبراتنا في النجاح ومنها الإعداد النفسي ..

ورجعنا إلى نقطة البداية بل دوامة البحث عن الذات ..

إجابة هذا السؤال ظاهرة وآخرها مباراة اليوم

رحماك ربي بأعصابنا

أشكر لك هذا التعليق الضافي

موفق إن شاء الله





القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 04 - 2008, 18 : 11 PM   رقم المشاركة : [7]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough



أخي العاشق
عراقي أهلاوي


أشكر تفاعلك مع الموضوع

موفق إن شاء الله





القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 04 - 2008, 30 : 10 PM   رقم المشاركة : [8]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough



مع نتائج الفريق الحالية


ومع ريااااااااااح التغيير القادمة أتمنى أن تهتم الإدارة الجديدة بهذا الموضوع





القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14 - 04 - 2008, 50 : 01 AM   رقم المشاركة : [9]
امبراطور نشيط
 

القناص المحترف will become famous soon enough



أحبـــــــــابي

أعيد رفع الموضوع

بعد أن شاهد الجميع مباراة اليوم بين الإتحاد والهلال

وكيف سارت الأمور لصالح الهلال وهو قادم بفرصة واحدة وبين جمهور وأرض الفريق الخصم

وكان السبب بعد توفيق الله

هو تعاونهم مع اثنين من المختصين النفسيين

وقد ظهر أحدهم بعد المباراة في حوار

((( إذن أتمنى أن تعي الإدارة الحالية أهمية هذا الجانب لإنقاذ ما تبقى من أمل للفرح ))




القناص المحترف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14 - 04 - 2008, 31 : 09 AM   رقم المشاركة : [10]
امبراطور جديد
 

دكتور نفسية will become famous soon enough



[motr1]بصراحة
متعووووب عليه

وأتمنى أن يعدل ويثبت[/motr1]




دكتور نفسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

]÷*[ عرفــــوا سرنا فكسبوا البطولات ]*÷[



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 44 : 06 AM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر