العودة   منتديات الإمبراطور - النادي الأهلي السعودي > مـنـتديات الإمبراطور الرياضية > منتدى جمهور النادي الأهلي السعودي
   

" °o.O ( حكم لعن وسب المسلمين ) O.o° "

" °o.O ( حكم لعن وسب المسلمين ) O.o° " . .لا يجوز لعن المسلمين لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ) متفق


إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع
 

قديم 21 - 03 - 2008, 56 : 04 PM   رقم المشاركة : [1]
www.alrage.net
إمبراطوره مميزه
الصورة الرمزية نسايم شرق
 

نسايم شرق will become famous soon enough

9 " °o.O ( حكم لعن وسب المسلمين ) O.o° " 








"
°o.O ( حكم لعن وسب المسلمين ) O.o° "
.






.لا يجوز لعن المسلمين لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر )

متفق على صحته ، وقوله عليه الصلاة والسلام : ( لعن المؤمن كقتله ) خرجه البخاري في

صحيحه .

وهذان الحديثان الصحيحان يدلان على أن لعن المسلم لأخيه من كبائر الذنوب فالواجب الحذر

من ذلك .. وحفظ اللسان من هذه الجريمة الشنيعة .


قال رسول الله صلى الله عليه وسلمليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذي).

الترمذي

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
-إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار.

الامام احمد


عن أم الدرداء قالت: سمعت أبا الدرداء يقول:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "إنَّ العبد إذا لعن شيئاً صعدت اللعنة إلى السماء فتغلق أبواب السماء دونها، ثم تهبط إلى الأرض فتغلق أبوابها دونها، ثم تأخذ يميناً وشمالاً فإِذا لم تجد مساغاً رجعت إلى الذي لعن، فإِن كان لذلك أهلاً وإلا رجعت إلى قائلها".

ابو داود


عن أم الدرداء قالت: سمعت أبا الدرداء قال:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء".

ابو داود




عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ : لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَبَّابًا ، وَلَا فَحَّاشًا ، وَلَا لَعَّانًا ، كَانَ يَقُولُ لِأَحَدِنَا عِنْدَ الْمَعْتِبَةِ : " مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ " [ أخرجه البخاري ] .
.
وفي الحديث أيضا " ليس المسلم بالسباب , ولا باللعان , ولا بالفاحش ولا بالبذيء "
.
أما غير المؤمنين , فأخلاقهم السباب فيما بينهم والكلام القبيح فيما بينهم في الدنيا وهذا خلقهم يوم القيامة
.
-- قال الله تعالى : (( ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين )) [ العنكبوت :25]
.
.
فمن الصفات القبيحة ، والخصال الذميمة ، والأخلاق الدنيئة التي تحلى بها بعض الناس ، خلق اللعن والسباب ، وهما صفتان لا ينبغي لمسلم أن يتصف بهما ، لأنهما من أنواع الذنوب ، ولا شك أن الذنوب تنقص الأجور ، وتوغر الصدور ، وفيها محق للحسنات وجمع للسيئات ، وإنزال في الدركات .
.
فلما كان الأمر بهذه الخطورة ، كتبت هذه الورقات مبيناً فيها خطورة اللعن والسباب ، وبيان خطورتهما على من اتصف بهما ، ناصحاً لنفسي ولكل من اطلع عليه من إخواني المسلمين للحذر من مغبة الوقوع في هذه الكبيرة العظيمة .


أولاً / معنى اللعن :
اللَّعْنُ : الطرد والإبعاد من الخير ، واللَّعْنَةُ : الاسم ، والجمع لِعانٌ ولَعَناتٌ . [ مختار الصحاح ] .
.
ثانياً / معنى السباب :
السَّبُّ : الشَّتْم ، ويقال سَبَّه : يَسُبّه سَباًّ وسٍبَاباً .
قيل : هذا مَحْمُول على من سَبَّ أو قاتَل مُسْلما من غير تأْويل .
ولا تسْتَسِبَّ له أي : لا تُعَرِضْه للسَّبِّ وتَجُرّه إليه ، بأن تَسُبَّ أبَا غيرِك ، فيسُبَّ أباكَ .
وقد جاء مفسَّرا في الحديث : " إن من أكبر الكبائر ، أن يسُبَّ الرجُل والِد يه ، قيل وكيف يسُبّ والِدَيه ؟ قال : " يَسُبُّ أباَ الرجُل فيسُبُّ أباهُ وأمّه " [ متفق عليه ] .
.


ثالثاً / خطورة اللعن والسباب :
.
لا شك أن اللسان سبب للنجاة من النار ، أو سبب للوقوع فيها .
.
ولقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم من ترك اللسان على غاربه ، في العصيان والطغيان ، وأنه سبب لانتقاص صاحبه أمام الناس في الدنيا ، ونقيصة وعيب في الآخرة ،
.
-- عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ : قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الْإِسْلَامِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : " مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ " [ متفق عليه ] ،
.
-- عَنِ الْمَعْرُورِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ : لَقِيتُ أَبَا ذَرٍّ بِالرَّبَذَةِ وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ ، وَعَلَى غُلَامِهِ حُلَّةٌ ، فَسَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالَ : إِنِّي سَابَبْتُ رَجُلًا فَعَيَّرْتُهُ بِأُمِّهِ ، فَقَالَ لِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا أَبَا ذَرٍّ ! أَعَيَّرْتَهُ بِأُمِّهِ ، إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جَاهِلِيَّةٌ ، إِخْوَانُكُمْ خَوَلُكُمْ ، جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ ، فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ ، وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ ، وَلَا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ " [ متفق عليه ] ،
.
-- وعَنْ عَبْدِاللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ " [ متفق عليه ] .
.
-- وعن أبي الدَّرْدَاءَ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُفَعَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " [ أخرجه مسلم ] .
.
-- وعَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا تَلَاعَنُوا بِلَعْنَةِ اللَّهِ وَلَا بِغَضَبِهِ وَلَا بِالنَّارِ " [ أخرجه أبو داود والترمذي ، وقَالَ : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ] ،
.
--وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " الْمُسْتَبَّانِ مَا قَالَا ، فَعَلَى الْبَادِي مِنْهُمَا مَا لَمْ يَعْتَدِ الْمَظْلُومُ " [ أخرجه أبو داود والترمذي وقَالَ : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ] ،
.
--وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ ؟ قَالُوا : الْمُفْلِسُ فِينَا يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْمُفْلِسُ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاتِهِ وَصِيَامِهِ وَزَكَاتِهِ ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا ، وَقَذَفَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا ، وَضَرَبَ هَذَا ، فَيَقْعُدُ فَيَقْتَصُّ هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْتَصَّ مَا عَلَيْهِ مِنَ الْخَطَايَا ، أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ " [ أخرجه مسلم واللفظ للترمذي ، وقَالَ : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ] ،
.
فهذه خطورة اللسان وما ينطق به من لعن أو سب أو قذف للناس بغير وجه حق ، أن تكون عاقبته أخذ من سيئات غيره فتطرح عليه ثم يطرح في النار والعياذ بالله .
.


بعض الأسباب لكثرة اللعن فى مجتمعاتنا :
.
بما أن اللعن محرم وهو من كبائر الذنوب ، فيجب على العبد اجتنابه ، وتوخي الحذر منه ، ولكن ربما كانت هناك أموراً تستدعي أن يقوم صاحبها باللعن ، ومن ذلك :
.
1- ضعف الوازع الديني ، لأن الإنسان إذا لم يكن عنده علم كاف يزجره عن فعل المعصية ، فربما وقع فيها .
2- ضعف الحياء ، لأن الحياء من الإيمان ، ومن فقد الحياء فقد شعبة عظيمة من شعب الإيمان ، ومن لا حياء عنده فلا غرو أن يرتكب المنكر ، ويقع في الإثم ، ومن جملة ذلك اللعن .
3- الغضب ، فإنسان إذا غضب ولم يتمالك نفسه ، وأطلق لها العنان في ميدان الغضب ، فربما وقع في اللعن .
.
وقفات من اللعانيين !!!
.
::: لعن المؤمن وسبه :

.
لا يجوز بحال لعن المؤمن ، مهما عمل من أعمال ، لأن ارتكابه للذنوب لا يخرجه من الملة ، فهو مسلم ولو ارتكب المعصية ، ولكن ينقص إيمانه بارتكاب المعصية ، ولا يجوز لعنه بها ، ومن لعن مؤمناً وهو لا يستحق اللعن ، رجعت اللعنة على صاحبها ،
.
ومعنى اللعن : أي الطرد والإبعاد من رحمة الله تعالى ، واللعن من كبائر الذنوب ، لأنه فيه أذية لمن لُعن ، والله تعالى يقول : " والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً " [ الأحزاب 58 ] .
.
-- عَنْ أَبِي قِلَابَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ حَلَفَ عَلَى مِلَّةٍ غَيْرِ الْإِسْلَامِ فَهُوَ كَمَا قَالَ ، وَلَيْسَ عَلَى ابْنِ آدَمَ نَذْرٌ فِيمَا لَا يَمْلِكُ ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ فِي الدُّنْيَا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ لَعَنَ مُؤْمِنًا فَهُوَ كَقَتْلِهِ ، وَمَنْ قَذَفَ مُؤْمِنًا بِكُفْرٍ فَهُوَ كَقَتْلِهِ " [ متفق عليه ] .





.

اللهم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ، والحمد لله رب العالمين .






http://saaid.net/Doat/yahia/44.htm













قــال هتلر في كتـابـة [ كفـاحي ]
لقـــــد كــآن في وســــعي أن أقضـــــي عــلــى
كـل يهود العــالم لكني تركت بعضاً منهم لتعرفوا ..

لماذا كنت أبيدهـــم .. !

ليتكـ قضيت عليهم وأرحتنــأ منهم






ღ♥ღ النادي الاهلي ღ♥ღ
الآحلى والآجمل والآمثل والآكمل
نسايم شرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
روابط دعائية
قديم 21 - 03 - 2008, 58 : 04 PM   رقم المشاركة : [2]
إمبراطور ذهبي
 

اهلاوي اسطورة will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر ICQ إلى اهلاوي اسطورة



مشكووووووووووووووووو وووووووووووووووووووو ووووووووووووووور على الموضوع





اهلاوي ولي الفخر؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛
اهلاوي اسطورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 03 - 2008, 06 : 05 PM   رقم المشاركة : [3]
إمبراطور ذهبي
 

آوعـــــدكـ will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر AIM إلى آوعـــــدكـ إرسال رسالة عبر Yahoo إلى آوعـــــدكـ



.
.

صراحـه هذي قضيه خطيرهـ .. وخصوصـا في مدرجات الملعب ..

نَجِد السب واللعـن .. والشتم بِـ أقبح الكلامـ ..

وكسْب للذنوب .. والسبب (
كورهـ ) ..


.
.

الله يعطيك العافيه نسـايم ..
آوعــــــــدك





..
آوعـــــدكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 03 - 2008, 07 : 05 PM   رقم المشاركة : [4]
www.alrage.net
مـــراقــب عـــام
الصورة الرمزية بوشعيب المباركي
 

بوشعيب المباركي will become famous soon enough



اقتباس
لا يجوز بحال لعن المؤمن ، مهما عمل من أعمال ، لأن ارتكابه للذنوب لا يخرجه من الملة ، فهو مسلم ولو ارتكب المعصية ، ولكن ينقص إيمانه بارتكاب المعصية ، ولا يجوز لعنه بها ، ومن لعن مؤمناً وهو لا يستحق اللعن ، رجعت اللعنة على صاحبها ،



فهل سنعذر إذا لعنا و شتمنا و قذفنا ( أخواننا اللاعبين ) بسبب خطأ في مباراة ؟؟

و هل مثل هذه الألفاظ لها علاقة بالمعنى النبيل و السامي للرياضه ؟؟

أختي الغالية نسايم شرق جزاك الله خير و بارك الله فيك ..

بوشعيب المباركي




بوشعيب المباركي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 03 - 2008, 32 : 05 PM   رقم المشاركة : [5]
إمبراطور برونزي
 

بنت النماص will become famous soon enough



شكرا لك من الأعماق ايتها المبدعة000
موضوع جاء في وقته وماقصرتي0000
للأسف اصبح اللعن شي عادي وليته توقف
عند كذا بل للأسف هناك بعض الجمهور يسب

اللاعبين بألفاظ يترفع الإنسان ويخجل من ذكرها
وبعضها قد تصل الى القذف دون ادراك لهذه المعاني
وخطورتها000
لن نزكي انفسنا فنحن ايضا في اوقات غضب قد نسب
ونشتم ونكسب الآثم كل ذلك من اجل الرياضة0000
اللهم اغفر لنا ذنوبنا وجميع المسلمين الأحياء منهم والميتين00




بنت النماص غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 03 - 2008, 01 : 06 PM   رقم المشاركة : [6]
امبراطور جديد
 

احبك يا الاهلي will become famous soon enough



ولي اضافة على ذالك الكلام لماذا نذهب للطائفية
ونشتم ونقول يا شيعي او يا يا

هذا يجلعنا ليش جمهور راقي وهناك في الاهلي كثير من الاعبين الشيعة




احبك يا الاهلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 03 - 2008, 53 : 12 AM   رقم المشاركة : [7]
موقوف لخروجه عن أدب الحوار
 

عبادي التمساح will become famous soon enough



00000000000000000000 000000000
00000000000000000000 0000000000
المراقب




عبادي التمساح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 03 - 2008, 57 : 12 AM   رقم المشاركة : [8]
www.alrage.net
مـــراقــب عـــام
الصورة الرمزية بوشعيب المباركي
 

بوشعيب المباركي will become famous soon enough



أخوي عبادي أذكرك ..

يجب عليك إحترام كل الأعضاء في المنتدى ..

أعيد و أكرر لا للإساءة ..


و أتمنى توصل الرسالة ..

بوشعيب المباركي




بوشعيب المباركي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 03 - 2008, 58 : 12 AM   رقم المشاركة : [9]
إمبراطور برونزي
الصورة الرمزية المتنبىء
 

المتنبىء will become famous soon enough



اشكر اخوي على الموضوع


وكل الدعوات لاهلينا

والقادم احلى ان شاء الله





اهلاوي وبحبك مجنون اهلاوي وبالمعنى موجود

اهلاوي ومن الصغر مهووس
المتنبىء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 03 - 2008, 03 : 01 AM   رقم المشاركة : [10]
لم يفعل اشتراكه
 

الـــراقـــي will become famous soon enough



الله يجزيكي الف خير

وفعلا موضوع في وقته




الـــراقـــي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

" °o.O ( حكم لعن وسب المسلمين ) O.o° "



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 53 : 07 AM

Facebook  twitter  youtube


أشترك معنا ليصلك جديد الإمبراطور
البريد الإلكتروني
زيارة هذه المجموعة


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
لا تمثل ولا يتحمّل موقع الإمبراطور وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر